Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد.. طبيب المنتخب: العناية الإلهية والجاهزية الطبية أنقذت لاعب الدنمارك إريكسن من الموت - شاهد..عمرو أديب عن عدم تعليق صلاح على سقوط لاعب الدنمارك أريكسن: جايز لسة ميعرفش - شاهد.. عمرو أديب: وقفت على رجلي نص ساعة بعد سقوط لاعب الدنمارك اريكسن - تعرف على السيرة الذاتية للمتحدث العسكرى الجديد للقوات المسلحة العقيد أركان حرب غريب عبد ال - "تشبه ياسمين صبري".. هنادي مهنا تثير الجدل بـ"لوك" جديد - شاهد.. الصحة السعودية: التطعيم ولو بجرعة واحدة شرط أساسي للحج هذا العام - "مريضة من فترة وبتحسن ببطء".. لقاء سويدان تتعرض لأزمة صحية - شاهد .. حنفي الجبالي: القارة الأفريقية فردوسًا مفقودًا أعيد اكتشافه - هيفاء وهبي تتصدر "تريند" جوجل بعد خضوع ابنتها لعملية جراحية - السيسي: الجهود القضائية أصبحت تكتسب أهمية خاصة في ضوء التحديات التنموية التقليدية وعلى رأس - شاهد .. بان كي مون: حان الوقت لتغيير الفقه القضائي - مطار شرم الشيخ يستقبل أولى رحلات الطيران الوافدة من ميلانو الإيطالية - شاهد..رئيس المحكمة الدستورية العليا: اجتماع رؤساء المحاكم الدستورية الأفريقية لحظة تاريخي - وزيرة التجارة: مصر تولي أهمية كبيرة لتحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي بالقارة الأفريقية - وزير قطاع الأعمال يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة التجارية للأخشاب وغرفة صناعة الأثاث -

منوعات

البورصجية في بلاد العجائب (7).. بالصور والأرقام تعرف على أعجوبة "تاج محل " أجمل ما شيد في قصص الحب بالتاريخ

البورصجية في بلاد العجائب (7).. بالصور  والأرقام  تعرف على أعجوبة
البورصجية في بلاد العجائب (7).. بالصور والأرقام تعرف على أعجوبة "تاج محل " أجمل ما شيد في قصص الحب بالتاريخ
طباعة
اسم الكاتب : خالد خليل – البورصجية

تنشر لكم جريدتكم "البورصجية " الجديد في شهر رمضان المعظم للعام الثاني على التوالي واخترنا لكم بلد العجائب"الهند" لنقدم للقارئ جولات ممتعة في بلاد لا يعرف عنها الكثير وما أن تذهب إلى هناك فتكتشف عجائب بأدق تفاصيلها. قصر "تاج محل" في مدينة أجرا الهندية هو حكاية من حكايات المحبة، ورمز الوفاء بين الإمبراطور "شاه جهان" الذي هام في حب زوجته "ممتاز محل"، وتعلق بها؛ ولكن خطفها منه الموت فجأة؛ فحزن عليها كثيراً، وأنشأ "تاج محل" رمزاً للحب الخالد الذي أشعل المشاعر، وأعاد كتابة القصص الإنسانية لتبقى ذكرى زوجته عبر التاريخ. في البداية يجب ان تعرف انه قد ساهم في بناء هذه التحفة المعمارية 20 ألف عامل من مختلف أنحاء الهند، و500 نحّات من بخارى، و150 خطاطاً عربياً من سوريا، وبلاد فارس، و2000 فني زخرفة، وتطعيم أحجار من جنوب الهند، و1500 حجار من بلوشستان، واستمر العمل 22 عاماً لإتمام البناء، ورمزوا لتلك السنوات بعدد 22 قبة تزن جميعاً 26 ألف طن من المرمر. وكُتبت 16 سورة من القرآن الكريم على الجدران من أول البوابات حتى الأسوار الخلفية بجوار نهر "جامنا"، وتوجد لوحة تذكر أن هناك 1000 فيل قاموا بنقل أحجار البناء. ويزور "تاج محل" يومياً أيام الشتاء 22 ألف سائح، وفي الصيف يتقلص العدد إلى 6 آلاف بمتوسط سنوي 5 ملايين زائر؛ منهم مليون من السياح الأجانب غير الهنود. دمعة على خد الخلود زارت " البورصجية" مدينة "أجرا" ضمن جولتها في الهند، ورصدت بالصور أسرار قصر "تاج محل"، أحد أجمل القصور في العالم، وأعجوبة من عجائب الدنيا السبع، الذي يتميز بتصميم معماري خلاب يتوهج عند إطلالة الشمس فجراً، ويتألق أكثر حين المغيب. هذا القصر الأعجوبة الذي تتجاوز مساحته 4 كم2 بشراء تذكرة بقيمة 750 روبية للأجنبي (في حدود250 جنية مصري )، و50 روبية للمواطن الهندي، والوقوف وسط زحام شديد، وسياح أتوا من مختلف الجنسيات، ويكون الدخول أولاً عبر بوابة المهندس الأعظم، وهي أول بوابة بناها المهندس عيسى شيرازي الذي صمم القصر ومحيطه مدينة متكاملة ورخام أبيض ولكي تصل للقصر الذي يتوسط المكان تسير بعد تجاوز بوابة المعجزات لمدة 25 دقيقة، وسط مدينة متكاملة تضم المساجد، والقصور المتعددة، والحدائق، والنوافير، والمطابخ الملكية، والمقابر.. ويضم القصر من الداخل غرفاً مزينة بأروع الزخارف والنقوش، وقد تم اختيار الرخام الأبيض لبناء "تاج محل" من الداخل والخارج؛ لأن زوجة الإمبراطور كانت تفضل هذا اللون، بالإضافة إلى أن الإمبراطور كان يريد للرخام أن يعكس ضوء القمر، وأشعة الشمس خاصة أوقات الفجر والظهيرة والغروب وعند المساء. بحيرة الكوثر وحدائق ملونة وبمقاييس هندسية غاية في الدقة، وُضعت بحيرة الورود "بحر الكوثر" -تيمناً بنهر الكوثر بالجنة- أمام قصر "تاج محل"؛ بحيث تنعكس صورة القصر على الماء؛ أسوة بعرش سيدنا سليمان عليه السلام. كذلك تتغير ألوان حدائق "تاج محل" بتغير زاوية الضوء من الشمس اليومية، أو خلال فصول العام؛ فالزهور تظهر بعد الفجر بلون وردي، وفي الظهيرة بلون أبيض ناصع، ثم تتحول إلى اللون الرمادي قبل الغروب. المساجد وما يلفت الأنظار وجود مبنيين متساويين تماماً يحيطان بالقصر، وكل واحد منهما مقسم إلى قسمين (مسجد، وقصر)، ويسميان مسجد، وقصر اللؤلؤة، وقبلته تتجه للشرق وعن اليمين مسجد، وقصر الضيافة، وقبلته تتجه نحو الغرب؛ بمعنى أن القبلتين متقابلتين وهذا من أغرب ما وجدناه.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك