Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
مكسيم توقع اتفاقية شراكة مع McARTHUR لتقديم أفضل خدمات لادارة وتسويق المحلات التجارية بمص - السيسي يستقبل وزير الخارجية الكويتي ويؤكد ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري - شراكة بين بنك "المشرق – مصر" و "إيجي كاش" لتطوير خدمات نقل الأموال - شاهد.. وزير التموين يحاور أهالي السويس أثناء افتتاح مركزا تكنولوجيًا لخدمة المواطنين - بالفيديو.. وزيرة الصحة: مستعدون للموجة الثانية لكورونا واتعلمنا من الأولى كويس - ​«العدل السريع بيبرد النار».. إعلاميون يعلقون على إحالة أوراق المتهمين بقتل فتاة المعادي ل - ​"لغز غياب لاعب سيراميكا".. القصة الكاملة لاختفاء ميدو جابر - فيديو.. هالة زايد: محظوظين بتواجد محمد معيط في مصر ونفخر بالعمل معه - رواد النيل: دعم 365 شركة صغيرة وناشئة وتدريب أكثر من 7 ألاف رائد أعمال - بالفيديو.. هالة زايد: يجب استغلال وجود السيسي لتحقيق النجاحات - بالفيديو.. وزيرة الصحة: قضينا على فيروس سي في 7 أشهر - الرئيس السيسي يبحث مع وزير الدفاع العراقي التعاون الثنائي العسكري بين البلدين - البنك الأهلي والوكالة الفرنسية يوقعان عقد ائتماني 100 مليون يورو واتفاقية منحة 1.5 مليون ي - مفتي الجمهورية: التعصب الكروي خلق شيطاني وأمر مذموم دينيًا - شاهد.. حشد جماهيري أمام القصر الرئاسي بالأرجنتين لوداع جثمان ماردونا -

تجارة وصناعة

بإنشاء قاعدة بيانات جغرافية مركزية.. ربط شبكة الغاز الطبيعى مع «رؤية مصر 2030»

بإنشاء قاعدة بيانات جغرافية مركزية.. ربط شبكة الغاز الطبيعى مع «رؤية مصر 2030»
بإنشاء قاعدة بيانات جغرافية مركزية.. ربط شبكة الغاز الطبيعى مع «رؤية مصر 2030»
طباعة
اسم الكاتب : عبدالعزيز عمر

 تتبنى وزارة البترول والثروة المعدنية، إستراتيجية متكاملة لتنمية موارد مصر من الغاز الطبيعي، وتحويل مصر لمركز إقليمي لتداول وتجارة الغاز والبترول والاستفادة من قدرات مصر المتميزة.
ونجحت هذه الإستراتيجية في تسجيل أعلى معدلات لإنتاج الغاز الطبيعي في تاريخ مصر وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والعودة للتصدير، بالإضافة إلى زيادة الاهتمام والتوسع في صناعات القيمة المضافة التي يعد الغاز الطبيعي أحد أهم المواد المغذية لها والتي تحقق عائدًا اقتصاديًا كبيرًا، فضلًا عن جذب شركات عالمية جديدة للعمل في مجال البحث والاستكشاف في مصر لأول مرة، بالإضافة إلى حرص الشركات العاملة بالفعل على تأكيد تواجدها والتوسع في استثماراتها في ظل الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تتمتع به مصر حاليًا والذي يعد حجر الزاوية في جذب الاستثمارات العالمية.
وفي هذا السياق، كشف مصدر مسئول بقطاع البترول، أنه يتم حاليا العمل على إنشاء قاعدة بيانات جغرافية مركزية لشبكة الغاز الطبيعي بالشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، وربطها بالبيانات الوصفية المتوفرة في قاعدة البيانات الحالية للشركة.
وأضاف المصدر، أن إنشاء قاعدة البيانات الجغرافية المركزية تتماشي مع رؤية مصر 2030 لتطبيق أحدث الأفكار العالمية في نظم وإدارة ومعالجة بيانات شبكة الغاز الطبيعي.
ويأتي ذلك في الوقت الذي يتم فيه الإعداد حاليا لإنشاء خريطة استثمارية للغاز الطبيعي من أجل زيادة فرص الاستثمار في مصر، موضحا أن تلك الخريطة ستتيح للمستثمرين رؤية وتحديد المناطق المطروحة في المزايدات العالمية ومعرفة البيانات المتوفرة  لكل منطقة، حيث أنه تم الانتهاء من تجميع البيانات الوصفية الجغرافية وإخراج خرائط محدثة تشمل مناطق البحث والاستكشاف والإنتاج وتنمية الحقول والآبار والتسهيلات.
وفي نفس السياق، كشف المصدر عن أنه تم وضع نحو 53 بئرا جديدا للغاز الطبيعي على خريطة الإنتاج خلال عام 2019، لافتا إلى أن حجم الإنتاج الأولى لتلك الآبار بلغ حوالي 1835 مليون قدم مكعب غاز يوميا وحوالي 24 ألف برميل متكثفات يوميا.
يذكر أن حصاد نشاط البحث عن الغاز وتنمية الحقول خلال 2020-2019 تمثل في حفر12 بئرًا استكشافيًا في البحر المتوسط ودلتا النيل نتج عنها 7اكتشافات، وفى مجال مشروعات تنمية الحقول والمحافظة على زيادة معدلات الإنتاج تم الانتهاء من وضع 7 مشروعات جديدة على الإنتاج واستكمال عدد 4 مشروعات بإجمالي 31 بئرًا وإنتاج أولى حوالي 1.6 مليار قدم مكعب غاز يوميًا بالإضافة إلى حوالي 19 ألف برميل متكثفات يوميًا وبتكلفة استثمارية تبلغ حوالي 1.1 مليار دولار.
وارتفع إنتاج مصر من الثروة البترولية خلال السنوات الست الماضية إلى معدلات غير مسبوقة وخاصة الغاز الطبيعي الذي ارتفع إلى أعلى معدلاته كأحد ثمار خطط قطاع البترول في الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجياً والوصول إلى معدلات غير مسبوقة حيث بلغ إنتاج الغاز الطبيعي أكثر من 7 مليار قدم مكعب يومياً في ديسمبر 2019.
وتحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي المنتج محلياً بنهاية شهر سبتمبر 2018 بفضل تزايد الإنتاج المحلى من الغاز تدريجياً نتيجة الانتهاء من تنمية ووضع مراحل جديدة من العديد من مشروعات تنمية حقول الغاز وأهمها أربعة حقول كبرى في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج وهو ما أدى إلى التوقف عن استيراد الغاز الطبيعي المسال لأول مرة منذ أكثر من 3سنوات وبالتالي ترشيد استخدام النقد الأجنبي الموجه للاستيراد وتقليل فاتورة الاستيراد التي تشكل عبئاً على الموازنة العامة للدولة، وبعد تحقيق الاكتفاء الذاتي والاستمرار في زيادة إنتاج الغاز تحولت مصر من دولة مستوردة للغاز الطبيعي المسال إلى دولة مكتفية ذاتيا وتمتلك فائضاَ من إنتاج الغاز وقادرة على الوفاء بالتزاماتها التصديرية.
وانخفض إجمالي الإنتاج من الغاز الطبيعي في شهر يوليو الماضي، ليسجل نحو 4005 ألف طن، مقابل 4371 ألف طن في نفس الشهر عام 2019، بتراجع بلغ نحو 366 ألف طن، بينما سجل إنتاج الزيت الخام والمكثفات نحو 2623 ألف طن في يوليو الماضي، مقابل 2741 ألف طن في نفس الشهر عام 2019، بفارق تراجع بلغ نحو 118 ألف طن.
وتزامن تراجع إنتاج الغاز الطبيعي مع تراجع الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي، حيث بلغت قيمة الاستهلاك نحو 4111 ألف طن في يوليو الماضي، مقابل 4126 ألف طن في نفس الشهر عام 2019، بفارق تراجع بلغ 15 ألف طن، أما بالنسبة للمنتجات البترولية الأخرى فقد حققت ارتفاعا كبيرا حيث بلغ 4142 ألف طن في يوليو الماضي، مقابل 2494 ألف طن في نفس الشهر عام 2019.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك