Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد.. مرتضى منصور: قولوا ليا مين محمود الخطيب ده - وزيرة التضامن الاجتماعي تشهد احتفال أكاديمية السويدي للتعليم الفني بتخريج دفعة جديدة من ا - العقبي مستشارًا لوزير التخطيط لشؤون الإعلام بعد تعيين جلال بمجلس الشيوخ - مصرللطيران للخدمات الأرضية : نتائج إيجابية لتفعيل نظام inform لإدارة موارد الشركة - أحدث سيشن تصوير على البحر لـ ريم مصطفى - الخوري: الاقتصاد الرقمي يساهم بـ 3 تريليون دولار في الناتج المحلي الإجمالي العربي - اسهل واحلى طريقة سلطة الكول سلو - بيض بالبطاطس بطريقة شهية وسريعة - بنك المشرق مصر يطلق التامين البنكي بالتعاون مع متلايف لتأمينات الحياة لمدة 5 سنوات - realme officially launches the 7 & 7 Pro, the fastest-charging smartphones in Egypt - ريلمي تطلق رسميا 7 و 7pro أسرع هاتفين يدعمان شحن فائق السرعة في مصر - بنك saib يشارك في فعاليات اليوم العالمي للإدخار - خالد حنفي: التدفق التجاري العربي-البرازيلي لازال محدوداً نسبياً - روبنز حنون: جامعة الدول العربية ثالث أكبر شريك تجاري خارجي للبرازيل - الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يترأس فعاليات افتتاح "المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي -

سياحة وسفر

المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية

المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية
المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية
طباعة

ساعد المتحف البريطاني الشرطة في التعرف على لوح سومري مسروق من العراق عمره 4 آلاف عامًا، وفقًا لما أعلن المتحف البريطاني.
وقال المتحف أنه سيسلم اللوح للحكومة العراقية، لافتًا إلى أن 
اللوح عرض للبيع في مزاد علني عبر الإنترنت في مايو 2019، على أنه لوح أكادي من آسيا الوسطى، لكن عدم وضوح مصدره أثار شكوك الشرطة البريطانية التي استعانت بخبرة المتحف اللندني لتحديد ماهية القطعة وأصلها.

واللوح المنحوت من صخر كلسي يمثل "شخصا يرتدي كساء سومريا تقليديا، هو في الواقع جزء من لوح جداري نذري من العام 2400 قبل الميلاد".

وأوضح المتحف، أن "مثل هذه الألواح نادرة جدا، ولم يبق منها إلى اليوم إلا نحو خمسين قطعة"، مشيرا إلى أن "كل القطع المماثلة وجدت في مدن سومرية مهمة تقع في العراق وسوريا".
وأشار المتحف، إلى أن هذه القطعة "أخذت من العراق بطريقة غير قانونية"، مذكرا بأن الموقع "تعرض لعملية نهب واسعة في نهاية القرن التاسع عشر"، وكذلك خلال حرب الخليج وحرب العراق عام 2003 التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

وساعد المتحف البريطاني منذ 2009، في إعادة أكثر من 2300 قطعة أثرية مسروقة، منها ما سلم إلى العراق.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك