Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد..حمادة هلال من داخل كواليس "المداح" - كيكة الشيكولاتة بدون بيض ..إليك الطريقة - شاهد.. القباج: الريفحطة مهمة بالنسبة لمصر ويحتاج إلى تدخل كل الجهات المعنية - شاهد.. أهم 8 معلومات عن ميناء رأس تنورة - بالفيديو.. الأرصاد: ارتفاع درجات الحارة بدءا من غدا والقاهرة 30 درجة - شاهد .. رسالة مايا مرسي للمرأة في يومها العالمي - العثور على جثة متسول أمام مسجد زين العابدين و التحريات " وفاة طبيعية" - بالفيديو..بعد اعتماد السيسي أوراقهم.. تعرف على السفراء الجدد الذين تم اعتمادهم - كمال شعيب يغرم مرتضي منصور 50 الف جنيه - تنفيذ 1584 وحدة إسكان اجتماعي..و 2640 وحدة "سكن مصر" بمدينة ناصر الجديدة - إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا - على حسن رئيساً لمجلس إدارة صندوق تمويل المساكن لمدة عام - شاهد.. دور صندوق تحيا مصر في دعم المرآة - التموين : الدولة تدعم الخبز والسلع التموينية بــ 84 مليار جنيه سنوياً - راغب علامة يعلن تفاصيل اصابته بفيروس كورونا -

سياحة وسفر

آمن ومريح لنقل الحركة الداخلية.. «القطار الكهربائى».. أسرع وسيلة دعم للسياحة

آمن ومريح لنقل الحركة الداخلية.. «القطار الكهربائى».. أسرع وسيلة دعم للسياحة
آمن ومريح لنقل الحركة الداخلية.. «القطار الكهربائى».. أسرع وسيلة دعم للسياحة
طباعة
اسم الكاتب : أشرف فهيم

حلم السفر والتنقل بين المدن السياحية المصرية فى أقل من ساعات سيصبح حقيقة، فمشروع القطار الكهربائى فائق السرعة والمقرر الانتهاء من أعمال التنفيذ بعد عامين، شريان جديد لدعم السياحة وفرصة حقيقية لاكتشاف المقصد السياحى المصرى، حيث يمتد القطار الكهربائى بإجمالى أطوال نحو 1000 كم على مستوى الجمهورية، وبتكلفة إجمالية قدرها 360 مليار جنيه.
ويبدأ المشروع من مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر، وحتى مدينة العلمين الجديدة مرورًا بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة السادس من أكتوبر ومحطة سكك حديد الإسكندرية الحالية ومدينة برج العرب.
أما المرحلة الثانية من مشروع القطار الكهربائي، فتتضمن استكمال المشروع من مدينة الإسكندرية شمالا حتى مدينة أسوان في الجنوب، فيما تتضمن المرحلة الثالثة خط سير جديد للقطار يمتد من مدينة العين السخنة ثم الغردقة وصولا لمدينة الأقصر.
وقال هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة سابقا، إن مشروع القطار الكهربائى فائق السرعة  والمقرر الانتهاء من أعمال تنفيذ المشروع بالكامل خلال عامين،يعتبر شريان جديد لدعم القطاع السياحى فى مصر، وسيكون له مردود إيجابى فى زيادة التدفقات الوافدة من السياحة الداخلية، وكذلك تسهيل حركة السائح للتنقل لزيارة أكثر من مدينة سياحية خلال فترة إقامته عبر وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة.
 وأضاف ان خط القطار الكهربائي الجديد سيمثل إضافة كبيرة لمنظومة شبكة النقل في مصر، مما يتيح  كافة الاختيارات أمام السياح الأجانب أو المصريين فى اختيار وسيلة النقل التى تتناسب مع وقته وظروفه المادية، موضحا أن أسعار تذاكر الطيران خاصة للرحلات الداخلية مرتفعة للغاية، وتمثل عائقا أمام السياحة الداخلية وتؤدى أيضا لإحجام السياح الأجانب عن زيارة المدن السياحية الأخرى .
 وتابع رئيس هيئة تنشيط السياحة سابقا، قائلا : إن مشروع القطار الكهربائى سيسهم فى جذب المزيد من شريحة "سياحة اليوم الواحد" وهم القادمين على متن السفن السياحية والتى ترسو بالموانئ المصرية، فيمكن أن يتم إعداد برنامج يتيح السائح من زيارة أكثر من مدينة سياحية، فالقطار الجديد سوف يختصر الوقت بشكل كبير.
ومن جانبه أكد خيرى محمد على رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة بأسوان، أن مشروع القطار الكهربائى الجديد حلم وتحقق على أرض الواقع، ويضاف لإنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسى، فهو يعزز من جهود التنمية في مصر ويفتح آفاقا مستقبلية واعدة لخطط التنمية على كافة المجالات.
 
وأضاف " على" أن القطار الكهربائى الجديد فائق السرعة، سوف يختصر الوقت من 12 ساعة من القاهرة لأسوان لـ 4  ساعات فقط، مما ينعكس على زيادة التدفقات للسياحة الداخلية وسيعيد الحياة لأسوان، موضحا أن وزارة النقل استطلعت رأى غرفة الشركات فى مواعيد الرحلات المقرر تسييرها بعد انتهاء أعمال التنفيذ، حتى تتناسب مع أوقات زيارة الآثار والمعابد الفرعونية بالأقصر وأسوان.
وأشار إلى أن أسعار تذاكر الطيران لا تتناسب مع دخل الأسرة المصرية، فاليس من المعقول أن تدفع أسرة مكونة من 4 أفراد ما يزيد عن 10  آلاف جنيه تذاكر طيران، بخلاف تكلفة الإقامة والزيارات، وقطارات النوم عددها قليل وسعر التذكرة يصل لـ800 جنيه بالإضافة لـ 12 ساعة سفر، موضحا أن القطار الكهربائى سيكون بادرة الأمل لجنوب الصعيد لعودة السياحة بقوة .
وأوضح أن المرحلة الأولى من المشروع والبالغ طولها حوالي 460 كم، تمتد من مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر، وتصل حتى مدينة العلمين الجديدة، ستسهم فى زيادة الحركة  الوافدة من السوق الخليجية، الذى بدأ يتجه أنظاره للساحل الشمالى، علاوة أيضا عن السياح الأجانب والمصريين، فالمقصد السياحى المصرى يذخر بإمكانيات ومقومات سياحية ليس لها مثيل فى العالم والقطار السريع سيعد فرصة لاكتشاف سحرها.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك