Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
مع أولى فعاليات مبادرة المركزي للشمول المالى.. البنوك توزع خدمات مصرفية مجانية احتفالا بيو - شاهد..حمادة هلال من داخل كواليس "المداح" - كيكة الشيكولاتة بدون بيض ..إليك الطريقة - شاهد.. القباج: الريفحطة مهمة بالنسبة لمصر ويحتاج إلى تدخل كل الجهات المعنية - شاهد.. أهم 8 معلومات عن ميناء رأس تنورة - بالفيديو.. الأرصاد: ارتفاع درجات الحارة بدءا من غدا والقاهرة 30 درجة - شاهد .. رسالة مايا مرسي للمرأة في يومها العالمي - العثور على جثة متسول أمام مسجد زين العابدين و التحريات " وفاة طبيعية" - بالفيديو..بعد اعتماد السيسي أوراقهم.. تعرف على السفراء الجدد الذين تم اعتمادهم - كمال شعيب يغرم مرتضي منصور 50 الف جنيه - تنفيذ 1584 وحدة إسكان اجتماعي..و 2640 وحدة "سكن مصر" بمدينة ناصر الجديدة - إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا - على حسن رئيساً لمجلس إدارة صندوق تمويل المساكن لمدة عام - شاهد.. دور صندوق تحيا مصر في دعم المرآة - التموين : الدولة تدعم الخبز والسلع التموينية بــ 84 مليار جنيه سنوياً -

السيارات

توقعات بنمو المبيعات من 15 إلى 30% رغم إرتفاع الأسعار.. قطاع السيارات «طريقه سالك»

توقعات بنمو المبيعات من 15 إلى 30% رغم إرتفاع الأسعار.. قطاع السيارات «طريقه سالك»
إنتاج السيارات في مصر
طباعة
اسم الكاتب : رأفت كمال

رغم استمرار جائحة كورونا وتداعياتها السلبية على مختلف القطاعات في مصر إلا أن سوق السيارات أصبح يغرد منفرداً ويحقق مكاسب وانتعاش بسرعة كبيرة حيث شهد خلال الشهور الماضية ارتفاعاً في الطلب خلافاً لتوقعات الكثيرين.

ويدعم هذا التعافي توقعات إيجابية للقطاع خلال العام الجاري 2021 إلى جانب الاهتمام الواسع الذي توليه مصر بإطلاق مشروع إحلال السيارات للعمل بالغاز وتنظيم المعرض الأول لتكنولوجيا المركبات التي تعمل بالطاقة النظيفة.

وتشير التوقعات إلى نمو تصل نسبته إلى 2.5% في حجم إنتاج السيارات في مصر خلال العام الجاري وصولا إلى نحو 70 ألف مركبة وفق دراسة توقعت تعافي قطاع التصنيع المحلي بعد الضربات التي منيت بها الأسواق من جراء تداعيات وباء كورونا.

ويرى متخصصون أن نمو المبيعات سواء للسيارات المستوردة أو المجمعة محلياً سيرتفع بنسبة تتراوح بين 15 و30% في 2021، مشيرين إلى أن ما يدعم ذلك النمو الأداء اللافت للاقتصاد المصري بوصفه الأقوى بين الأسواق الناشئة في 2020 وما أبداه من قدرة على تجاوز تداعيات كورونا انطلاقاً من نتائج خطة الإصلاح الاقتصادي وكذلك الإجراءات الحمائية التي اتخذتها الدولة مشيرين إلى أن ما يساهم في انتعاش سوق السيارات المشروعات التنموية التي تقوم بها مصر لا سيما مشروعات الطرق والجسور وكذلك المدن الجديدة التي تعزز الحاجة لأسطول سيارات جديدة.

وأكدوا أن مشروع إحلال السيارات في السوق المحلى سيكون له أثر كبير في زيادة مبيعات السيارات في مصر وتحقيق انتعاش لمبيعات السيارات بعد التدهور الذى تعرضت له في الفترة السابقة بسبب أزمة كورونا وتعويض تراجع المبيعات في السنوات الماضية لافتين إلى أن مصانع السيارات في مصر لديها حالة ترقب لما سيسفر عنه المشروع للتجاوب معه والبدء في زيادة معدلات التصنيع المحلى.

وشددوا على أن استمرار تواجد السيارات القديمة التى يزيد عمرها عن 20 عاماً وأكثر في مصر طوال السنوات الماضية وتداولها بين الناس كان له دور كبير في تراجع الكثير من شركات السيارات في العالم عن إقامة مصانع في مصر مؤكدين على أن المشروع سيكون له دور في إقامة مصانع جديدة في مصر وزيادة الشركات المصنعة لاستثماراتها في مصانعها الحالية من أجل مواكبة المشروع.

الجدير بالذكر أن بداية التعافي في سوق السيارات في مصر حدثت في نهاية عام 2020 حيث بلغت المبيعات ما يزيد عن 200 ألف سيارة خلال العام الماضي وهو رقم متميز نسبياً في ظل الظروف التي مرت بها مصر والعالم كله مع انتشار جائحة كورونا ثم انتعشت المبيعات أكثر مع بداية عام 2021 رغم ارتفاع أسعار عدد من أنواع السيارات.

وطبقاً للبيانات التي أعلن عنها في وقت سابق مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" فإن مبيعات السيارات خلال 11 شهرا في 2020 شهدت ارتفاعا بلغت نسبته 26.6% في مصر لتصل إلى أكثر من 204 ألف سيارة مقارنة بـ161 ألف وحدة في عام 2019 وكان نصيب السيارات الخاصة من تلك المبيعات 147 ألفاً مقابل 112 ألفاً في 2019 بنسبة زيادة بلغت نحو 31% خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2020.
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك