Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
المنتخب الأولمبي يمطر شباك جنوب أفريقيا بثلاثية في الشوط الأول - بأمر النائب العام إنشاء مكاتب رقمية لتقديم خدمات "نيابات الأسرة" إلكترونيًّا - هاني شاكر: نسعى لإيجاد حلول لمشكلة توقف الموسيقيين عن العمل في ظل كورونا - الرئيس السيسي يستقبل وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي - المنتخب الأولمبي يمطر شباك جنوب أفريقيا بثلاثية في الشوط الأول - نتيجة الشهادة الإعدادية.. موعد ظهورها وخطوات الحصول عليها - ورد عبيده ضابط منقلب علي الحكم العثماني في "سنوات الحب والرحيل" - مهرجان أسوان يكشف عن بوستر الدورة الخامسة - بعد إجرائها عملية جراحية.. تفاصيل مرض الفنانة ميار الببلاوي - اقرأ في عدد البورصجية اليوم الأحد.. "سبع سنوات سمان".. مع السيسى - تراجع جماعى لمؤشرات البورصة .. ورأس المال السوقى يفقد 7.3 مليار جنيه - HBMSU offers the first Master in Arabic and the only in the UAE - جامعة حمدان بن محمد الذكية تطرح أول ماجستير باللغة العربية والوحيد في الإمارات - وزير الاتصالات: التحول الرقمي ضرورة للهيئات القضائية لتطويع تكنولوجيا المعلومات لخدمة العد - وزير التعليم العالي يستعرض ما تم إنجازه في مسار الأنشطة الطلابية بالجامعات في عهد السيسي -

منوعات

بيع عملة ذهبية نادرة بثروة طائلة في أمريكا

بيع عملة ذهبية نادرة بثروة طائلة في أمريكا
بيع عملة ذهبية نادرة بثروة طائلة في أمريكا
طباعة

رغم أن عمرها لم يتخطَّ 100 عام، إلا أن عملة ذهبية أمريكية حازت على إقبال محبي التاريخ ليتم بيعها بمبلغ لا يصدق في مزاد علني، وترجع أهميتها إلى أنها الوحيدة المسموح بتداولها فضلا عن أنها كانت جزءا من ممتلكات الملك فاروق.

 
ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، تم بيع عملة ذهبية أمريكية ترجع إلى عام 1933 في مزاد "ساوث بيز" بمدينة نيويورك بمبلغ قياسي بلغ 18.9 مليون دولار، ويرجع سبب بيعها بهذا المبلغ الضخم نظرا لأن العملة التي  تسمى "النسر المزدوج"، كانت آخر عملة ذهبية يتم إنتاجها للتداول في أمريكا.

 
لكنها لم تصدر عندما سحب الرئيس فرانكلين روزفلت، الولايات المتحدة، من تداول العملات الذهبية، في محاولة لانتشال البلاد من الكساد، تم بعد ذلك تم إتلاف معظم العملات المعدنية وإعلان عدم قانونية امتلاكها، باستثناء العملة التي بيعت أمس.

 
وكانت هذه العملة ضمن ممتلكات الملك فاروق لفترة، ولكن تم الاستيلاء عليها وإعادتها مجددا إلى مدينة نيويورك الأمريكية، وقام بيعها في مزاد، أمس، من قبل مصمم الأحذية ستيوارت ويتسمان، إلى عارض، لم يتم الكشف عن هويته.
 

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها العملة من جديد منذ اختفائها قبل 19 عاما، وقالت دار "ساوث بيز" في بيان: "يمثل البيع المرة الثانية التي تسجل فيها عملة النسر المزدوج لعام 1933 رقماً قياسياً عالمياً كأغلى عملة، بعد أن بيعت في مزاد "ساوث بيز" نيويورك في عام 2002 مقابل 7.59 مليون دولار في مزاد".
 

وتابعت دار "ساوث بيز": إن هذه العملة ليست القطعة الوحيدة الفريدة من نوعها، حيث يعد النموذج الوحيد الباقي حتى الآن من  قيد الحياة من الأسطورة البريطانية جويانا ختم السنت الواحد ماجنتا حقق 8.3 مليون دولار أثناء عملية البيع، واحتفظ بمكانته كأشهر وأغلى طابع في العالم.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك