Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
تامر حسني يحتفل بكونه سفير الشركة العالمية شاومي..شاهد - بدأت بـ"صورة" منذ 3 أشهر.. القصة الكاملة لارتباط معز مسعود وحلا شيحة - مي فخري ليست الأولى.. أبرز 10 فنانات ارتدين الحجاب - بالفيديو.. معيط :23 مليار دولار استثمارات الأجانب في أدوات الدين بنهاية نوفمبر - بالفيديو .. وزير المالية: الوضع الاقتصادي العالمي حصل له دربكة بسبب كورونا - بالفيديو.. معيط :مصر ثانى أفضل معدل نمو على مستوى العالم - بالفيديو.. صندوق مصر السيادي: أولوياتنا تعظيم الاستفادة من موارد الدولة - بالفيديو.. المنطقة الاقتصادية لقناة السويس:استثمارات القناة هذا العام بلغت 18 مليار دولار - بالفيديو.. التخطيط: زيادة الاستثمارات العامة بنسبة 70% في عام 2020 - بالفيديو.. خبير اقتصادي: المواعيد الجديدة لغلق وفتح المحال خاص بالصحة العامة - قيد التحقيق.. جهينة: التحفظ على صفوان ثابت رئيس مجلس الادارة - الوزراء يقرر إلزام جميع جهات الدولة اعتبارًا من أول يوليو المقبل بالتسجيل في منظومة الفاتو - شاهد.. حقيقة تقليص أعداد الموظفين في الدولة - رئيس الصندوق السيادي: أولويات الصندوق الاستثمار طويل الأجل وخلق فرص عمل تخلق استدامة - مصر للصوت والضوء" تدعو متحدي الإعاقة لحضور العروض مجانًا غدًا -

سوق المال

طرح الأندية فى البورصة يحتاج «خطط لعب» محترفة

طرح الأندية فى البورصة يحتاج «خطط لعب» محترفة
طرح الأندية فى البورصة يحتاج «خطط لعب» محترفة
طباعة
اسم الكاتب : أحمد عبدالمنعم وحنان محمد:

كشف هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، عن بحثه لفكرة طرح شركة لفريق غزل المحلة الصاعد حديثًا للدوري الممتاز، في البورصة المصرية، وكذلك كشف رجل الأعمال نجيب ساويرس عن أمنيته فى شراء شركة النادى الأهلى، وأنه يرغب فى إصدار الدولة قانونًا واضحا بتملك الشركات الخاصة للأندية خلال الفترة المقبلة لأن هذا الأمر سيزيد من قوة الدورى ويزيد من موارد الأندية، مثلما يحدث في الدوري الإنجليزي لأندية عديدة مثل مانشستر يونايتد وليفربول.
وأكد خبراء سوق المال لـ"البورصجية"، أن فكرة طرح الأندية الرياضية بالبورصة أمر يمكن تحقيقه موضحين أنه يتطلب بعض المهام لكي تتحول تلك الفكرة إلى واقع ذو تأثير إيجابى على سوق المال المصري.
وأشاروا إلى أن أبرز تلك المهام تكمن في ضرورة توفير الأداء المالى الجيد للشركات الرياضية خاصة عقب صدور قانون الرياضة الجديد الذى سمح بإنشاء شركات رياضية مساهمة هدفها الربحية وتعظيم العائٔد.
وقال حسام الغايش العضو المنتدب بشركة أوراق لإدارة الأصول المادة 71 من قانون الرياضة الجديد نصت على أنه يجب أن تتخذ الشركات التى تنشأ لمزاولة أعمال الخدمات الرياضية بجميع أنواعها شكل الشركات المساهمة، وبالتالى يجوز لهذه الشركات طرح سهمها فى اكتتاب عام وفقا لأحكام قانون سوق رأس المال، كما يجوز قيد اسهمها بورصة الأوراق المالية.
وأضاف إنه بذلك حصلت الأندية الرياضية على حق إنشاء شركات مساهمة تابعة لها، ومع قوانين الاتحاد الدولى بضرورة فصل نشاط كرة القدم عن أنشطة النادى الأخرى، أصبح الطريق ممهدا أمام طرح الأندية بالبورصة.
وأشار إلى أن هناك عدد من المتطلبات التى يجب على الأندية وإدارة البورصة والحكومة توفيرها من أجل الاستفادة من صناعة ضخمة مثل صناعة كرة القدم، وتابع إن فكرة طرح الأندية الرياضية بالبورصة أمر يمكن تحقيقه لكنه يتطلب بعض المهام لكى تتحول تلك الفكرة إلى واقع ذو تأثير إيجابى على سوق المال المصري.
وأبرز تلك المهام تكمن فى ضرورة توفير الأداء المالى الجيد للشركات الرياضية خاصة عقب صدور قانون الرياضة الجديد الذى سمح بإنشاء شركات رياضية مساهمة هدفها الربحية وتعظيم العائد، وحيث أن الأندية الرياضية الكبيرة والجماهيرية تحصل على دعم من الدولة ممثلة فى وزارة الشباب والرياضة وهو أمر لا تستقيم معه فكرة التواجد بالبورصة، على الرغم من وجود اندية خاصة وناجحة في مصر.
وأضاف "الغايش" أن الأندية المصرية تفتقد للعديد من مصادر الدخل التى تعتمد عليها الأندية العالمية، اذ تتركز ايرادات الأندية المصرية على عقد الرعاية والبث الفضائى فقط، فيما تعتمد نظيرتها الأوروبية والعالمية على مصادر أخرى أبرزها ايرادات الاستادوبيع الملابس والمطاعم المنتشرة فى مقار الأندية والاستادات و المتاحف الخاصة و عقود الرعاية العديدة، وبالتالى فإن تنفيذ فكرة طرح الأندية الرياضية الجماهيرية بالبورصة يجب أن تتواجد ادارة محترفة متخصصة فى ادارة مثل هذه الانشطة وليست ادارة بالشكل الحالى للأندية الرياضية، تهدف دائما لتحقيق معدلات ربحية مرتفعة وعدم الاعتماد على دعم الدولة وتنويع مصادر الدخل والالتزام بقواعد سوق المال من حيث الشفافية والحوكمة.
ورأى أن قرار الطرح سيكون من حق الجمعية العمومية للأندية ومن ثم فإن رغبة الدولة قد تتصادم مع رؤية الجمعية العمومية للأندية خاصة تلك التى سيترك طرحها آثار ايجابية على السوق ، وسيتوقف نجاح طرح الاندية المصرية على أداء الشركة المالى ومدى جاذبيتها للمستثمرين وحيث ان بطولات الاندية تعنى حصول الاندية على جوائز مالية وايضا يرفع من قيمة عقود الرعاية فإن حصول النادى على بطولات سيحسن من وضع الشركة ماليا ومن نتائج أعمالها.
وأوضح محمد جاب الله رئيس قطاع تنمية الاعمال والاستراتيجيات بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية أن طرح الانديه بالبورصه فرصه جيده لتقديم بضائع من نوعية جديدة.
ورأى انها جيده باضافه قطاع غير تقليدى للبورصة، ومن الطبيعي أن تكون متغيراته جديده في مجال التحليل عن المتغيرات المعتاده فمثلا احراز بطوله بعينها يؤدى الى ارتفاع السهم وبالتالى خساره بطوله يؤدى لانخفاضه فضلا عن ضم نجم جديد او مدرب جديد يؤدى الى تعظيم القيمه والعكس صحيح.
وأشار إلى أنها تجربه جيده للغايه تضيف كثيرا للبورصه فضلا عن المساهمه في  زياده فى عمقها.
وأضاف صفوت عبدالنعيم المحلل المالى ومدير فرع بشركة مباشر لتداول الأوراق المالية أنه يجب ان نتفق على تعريف البورصة بانها سوق للاستثمار والتمويل استثمار بالنسبة للمساهم وتمويل بالنسبة للشركة المصدرة فى اى وقت لزيادة توسعاتها وكيانها المالي.
وأشار إلى أنه اشترط ان تكون الاسهم المدرجة تكون لشركات مساهمة وفقا لقانون سوق المال , وهو ما لا يتوافق مع اوضاع معظم الاندية التى فى هيكلها القانونى  تابعة لهيئات مع وجود امكانية  لتاسيس نوادى خاصة كشركة مساهمة وبناء عليه حتى يتسنى التفكير فى الاقتراحات بطرحها بالبورصة يتطلب تغير وتهيئة بيئة تشريعية لتوفيق الاوضاع ودراسة جدوى لربحية الاندية بعد توفيق الاوضاع لتكون جاذبة استثمارية للشراء او تغطية الطرح.
وتابع أن إيرادات النوادي تأتي من اشتراكات الأعضاء والاعلانات وحصيلة اذاعة المباريات والجماهير بجانب الخدمات اللوجيستية الحاصة بكل نادي.
وبناء عليه سيكون امام مجلس ادارة تلك النوادى الاهتمام بالربحية فى المقام الاول وسيكون ادواته التشغيلية هى التنافس على المراكز الرياضية  والبطولات التي تدر عائدًا من الاعلانات وخلافه.
ورأى ان هذا الاقتراح سيطول محاولة تطبيقه  سنوات قادمة حتى تتهيأ البيئة التشريعية لذلك وايضا تواجد او تاسيس اكثر من نادى خاص كشركة مساهمة.
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك