Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
جربي هذه الوصفة للعمل بامية بالموز الضأن - "البطل واخية" يقتلون نجار بسبب المياة فى البساتين - مكسيم توقع اتفاقية شراكة مع McARTHUR لتقديم أفضل خدمات لادارة وتسويق المحلات التجارية بمص - السيسي يستقبل وزير الخارجية الكويتي ويؤكد ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري - شراكة بين بنك "المشرق – مصر" و "إيجي كاش" لتطوير خدمات نقل الأموال - شاهد.. وزير التموين يحاور أهالي السويس أثناء افتتاح مركزا تكنولوجيًا لخدمة المواطنين - بالفيديو.. وزيرة الصحة: مستعدون للموجة الثانية لكورونا واتعلمنا من الأولى كويس - ​«العدل السريع بيبرد النار».. إعلاميون يعلقون على إحالة أوراق المتهمين بقتل فتاة المعادي ل - ​"لغز غياب لاعب سيراميكا".. القصة الكاملة لاختفاء ميدو جابر - فيديو.. هالة زايد: محظوظين بتواجد محمد معيط في مصر ونفخر بالعمل معه - رواد النيل: دعم 365 شركة صغيرة وناشئة وتدريب أكثر من 7 ألاف رائد أعمال - بالفيديو.. هالة زايد: يجب استغلال وجود السيسي لتحقيق النجاحات - بالفيديو.. وزيرة الصحة: قضينا على فيروس سي في 7 أشهر - الرئيس السيسي يبحث مع وزير الدفاع العراقي التعاون الثنائي العسكري بين البلدين - البنك الأهلي والوكالة الفرنسية يوقعان عقد ائتماني 100 مليون يورو واتفاقية منحة 1.5 مليون ي -

بنوك وتامين

«الجنيه» يرتفع فوق أعناق المستثمرين الأجانب

«الجنيه» يرتفع فوق أعناق المستثمرين الأجانب
«الجنيه» يرتفع فوق أعناق المستثمرين الأجانب
طباعة
اسم الكاتب : منال عمر

 يواصل الدولار تسجيل الانخفاض أمام الجنيه المصري بمعدل يتراوح بين قرشين إلي 3 قروش على فترات متقاربة خلال الشهر الجاري والماضي وهو ما يعكس وجود طلب علي شراء العملة المصرية.
وفسر مصرفيون أسباب انخفاض الدولار إلي وجود تاثير غير مباشر من هبوط الدولار عالميا، مما دفع المستمرين الأجانب لتحول جزء من استثماراتهم في عملات الإسواق الناشئة ومن بينهم الجنيه المصري للاستفادة من سعر العائد وكذلك التحوط من احتمالات مخاطر المزيد من هبوط الورقة الأمريكية.
وأشاروا إلي أن تحسن المؤشرات الاقتصادية لمصر وتراجع معدلات التضخم وعدم تفشي فيروس كورونا في مصر تعد من الأسباب الأخري لتحفيز دخول المستمرين الأجانب للاستثمار في الجنيه المصري.
ويلجا المستثمرون الأجانب للاستثمار في الأسواق الناشئة في أوقات مخاطر هبوط الدولار عالميا أو أوقات الأزمات ثم يعاودوا مرة أخري الخروج من هذه الأسواق بعد تعافي المؤشرات العالمية.
وأرجع محمد عبد العال، عضو مجلس إدارة في أحد البنوك الخاصة، مواصلة انخفاض الدولار أمام الجنيه إلي تاثيرات غير مباشرة ترتبط بوضع الدولار وهبوطه في الأسواق العالمية، مما تسبب في خلق تاثير نفسي في اتجاه المستثمرين الأجانب للتحوط وتحويل جزء من استماراتهم في أذون وسندات الخزانة الأمريكية إلي الأسواق الناشئة ومن بينهم مصر للإستفادة من سعر الفائدة المرتفع .
واعتمد عبد العال في هذا التفسير على توقعات المحللين الإستراتجيين في الأسواق العالمية من احتمالات إنحدار  الدولار إلي أقل مستوي مثل ما حدث في 2018  بسبب أحداث الانتخابات الأمريكية بين جو بايدن وترامب.
وأشار عبد العال إلي أن المحللين العالميين نصحوا صناديق الاستثمار بعدم الاحتفاظ بالدولار والتحول إلي الاستثمار في عملات أخري مثل اليوو أو الروبي العملة الهندية، أو الأسواق الناشئة وذلك وسط حالات عدم اليقين التي تدور حاليا في أمريكا.
وأضاف أن المستثمرين الأجانب أو حاملي الدولار علي مستوي العالم يتجهوا لسحب جزء من استثماراتهم في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، لاستثمارها في عملات الأسواق الناشئة وبينهم مصر للاستفادة من سعر الفائدة المرتفع تحت مخاوف من احتمالات هبوط الدولار.
وفسر محمود نجلة، المدير التنفيذي لأسواق النقد والدخل الثابت في شركة الأهلي للاستثمارات المالية، هبوط الدولار أمام الجنيه إلي دخول مستثمرين أجانب للاستثمار في الجنيه المصري نتيجة تحسن المؤشرات الاقتصادية المصرية بشهادة البنك وصندوق النقد الدوليين. 
وقال إن هبوط الدولار عالميا يرتبط بدخول المستثمرين الأجانب للاستثمار في الجنيه المصري ولكن ليس السبب الوحيد ولكن يرتبط أكثر بتحسن المؤشرات الاقتصادية وتراجع التضخم أكثر من المستهدف من البنك المركزي وعدم إنتشار  فيروس كورونا في مصر مقارنة بتدهور الأوضاع علي مستوي العالم، وهو ما يعزز من قوة وجاذبية الجنيه المصري.
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك