Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
أشرف صبحي: مونديال اليد تحدي للحكومة المصرية - شاهد.. كالعادة ريهام سعيد تعتذر عن حلقة الثعلب - مطالب بوقف "صبايا الخير".. الثعالب تسقط ريهام سعيد في ورطة جديدة - "رونالدينيو المصري".. 10 معلومات عن أمير عادل بعد تعاقده مع الزمالك - شاهد..رامي رضوان معلنا إصابته بكورونا : خلوا بالكم من اللي جاي - ولي الدين لطفي: المعاملات المالية الرقمية سجلت زيادة 30% خلال 2020 في كريدي أجريكول مصر - بالفيديو.. وصية أحمد زويل لالتحاق الطلاب بالمدينة العلمية - كريدي أجريكول مصر يفتتح أحدث فرعين الكترونيين في جليم ونادى الإسكندرية الرياضي سبورتنج ليص - السيسي يستقبل يستقبل وزير الدفاع اليونانى بحضور الفريق أول محمد زكي - شاهد.. الأرصاد تكشف حقيقة تعرض الإسكندرية لنوة قاسم - شاهد.. وزيرة التخطيط: برنامج الحماية الاجتماعية الأكبر في تاريخ الدولة - مصر تشارك في المؤتمر الأول للمجلس العالمي لخدمات التكنولوجيا والأعمال - شاهد.. عرض لأهم المؤشرات التي تناولها بحث الدخل والإنفاق - مستثمرو السياحة يطالبون بمد وقف تحصيل الرسوم - جولة تفقدية لوزير الطيران بمحطة الأرصاد الجوية في العاشر من رمضان -

عالم

وسط القلق من الإغلاقات.. أسعار النفط تتعلق بآمال اللقاح

وسط القلق من الإغلاقات.. أسعار النفط تتعلق بآمال اللقاح
وسط القلق من الإغلاقات.. أسعار النفط تتعلق بآمال اللقاح
طباعة
اسم الكاتب : دعاء سيد

 أثرت عدد من العوامل على سوق النفط في الفترة الأخيرة، حيث انتشرت مخاوف عديدة من تطبيق دول العالم لإجراءات العزل العام لمكافحة الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا، والآمال المنتشرة في اللقاح واحتمال تشديد أوبك+ سياستها للإمدادات.
وتسببت هذه العوامل في انخفاض عقود خام برنت القياسي العالمي في جلسة التداول الاسبوع الماضي لتسجل عند التسوية 43.75 دولار للبرميل، فيما ارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسعة سنتات، أو .2 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 41.43 دولار للبرميل.
وقلصت سوق النفط خسائرها الأولية بعد تصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي إن البنك المركزي الأمريكي ملتزم باستخدام كل الأدوات لدعم التعافي طوال الفترة اللازمة لحين انجاز المهمة على ما يرام.
وعلى الجاتب الأخر، تعهدت لجنة المراقبة الوزارية في "أوبك+" بتقديم توصيات بشأن مستقبل صفقة مرتقبة في جلسة التحالف في الأول ديسمبر، كما أعلنت عن ضرورة الاستعداد لتنفيذها.
وجاء في بيان اللجنة عقب اجتماعها: "على جميع الدول المشاركة في الاتفاق أن تتحلى باليقظة وأن تستعد للتصرف عند الضرورة لمواجهة وضع السوق، سيتم عرض توصيات اللجنة على الاجتماع الوزاري الثاني عشر لأوبك والدول غير الأعضاء في أوبك، والمقرر عقده عن طريق الفيديو في 1 ديسمبر 2020".
ومن جانبه، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن القيود الجديدة نتيجة تفشي جائحة كورونا لها تأثير أقل على الطلب على النفط، مما كانت عليه في الموجة الأولى من الوباء.
وأضاف في كلمته أمام جلسة اللجنة الوزارية لـ"أوبك+"، أنه يجب على دول صفقة "أوبك+" الالتزام بواجباتها تجاه صفقة تقليص إنتاج النفط.
وتابع نوفاك أنه من الضروري مواصلة الوفاء بالالتزامات التي تم قطعها ، خاصة في ظل الظروف التي تمر بها اليوم، وعدم اليقين المستمر والمناخ الحالي خلال الشتاء.
وتسبب توقعات تمديد مجموعة "أوبك+" تخفيضات إنتاج الخام لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، في ارتفاع أسعار النفط، كما تعززت المعنويات بفضل أنباء عن لقاح آخر لفيروس كورونا.
وارتفع خام القياس العالمي "برنت" في عقود يناير المقبل بنسبة 0.6 بالمئة إلى 44.08 دولار للبرميل، وصعد خام "غرب تكساس الوسيط" الأمريكي بنسبة 0.4 بالمئة إلى 41.25 دولار للبرميل.
فضلًا عن ذلك، ارتفعت أسواق الأسهم مدفوعة بالآمال التي انتشرت باحتمالية وجود تعافي اقتصادي سريع، بعدما أعلنت شركة "مودرنا" أن لقاحها التجريبي لفيروس كورونا المستجد سيكون فعال بنسبة 94.5 % في الوقاية من الإصابة بالمرض، وفقا للبيانات الأولية.
وتوقع الخبراء أن يكون لذلك تأثيرًا على أسواق النفط، حيث قال جيفري هالي، محلل السوق في شركة "أواندا" إنه من المرجح أن يكون النفط الأكثر تأثرا بين فئات الأصول الرئيسية بالإعلان عن لقاح مودرنا، مشيرًا إلى أن تقارير اللقاح الإيجابية قدمت دعما طويل الأمد لأسعار النفط بالتأكيد.
كانت قد أعلنت "مودرنا" عن التوصل للثاح بعدما أعلنت "فايزر" الأسبوع الماضي أن لقاحها فعال بنسبة تفوق 90 بالمئة.
ومن المقرر أن تعقد "مجموعة أوبك+" التي تضم منظمة "أوبك" وحلفاء من خارجها، بينهم روسيا، اجتماعا للجنة وزارية اليوم قد يوصي بتغيير حصص الإنتاج حين يجتمع جميع وزراء النفط يومي 30 نوفمبر الجاري وأول ديسمبر المقبل.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك