Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
الرئيس الفرنسي يدعو لوقف دوامة العنف الدائرة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي - مصرع شخص وإصابة 3 آخرين فى حادث تصادم سيارة ملاكى بنقل في قنا - مصرع طالبين غرقا في إحدى الترع بالقليوبية - وزير المالية:٦٨,٣ مليار جنيه إجمالى الإنفاق على قطاع الصحة من يوليو إلى مارس من العام الم - مانشستر سيتي في نزهة كروية بالدوري الإنجليزي أمام نيوكاسل اليوم - ننشر مواعيد مباريات اليوم الجمعة بالدوري المصري - الزمالك يسعى للعودة للانتصارات في الدوري أمام إنبي اليوم - تعرف على حالة الطقس اليوم - المصري يستضيف غزل المحلة على استاد الإسكندرية في الدوري اليوم - المقاولون العرب في اختبار صعب بالدوري اليوم أمام البنك الأهلي - تمهيدا لعملية برية.. إسرائيل تحشد دباباتها ومدفعيتها شمال قطاع غزة - تعرف على أسعار العملات العربية اليوم الجمعة - الإسماعيلي يسعى لمواصلة انتصاراته في الدوري أمام أسوان - اليوم.. مؤتمر صحفي لـ"موسمياني" للحديث عن مباراة الأهلي وصن داونز - استقرار أسعار الذهب في مصر بداية تعاملات اليوم -

السيارات

زيادة عددها 4 أضعاف خلال عام واحد فقط.. ألف محطة غاز فى استقبال "سيارات مبادرة الإحلال"

زيادة عددها 4 أضعاف خلال عام واحد فقط.. ألف محطة غاز فى استقبال
زيادة عددها 4 أضعاف خلال عام واحد فقط.. ألف محطة غاز فى استقبال "سيارات مبادرة الإحلال"
طباعة
اسم الكاتب : عبد العزيز عمر

 أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن المشروع القومي للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات توافرت له كافة عوامل النجاح خلال الآونة الأخيرة، وفي مقدمتها المبادرة الرئاسية لإحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي علاوة علي سياسات الإصلاح الاقتصادي التي ساهمت في إعادة تسعير منتجات الوقود بطريقة سليمة، ومن ثم تحفيز المواطنين علي الاستفادة من فارق السعر بين الغاز الطبيعي والبنزين والسولار، حيث تصل تكلفة الغاز إلى 50% من تكلفة لتر البنزين، فضلا عن توافر موارد الغاز الطبيعي لتلبية احتياجات الاستهلاك المحلي.

وأكد "الملا"، على العمل بخطى سريعة على توفير عدد كاف وملائم من محطات ومراكز تموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ونشرها في كافة المحافظات والمدن على مستوي الجمهورية وتغطية المحاور والطرق الرئيسية والسريعة والصحراوية والزراعية بخدمات هذه المحطات بما يلبي احتياجات المواطنين المستفيدين من المبادرة، موضحًا أنه من المستهدف مضاعفة عدد المحطات إلى 1000 محطة على مستوى الجمهورية في غضون عام واحد بدلًا من نحو 250 محطة عند إطلاق المبادرة.

ولفت إلى تشغيل أول محطة تموين متنقلة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي والتي ستجوب الطرق والمحاور الرئيسية، وسيتم الدفع بنحو عشر وحدات أخرى للتموين تباعًا بما يسهم في تلبية احتياجات مستخدمي هذه الخدمة بين المواطنين والتيسير عليهم وطمأنتهم على توافرها، كما يجري إدخال خدمات الغاز الطبيعي في محطات التموين بالبنزين والسولار لتوفير كافة البدائل والخدمات أمام المواطن.

وأكد أنه خلال 3 سنوات سيكون هناك قرابة مليون سيارة تعمل بالغاز كوقود حيث سيتم تحويل وإحلال نحو 450 ألف سيارة بالغاز الطبيعي خلال السنوات الثلاث بواقع 250 ألفا سيتم إحلالها بسيارات جديدة إلي جانب تحويل 200 ألف سيارة خلال نفس الفترة وذلك بخلاف 350 ألف سيارة تعمل بالغاز من فترات سابقة ما سيكون له أكبر الأثر في تخفيف الضغط على استهلاك الوقود التقليدي من البنزين والسولار الذي يتم استيراد جانب من استهلاكه.

وأشاد "الملا"، بالتعاون الفعال والمثمر مع البنك المركزي واستجابة محافظ البنك المركزي لتوفير تمويل ميسر من خلال البنوك لإنشاء المحطات فضلا عن التسهيلات التي قدمها المحافظون لإصدار التصاريح والتراخيص لأعمال الحفر وإنشاء المحطات.

وأوضح أن هذه المبادرة التي تستهدف تحقيق وفر اقتصادي كبير للمواطن من خلال استخدام الغاز الطبيعي كوقود نظيف منخفض التكلفة تأتي بعد أن نجحت الدولة المصرية في تجاوز تحديات المراحل السابقة من أزمات للوقود والطاقة وعدم توافرها والتي تم إنهاءها في فترة ما بعد ثورة 30 يونيو بفعل إصرار الرئيس عبد الفتاح السيسى علي تنفيذ رؤية طموحة بحلول جذرية للقضاء على هذه الأزمات بشكل قاطع ورفع الأعباء عن المواطنين وصولًا لتحقيق اكتفاء ذاتي من الغاز الطبيعي وتلبية احتياجات كافة قطاعات الاستهلاك والتوسع في استخداماته للمواطنين بالمنازل والسيارات.

من ناحية أخرى، أكد الملا أن قطاع البترول بدأ في تطبيق حلول جديدة للاستفادة من استخدام الغاز الطبيعي في المناطق التي لم يتم مد شبكات وخطوط الغاز الطبيعي إليها وذلك من خلال استخدام وسائل نقل الغاز الطبيعي المضغوط إلى هذه المناطق حيث تتم تغذية بعض المنشآت الصناعية من خلال هذه الوسائل .

ووجه الملا بالإسراع في نشر خدمات الدعم الفني واختبار اسطوانات الغاز في السيارات بشكل أكبر في مختلف المناطق بما يواكب الإقبال الحالي على استخدام الغاز ويلبى احتياجات حائزي المركبات العاملة بالغاز ويوفر عنصر الأمان والسلامة.

وأشاد الملا بأداء شركة عازتك التي تعد صاحب الحصة السوقية الأكبر في نشاط تموين وتحويل السيارات للغاز الطبييعى وتضاعف حجم أعمالها بشكل كبير خلال السنوات الثلاث الأخيرة مدفوعاً بسياسات الدولة ومبادراتها الداعمة للتوسع في استخدام الغاز كوقود .

وفي نفس السياق، كشف المهندس عبد الفتاح فرحات رئيس شركة عازتك، عن أهم إسهاماتها خلال عام 2020 في تنفيذ المشروع القومي لاستخدام الغاز الطبيعي في السيارات، لافتا إلى أنه تم تنفيذ وتشغيل 15 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز في عدد من المحافظات منها الأقصر وجنوب سيناء اللتان شهدتا لأول مرة إطلاق هذه الخدمة للمواطنين ليرتفع عدد محطات الشركة التي تخدم مستخدمي الغاز الطبيعي للسيارات إلى 117 محطة و 39 مركزاً للتحويل حتى نهاية عام 2020 بما يجعلها الأعلى في معدل انتشار المحطات ومراكز التموين بين كافة الشركات العاملة في هذا المجال.

وأوضح أنه تم الانتهاء من تحويل 18.5 ألف سيارة في مراكز الشركة خلال عام 2020 لتستمر كأعلى الشركات في تحقيق معدلات التحويل للسيارات لافتا إلى أنه من المستهدف مضاعفة هذا المعدل إلى 45 ألف سيارة خلال عام 2021 في إطار المشروع القومي الجاري .

وأضاف أنه تم كذلك إنشاء محطتين متكاملتين لتقديم خدمات التموين بالغاز الطبيعي والبنزين والسولار في كل من طنطا وبني سويف تمهيداً للتوسع في نشر هذه النوعية من المحطات المتكاملة في مختلف المحافظات لتصل إلى 14 محطة .

وأشار إلى تطوير مشروعات نقل الغاز الطبيعي المضغوط لتغذية المناطق البعيدة عن الشبكة القومية للغاز الطبيعي حيث تم إمداد بعض المنشآت الصناعية بمدينتي العاشر من رمضان وجنوب سيناء بالغاز فضلا عن إنشاء محطات لتموين الناقلات بالغردقة وشرم الشيخ ، كما تم لأول مرة في مصر والشرق الأوسط تشغيل أول محطة تموين متنقلة للسيارات والمركبات العاملة بالغاز .
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك