Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
سعر الدولار أمام الجنيه المصري في البنوك اليوم - شاهد.. تفاصيل اطلاق صواريخ من جنوب لبنان تجاه اسرائيل - شاهد .. مظاهرات في شيكاغو اعتراضا على القمع في غزة - السيسى وأمير قطر يتبادلان هاتفيا التهنئة بعيد الفطر المبارك - الصحة الفلسطينية: 87 شهيدا بينهم 18 طفلا في عدوان إسرائيل على غزة - شاهد .. قوات الاحتلال تلاحق طفلا فلسطينيا خوفا منه لحمله سلاح لعبة - شاهد .. هادي عمرو مبعوث واشنطن للتهدئة بين الفلسطينيين وإسرائيل - شاهد.. التنمية المحلية تكشف آليات تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالمحافظات في عيد الفطر - وزير المالية: إنهاء إجراءات الإفراج الجمركى عن الأمصال والأدوية فورًا - شاهد.. محافظ القاهرة: تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل حزم للمحافظة على صحة المواطن - الرئيس السيسي يتلقي اتصال هاتفي من رئيس الوزراء العراقي لتهنئة بعيد الفطر - شاهد.. استشاري : النوم 7 ساعات يقوي المناعة - شاهد.. التموين: ضخ 3 أيام من الدقيق لكل مخبز - شاهد.. روشتة لتجنب زيادة الوزن في العيد مع تناول الكعك - شاهد.. ندى موسى تكشف تفاصيل نجاحها في مسلسلي هجمة مرتتدة وبين السما والأرض -

فن وثقافة

أحداث الحلقة الخامسة مسلسل هجمة مرتدة

أحداث الحلقة الخامسة مسلسل هجمة مرتدة
مسلسل هجمة مرتدة
طباعة
اسم الكاتب : أحمد محمد

انتهت الحلقة الخامسة من مسلسل طهجمة مرتدة" بطولة أحمد عز وهند صبري، والذي يذاع عبر فضائية " dmc".
وشهدت الحلقة  تفاجأ خالد (محمود حافظ) بوجود سيف العربي ( أحمد عز)  بدلا من أسامة (مير صلاح الدين)  حيث سأله عن أسامه ولماذا لم يأتي ليندهش  سيف ويسأله عن استغرابه من عدم معرفته بأن زملاءه في التنظيم قتلوه ليؤكد له خالد أنه مختفى من ثلاثة أيام، بعدما اكتشف التنظيم بأمره، وأحل دمه، وبالتالي لن يقول أي كلمة لديه إلا حالة تسليمه للسلطات في مصر، وهو الأمر الذى اقتنع به سيف العربى في البداية إلا أنه اشترط عليه الحصول على أي معلومة لديه لتوصيلها لمصر كى يطمئنوا له.
ووصلت المعلومات للمخابرات المصرية وعلموا أن أبو أيوب المصرى كان معروف باسم آخر هو أبو حمزة المهاجر قبل دخوله العراق وشهرته بهذا الاسم، لتحدد السلطات المصرية تسليمه خلال 6 ساعات واخبار سيف العربى بضرورة العودة بـ 48 ساعة من المطار بشكل عادى حتى لا يشكوا فيه، وهو ما حصل بالفعل خلال عربة اسعاف إلا أنهم تعرضوا لاطلاق نيران أفلتوا منها في النهاية بحيلة من خلال سيف العربى، بعدما أشعل النيران في العربة وفجرها ثم جرى، وسلم خالد بالفعل ليسافر مصر، ويعود هو إلى بغداد.
وواصلت الحلقة إثارتها بعدما أخبر باسل زميلته دينا ( هند صبري)  بمعرفته بوجود جواسيس تعمل فى المؤسسة الذى يعملا بها، إلا أنها قالت له بأنه عليه أن يعالج من الأوهام التى باتت تأتيه، وبعدها عاتبها الضابط  نور محمود بعدما لم تخبره بمقابلتها لباسل وما قاله لها، لتتطور المشاهد بعد ذلك إلى عربة دهسته أثناء سيره وراءها وما أن التفتت له حتى وجدت تاكسى به ضابط المخابرات نور محمود يخبرها بأنهم قتلوه.
وازداد 
ازداد الأمر إثارة أيضا أثناء التحقيق من جانب أكرم  (نضال الشافعى) مع خالد ( محمود حافظ) واندهاشه حينما أخبره بأن أبو أيوب المصرى ليس الأمير الحقيقى للتنظيم فى العراق، حيث رأى أن ذلك تغيير فى كلامه عما قاله بداية الأمر لـ أسامة قبل موته، ويسأله بأنه بذلك يثير الشكوك.
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك