Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
(فيديو) عمرو أديب عن أنباء التعديل الوزاري: عايزين شباب 32 سنة ومحدش يتصل بيا - (فيديو) عمرو أديب : الأهلي واخد 90% من حظ البشرية والدستوربيقول إنهم يأخذوا الدوري - شاهد.. احتفالات وزغاريد بتونس بقرارات الرئيس قيس سعيد - تجميد البرلمان وإقالة الحكومة أهم قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد - بواليا ينقذ الأهلي من كمين الإنتاج الحربي ويمنحه فوزا ثمينا بالدوري - علي معلول يمنح الأهلي التقدم على الإنتاج الحربي في الشوط الأول - ​مفاجآت في تشكيل الأهلي لمواجهة الإنتاج الحربي - درة توجه رسالة إلى أحمد أيوب بعد فوزه بالميدالية الذهبية..شاهد - فيديو .. الصحة : نجحنا في تطعيم ٥ ملايين مواطن بلقاح كورونا - مشتريات المصريين تدفع البورصة للإرتفاع .. و " ايجى اكس30 " يصعد 0.93% - عاجل ... السعودية تقرر البدء في استقبال المعتمرين من الخارج في 10 اغسطس القادم - بقرار روسي 10 رحلات أسبوعيًا لشرم والغردقة - رأبرزهم دلال عبد العزيز.. 3 فنانين حاربوا شائعة الوفاة في العيد - رتعرف على شخصية "كوكو شانيل" التي قدمتها شيريهان في مسرحيتها - بوتين: البحرية الروسية لديها كل ما تحتاجه للدفاع عن بلادنا -

تكنولوجيا واتصالات

خطوة جديدة تقرب البشر من العيش على كواكب أخرى

خطوة جديدة تقرب البشر من العيش على كواكب أخرى
خطوة جديدة تقرب البشر من العيش على كواكب أخرى
طباعة

إذا كان البشر سيستعمرون يومًا ما كواكب أخرى ، فستحتاج إلى تكييف أجساد البشر للتعامل مع الظروف القاسية الموجودة في هذه العوالم الجديدة.
وقد اتخذ أحد علماء ناسا بالفعل الخطوة الأولى على هذا الطريق، فقد قام كريس ماسون ، عالم الوراثة بجامعة كورنيل في نيويورك بقياس تأثير السفر إلى الفضاء على جسم الإنسان، وقام بالفعل بتعديل الجينات البشرية تجريبيًا للرحلات الفضائية.
 
كجزء من بحثه لرواد فضاء ناسا قام بتأسيس الأسس الجزيئية والدفاعات الجينية لتمكين الإنسان من السفر إلى الفضاء على المدى الطويل، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.
فيما أضاف البروفيسور ماسون عناصر من الحمض النووي غير القابلة للقتل عمليًا لإنشاء خلية هجينة فوق طاقة البشر، لقد اختار جينًا معينًا ، يُدعى Dsup ، والذي يحمي الحمض النووي من هذا النوع من الضرر الذي يعاني منه رواد الفضاء في الرحلات الفضائية الطويلة.
قال لنيو ساينتست: "في مختبري ، قمنا الآن بدمج Dsup بشكل دائم في جينوم بشري وخط خلوي جديد في مختبرنا، ويمكننا خفض تلف الحمض النووي بنسبة تصل إلى 80٪ مقارنة بالخلايا غير المعدلة عندما نطلق إشعاعات ثقيلة على هذه الخلايا".
يعتقد البروفيسور ميسون بشدة أن البشرية تتحمل مسؤولية التكيف ، على الرغم من التعديل الجيني إذا لزم الأمر ، من أجل ضمان بقاء الجنس البشري.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك