Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد .. الحلقة التاسعة مسلسل نسل الأغراب: معركة دامية بين رجال غفران وعساف وسقوط قتلى - "شعبة الذهب" أحداث مسلسل النمر حبكة درامية ولا تمثل الواقع - البورصجية في بلاد العجائب (6).. بالصور قصة "جانتر مانتر" ومعارك المسلمين مع المهراجا - أحداث الحلقة التاسعة مسلسل ملوك الجدعنة - (فيديو) مدحت العدل مهاجما يوسف الشريف: رفضه للمس الممثلات تطرف وتلوين - شاهد.. مدحت العدل: رفضت كتابة نسر الصعيد لمحمد رمضان - (فيديو) صراخ محمد هنيدي في داخل الهوب دروب ببرنامج رامز عقله طار - (فيديو) رامز جلال ساخرا من محمد هنيدي: حاكم جزيرة الحرنكش - قضية الفيرمونت يدخل " الطاووس " فى ورطة كبيرة - قضية الفيرمونت يدخل " الطاووس " فى ورطة كبيرة - صندوق تحيا مصر يوفر 105 أطنان مواد غذائية ودواجن لـ 8 آلاف أسرة بالبحيرة - بنك أبوظبي الأول يعلن بدء عملية نقل الأسهم لاستكمال الاستحواذ علي عوده مصر - بنك أبوظبي الأول يختار محمد عباس فايد رئيسا تنفيذيا له ولبنك عوده مصر المدج فيه - ​"أجريت عملية إجهاض ومش عاوزة أكون أم".. أبرز تصريحات إلهام شاهين في "شيخ الحارة والجريئة" - شوط أول سلبي بين بيراميدز ونكانا الزامبي ببطولة الكونفيدرالية -

توك شو وستالايت

شاهد.. أبوالغيط: أبناء سوريا مازالوا يدفعون ثمن أمنهم واستقرارهم

شاهد.. أبوالغيط: أبناء سوريا مازالوا يدفعون ثمن أمنهم واستقرارهم
شاهد.. أبوالغيط: أبناء سوريا مازالوا يدفعون ثمن أمنهم واستقرارهم
طباعة
اسم الكاتب : احمد محمد

أكد أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أنه في سوريا لا زال الجرح النازف مفتوحا بعد عشر سنوات من الصراع ولا زال أبناء الشعب السوري، في الداخل والخارج، يدفعون الثمن من أمنهم ومعاشهم ومستقبل أبنائهم. وتابع ف " أبوالغيط" خلال كلمته في الدورة العادية 155 لجامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، أن خفض التصعيد العسكري في بعض مناطق سوريا لا يعني سوى استقرار هش، تسنده توافقات مرحلية، لافتا إلى أن الدول العربية ترفض التدخل الخارجي في الشأن السوري. وتابع :" مازال الوضع قابلا للانفجار في شمال غرب وشمال شرق سورياولا زالت التدخلات الخارجية تمثل تهديدا خطيرا لتكامل الإقليم السوري، لافتا إلى أنه يتوازى مع تأزم الموقف الميداني جمود في مسار الحل السياسي فهناك حاجة ماسة لخلق مسار فعّال وذي مصداقية للحل السياسي ولا ينبغي أبدا أن يكون العرب بعيدين عن هذا الحل.. فسوريا دولة عربية وليس بمقدور طرف كان أن ينزع عنها عروبتها أو هويتها الأصيل ومأساة سوريا تتحمل نصيبا من تبعاتها الخطيرة دول عربية تستضيف ملايين اللاجئين وفي مقدمتهم لبنان والأردن" وواصل الأمين العام لجامعة الدول العربية أن بقاء الأزمة في وضع التجميد ليس خيارا وعلى الجميع، بمن في ذلك الحكومة السورية والمعارضة المدنية، تحمل مسئولياتهم نحو الوصول لحل سياسي ذي مصداقية يلبي تطلعات مواطني سوريا ويحفظ للبلد وحدته واستقلاله وسيادته وعروبته ونحن لابد أن نكون مستعدين إذا طلب منا أن نساعد في هذا الشأن.


 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك