Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
الكوردن بلو المقلى بالجبن الشيدر بطريقة سهلة - "​إلا رسول الله يا فرنسا" يشعل تويتر.. ومغردون: لا خير فينا إن لم ندافع عن نبينا - البنك الأهلي المصري يوقع اتفاقية تعاون مع شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء - ​بسبب إساءته للنبي.. فنانون يهاجمون رئيس فرنسا - البورصه تخسر 10.4مليار جنيه بختام التعاملات والتجارى الدولى يهبط 7 % - البنك المصري لتنمية الصادرات يضخ 545.6 مليون في رأسماله ليصل 3.273 مليار جنيه - تراجع المؤشر العام لسوق البحرين بضغط قطاع البنوك - بنسبة 13% نمو بنك فيصل الإسلامي: 101.642 مليار جنيهإجمالي أرصدة التوظيف والاستثمار بنهاي - المؤشر العام لبورصه قطر يهبط 1.51٪ بختام التعاملات - بورصه الكويت تنهى تعاملاتها بالمنطقة الحمراء - وزراء الاقتصاد يبحثون سبل تنمية الشراكة الاقتصادية الإماراتية – السعودية - مباحثات مصرية مجرية فى مجال البترول والغاز - سبائك الكويت: الذهب تشبث بمستوى 1900 دولار للأسبوع الثانى على التوالى - هل يشارك أحمد فتحي مع الأهلي في نهائي أفريقيا؟ - سبائك الكويت: سوق الذهب في مصر لم يتأثر بالتطورات العالمية -

سياحة وسفر

المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية

المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية
المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية
طباعة

ساعد المتحف البريطاني الشرطة في التعرف على لوح سومري مسروق من العراق عمره 4 آلاف عامًا، وفقًا لما أعلن المتحف البريطاني.
وقال المتحف أنه سيسلم اللوح للحكومة العراقية، لافتًا إلى أن 
اللوح عرض للبيع في مزاد علني عبر الإنترنت في مايو 2019، على أنه لوح أكادي من آسيا الوسطى، لكن عدم وضوح مصدره أثار شكوك الشرطة البريطانية التي استعانت بخبرة المتحف اللندني لتحديد ماهية القطعة وأصلها.

واللوح المنحوت من صخر كلسي يمثل "شخصا يرتدي كساء سومريا تقليديا، هو في الواقع جزء من لوح جداري نذري من العام 2400 قبل الميلاد".

وأوضح المتحف، أن "مثل هذه الألواح نادرة جدا، ولم يبق منها إلى اليوم إلا نحو خمسين قطعة"، مشيرا إلى أن "كل القطع المماثلة وجدت في مدن سومرية مهمة تقع في العراق وسوريا".
وأشار المتحف، إلى أن هذه القطعة "أخذت من العراق بطريقة غير قانونية"، مذكرا بأن الموقع "تعرض لعملية نهب واسعة في نهاية القرن التاسع عشر"، وكذلك خلال حرب الخليج وحرب العراق عام 2003 التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

وساعد المتحف البريطاني منذ 2009، في إعادة أكثر من 2300 قطعة أثرية مسروقة، منها ما سلم إلى العراق.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك