Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
(فيديو) عمرو أديب عن أنباء التعديل الوزاري: عايزين شباب 32 سنة ومحدش يتصل بيا - (فيديو) عمرو أديب : الأهلي واخد 90% من حظ البشرية والدستوربيقول إنهم يأخذوا الدوري - شاهد.. احتفالات وزغاريد بتونس بقرارات الرئيس قيس سعيد - تجميد البرلمان وإقالة الحكومة أهم قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد - بواليا ينقذ الأهلي من كمين الإنتاج الحربي ويمنحه فوزا ثمينا بالدوري - علي معلول يمنح الأهلي التقدم على الإنتاج الحربي في الشوط الأول - ​مفاجآت في تشكيل الأهلي لمواجهة الإنتاج الحربي - درة توجه رسالة إلى أحمد أيوب بعد فوزه بالميدالية الذهبية..شاهد - فيديو .. الصحة : نجحنا في تطعيم ٥ ملايين مواطن بلقاح كورونا - مشتريات المصريين تدفع البورصة للإرتفاع .. و " ايجى اكس30 " يصعد 0.93% - عاجل ... السعودية تقرر البدء في استقبال المعتمرين من الخارج في 10 اغسطس القادم - بقرار روسي 10 رحلات أسبوعيًا لشرم والغردقة - رأبرزهم دلال عبد العزيز.. 3 فنانين حاربوا شائعة الوفاة في العيد - رتعرف على شخصية "كوكو شانيل" التي قدمتها شيريهان في مسرحيتها - بوتين: البحرية الروسية لديها كل ما تحتاجه للدفاع عن بلادنا -

تكنولوجيا واتصالات

سيجنال يكشف السر وراء رغبة الحكومة الهندية لـ "إضعاف التشفير"

سيجنال يكشف السر وراء رغبة الحكومة الهندية لـ
سيجنال يكشف السر وراء رغبة الحكومة الهندية لـ "إضعاف التشفير"
طباعة

هاجم مؤسسو تطبيق التراسل المشفر سيجنال Signal، ومنافس واتساب WhatsApp، الحكومة الهندية بالقول إن هجمات التجسس الأخيرة على تطبيقات التراسل، صدفة مثيرة للاهتمام تتزامن مع دعوة الدولة للخضوع لقواعد قانون تكنولوجيا المعلومات الجديدة من أجل "إضعاف التشفير" في منصات الدردشة الخاصة.


وبحسب ما ذكره موقع "timesofindia"، استشهد تطبيق سيجنال، بفضيحة التجسس الأخيرة التي استهدفت رؤساء دول وحكومات، وصحفيين ونشطاء وحقوقيين ببرنامج التجسس الخبيث بيجاسوس Pegasus للهواتف الخلوية الذي طورته شركة  NSO ومقرها إسرائيل.


وشارك تطبيق المراسلة المشفر الذي ذاع صيته مؤخرا، تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، قال فيها إن الحكومة الهندية كانت تحاول سراً مراقبة أحزاب المعارضة السياسية والصحفيين والنشطاء ورجال الدين والنقابات العمالية، صدفة مثيرة للاهتمام حيث تعتزم الدولة الآسيوية تدعو إلى تشريع جديد لإضعاف تقنية التشفير بتطبيقات التراسل الأجنبية داخل حدود دولتها.

واتساب تحارب الحكومة الهندية من أجل تتبع مصدر الرسائل

ويخوض تطبيق التراسل الأشهر المملوك لشركة فيسبوك، معركة قانونية مع الحكومة الهندية ضد قواعد قانون تكنولوجيا المعلومات الجديدة المسماة “الإرشادات الوسيطة وقواعد قانون أخلاقيات الوسائط الرقمية 2021”.

و بموجب قواعد التشريع الجديد الذي دخل حيز التنفيذ في شهر مايو المنصرم، تجبر الحكومة الهندية شركات التكنولوجيا الكبرى، من بينها واتساب وفيسبوك وتويتر، على الكشف عن أصل رسائل معينة يتم تبادلها على نظامها الأساسي، وإضعاف تقنية التشفير من طرف إلى طرف المدمجة بمنصات الدردشة الأكثر استخداما مثل واتساب.

ووفقا لشركة واتساب، فإن الكشف عن مصدر الدردشات المشفرة أو استخدام إمكانية التتبع ينتهك حق المستخدم الأساسي في الخصوصية، وتزعم منصة الدردشة بأن تمكين خاصية "التتبع"، ستنتهي كسر التشفير من طرف إلى طرف وهو ميزة واتساب الرئيسية.

وتوفر تقنية التشفير خصوصية للمستخدمين على واتساب، ولكن إذا كانت الحكومات قادرة على قراءة الرسائل ومعرفة من أرسل الرسالة إلى المستخدمين الآخرين، فلن تكون هناك خصوصية متبقية على النظام الأساسي.
 
وتزعم الحكومة الهندية، أنها غير مهتمة بقراءة الدردشات الشخصية للمستخدمين ولكن مطلب تتبع أصل رسائل على واتساب، الهدف منها هو منع أو المساعدة في تحقيق أو معاقبة بعض الأشخاص على الجرائم الخطيرة جدا التي تتعلق بـ "سيادة وسلامة الهند".

وقالت الحكومة إن قواعد تكنولوجيا المعلومات الجديدة صُنعت من أجل المصلحة العامة، ومن خلال رفض اتباعها ، فإن "واتساب" يتحمل المسئولية القانونية عن المعلومات المضللة المنتشرة على منصته.

يسري التشريع الهندي على سيجنال وتيليجرام وتطبيقات المراسلة المشفرة

بعد فترة وجيزة من إعلان واتساب عن سياسة الخصوصية الجديدة المثيرة للجدل، تحول العديد من مستخدمي تطبيق التراسل الأمريكي في الهند لاستخدام خدمات منافسة مثل سيجنال وتيليجرام.
 
ومع تحول عدد هائل من المستخدمين لاستخدام بدائل واتساب التي يتم الترويج لها على أنها خدمات تراسل مشفرة أكثر حفاظا على خصوصية مستخدميها، فإذا خضع تطبيق الدردشة الاجتماعية الأشهر لاتباع قواعد تكنولوجيا المعلومات الجديدة في الهند، سوف يتعين على منافسيه سيجنال وتيليجرام وغيرها من الخدمات اتباعها.

وتنطبق قواعد تكنولوجيا المعلومات الجديدة، على تطبيق واتساب وجميع منصات الوسائط الاجتماعية الكبرى.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك