Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
"البطل واخية" يقتلون نجار بسبب المياة فى البساتين - مكسيم توقع اتفاقية شراكة مع McARTHUR لتقديم أفضل خدمات لادارة وتسويق المحلات التجارية بمص - السيسي يستقبل وزير الخارجية الكويتي ويؤكد ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري - شراكة بين بنك "المشرق – مصر" و "إيجي كاش" لتطوير خدمات نقل الأموال - شاهد.. وزير التموين يحاور أهالي السويس أثناء افتتاح مركزا تكنولوجيًا لخدمة المواطنين - بالفيديو.. وزيرة الصحة: مستعدون للموجة الثانية لكورونا واتعلمنا من الأولى كويس - ​«العدل السريع بيبرد النار».. إعلاميون يعلقون على إحالة أوراق المتهمين بقتل فتاة المعادي ل - ​"لغز غياب لاعب سيراميكا".. القصة الكاملة لاختفاء ميدو جابر - فيديو.. هالة زايد: محظوظين بتواجد محمد معيط في مصر ونفخر بالعمل معه - رواد النيل: دعم 365 شركة صغيرة وناشئة وتدريب أكثر من 7 ألاف رائد أعمال - بالفيديو.. هالة زايد: يجب استغلال وجود السيسي لتحقيق النجاحات - بالفيديو.. وزيرة الصحة: قضينا على فيروس سي في 7 أشهر - الرئيس السيسي يبحث مع وزير الدفاع العراقي التعاون الثنائي العسكري بين البلدين - البنك الأهلي والوكالة الفرنسية يوقعان عقد ائتماني 100 مليون يورو واتفاقية منحة 1.5 مليون ي - مفتي الجمهورية: التعصب الكروي خلق شيطاني وأمر مذموم دينيًا -

تجارة وصناعة

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يترأس فعاليات افتتاح "المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي 2020"

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يترأس فعاليات افتتاح
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يترأس فعاليات افتتاح "المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي 2020"
طباعة
اسم الكاتب : البورصجية

 
 
ترأس الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، افتتاح المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي الافتراضي، الذي إنطلق يوم أمس (الإثنين 19 أكتوبر 2020) ويستمر حتي 22 من الشهر الجاري، بتنظيم الغرفة التجارة العربية البرازيلية، بالشراكة مع جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية.
وتضم النسخة الافتراضية من الحدث الذي يحمل شعار "المستقبل الآن"، عدداً من الشخصيات البارزة من البرازيل ومختلف الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية. ويهدف المنتدى الاقتصادي إلى تعزيز العلاقات التجارية والثقافية بين الدول المشاركة، حيث تخلل اقتراحات للمشاركين حول الطرق الاستراتيجية الأمثل لتطوير العلاقات المشتركة والحفاظ على استدامتها.
وشهد اليوم الأول من المنتدى حضور شخصيات ذات مستوى رفيع، حيث انضم إلى جانب الرئيس بولسونارو خلال الافتتاح، الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط، ومعالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة، وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، والدكتور خالد حنفي، أمين عام اتحاد الغرف العربية.
وقال الرئيس بولسونارو: "يسرني المشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي، حيث تولي دولة البرازيل اهتماماً كبيراً في علاقاتها مع العالم العربي، بما ينعكس بشكل بارز على تكوين مجتمعنا الذي يضم عدداً كبيراً من المهاجرين العرب. كما أننا نعتزم مواصلة تعزيز الروابط التاريخية والثقافية وعلاقات الصداقة المتينة التي تجمع شعوبنا، مؤكدين حرصنا على تسخير إمكاناتنا في سبيل تحقيق المزيد من التعاون في مختلف القطاعات الحيوية والجديدة."
كما تطرق بولسونارو إلى زياراته إلى دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية خلال العام الماضي، والتي شكلت دليلاً قاطعاً على اهتمام البرازيل وحرصها على تعزيز علاقاتها الاجتماعية والاقتصادية مع مختلف الدول العربية. وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تتطلع إلى الاستثمار بقيمة 10 مليارات دولار في البرازيل من خلال صندوق الاستثمارات العامة.
وسلط الرئيس البرازيلي الضوء على أهمية الاستفادة من البنية التحتية والخدمات اللوجستية التي يتمتع بها العالم العربي بما يضمن توسع وتنوع الحضور البرازيلي ضمن الأسواق الإقليمية. كما أشار إلى أن هناك ما يقرب من 30 شركة برازيلية لديها مكاتب تجارية ومنشآت تصنيع في جميع أنحاء الشرق الأوسط، معرباً عن سعادته البالغة بافتتاح مكتب الغرفة التجارية العربية البرازيلية في إمارة دبي في فبراير 2019.
وأضاف بولسونارو: "يسعدنا الإعلان عن قيام كل من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية والكويت باستثمارات كبيرة في دولة البرازيل. وأنا على ثقة بأننا سنشهد أرقاماً مضاعفة للاستثمارات الحالية، حيث اتخذنا العديد من الإجراءات التي ستتيح تعزيز عملية النمو الاقتصادي المستدام في البرازيل بعد جائحة كورونا."
وتطرق الرئيس إلى حجم صادرات اللحوم البرازيلية إلى الدول العربية، والذي بلغ حوالي 4.8 مليار دولار منذ بداية العام الجاري وحتى شهر أغسطس، مشيراً إلى اقتراب البرازيل من مطابقة صادراتها لهذا العام بصادرات العام الماضي، والتي بلغت حينها 4.9 مليار دولار. وقال إن إنتاج البرازيل للأطعمة الحلال، والمصنوعة وفقاً للقواعد والتقاليد الإسلامية، ما هو إلا رمز إضافي على جودة منتجاتها وثقة المجتمع الدولي بها.
وأضاف بولسونارو: "يمكن للدول العربية الاعتماد على الشراكة الاستراتيجية المتينة مع البرازيل لضمان أمنها الغذائي. ونجدّد استعدادنا التام لفتح آفاق جديدة لتعزيز الحوار البنّاء وتوطيد التعاون المشترك من أجل وضع أطر تنظيمية واضحة من شأنها الوصول بالاستثمارات البرازيلية-العربية إلى مستوى أعلى من النجاح والنمو."

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك