Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
الأهلي "يُعيد" على جماهيره بثنائية في شباك صن داونز ببطولة أفريقيا - طاهر محمد يسجل الهدف الأول للأهلي في شباك صن داونز - عاجل.. توصية إسرائيلية بوقف النار وحماس توقف ضرب تل ابيب بالصواريخ لمدة ساعتين - تعرف على شروط الفصائل الفلسطينية لإتفاق الهدنة مع إسرائيل - تحركات مصرية - سعودية عاجلة لوقف العدوان الإسرائيلي - تل ابيب تتعرض لهجمات صاروخية فلسطينية ردا على العدوان الاسرائيلي - دول العالم تطالب مجلس الامن بوقف العدوان الاسرائيلي على الفلسطينين - الجامعة العربية تطالب بالتحقيق في الجرائم الإسرائيلية - قضية العرب الاولى.. جهود مصرية عديدة تجاه الانتهاكات الاسرائيلية - عاجل.. الناطق باسم كتائب القسام: على سكان تل أبيب أن ينتظروا ردنا المزلزل - الرئيس الفلسطيني يوجه بتوفير كل الإمكانيات لتعزيز صمود المواطنين في مواجهة العدوان الصهيون - شاهد.. لحظة قصف الطيران الاسرائيلي لبرج الجلاء في غزة - وزير الخارجية يبحث مع نظيره السعودي تطورات الأوضاع في فلسطين - اسماعيل هنية للحكومة المصرية: شكرا يا أم الدنيا - الصحة تطلق فرق التواصل المجتمعي لتقديم التوعية للمواطنين بـ 7 محافظات اليوم وغدًا -

سياحة وسفر

المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية

المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية
المتحف البريطاني يُعيد لوح سومري مسروق منذ 4 آلاف عامًا للحكومة العراقية
طباعة

ساعد المتحف البريطاني الشرطة في التعرف على لوح سومري مسروق من العراق عمره 4 آلاف عامًا، وفقًا لما أعلن المتحف البريطاني.
وقال المتحف أنه سيسلم اللوح للحكومة العراقية، لافتًا إلى أن 
اللوح عرض للبيع في مزاد علني عبر الإنترنت في مايو 2019، على أنه لوح أكادي من آسيا الوسطى، لكن عدم وضوح مصدره أثار شكوك الشرطة البريطانية التي استعانت بخبرة المتحف اللندني لتحديد ماهية القطعة وأصلها.

واللوح المنحوت من صخر كلسي يمثل "شخصا يرتدي كساء سومريا تقليديا، هو في الواقع جزء من لوح جداري نذري من العام 2400 قبل الميلاد".

وأوضح المتحف، أن "مثل هذه الألواح نادرة جدا، ولم يبق منها إلى اليوم إلا نحو خمسين قطعة"، مشيرا إلى أن "كل القطع المماثلة وجدت في مدن سومرية مهمة تقع في العراق وسوريا".
وأشار المتحف، إلى أن هذه القطعة "أخذت من العراق بطريقة غير قانونية"، مذكرا بأن الموقع "تعرض لعملية نهب واسعة في نهاية القرن التاسع عشر"، وكذلك خلال حرب الخليج وحرب العراق عام 2003 التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

وساعد المتحف البريطاني منذ 2009، في إعادة أكثر من 2300 قطعة أثرية مسروقة، منها ما سلم إلى العراق.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك