Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
"​إلا رسول الله يا فرنسا" يشعل تويتر.. ومغردون: لا خير فينا إن لم ندافع عن نبينا - البنك الأهلي المصري يوقع اتفاقية تعاون مع شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء - ​بسبب إساءته للنبي.. فنانون يهاجمون رئيس فرنسا - البورصه تخسر 10.4مليار جنيه بختام التعاملات والتجارى الدولى يهبط 7 % - البنك المصري لتنمية الصادرات يضخ 545.6 مليون في رأسماله ليصل 3.273 مليار جنيه - تراجع المؤشر العام لسوق البحرين بضغط قطاع البنوك - بنسبة 13% نمو بنك فيصل الإسلامي: 101.642 مليار جنيهإجمالي أرصدة التوظيف والاستثمار بنهاي - المؤشر العام لبورصه قطر يهبط 1.51٪ بختام التعاملات - بورصه الكويت تنهى تعاملاتها بالمنطقة الحمراء - وزراء الاقتصاد يبحثون سبل تنمية الشراكة الاقتصادية الإماراتية – السعودية - مباحثات مصرية مجرية فى مجال البترول والغاز - سبائك الكويت: الذهب تشبث بمستوى 1900 دولار للأسبوع الثانى على التوالى - هل يشارك أحمد فتحي مع الأهلي في نهائي أفريقيا؟ - سبائك الكويت: سوق الذهب في مصر لم يتأثر بالتطورات العالمية - السعودية تطرح عملة ورقية بمناسبة رئاسة المملكة لمجموعة العشرين -

ملفات وحوارات

منظمة التعاون الاقتصادي تتوقع نمو الناتج المحلي العالمي 5% في 2021

منظمة التعاون الاقتصادي تتوقع نمو الناتج المحلي العالمي 5% في 2021
منظمة التعاون الاقتصادي تتوقع نمو الناتج المحلي العالمي 5% في 2021
طباعة

أوضحت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، في تقريرها المؤقت عن التوقعات الاقتصادية، أن الناتج المحلي الإجمالي العالمي يمكن أن يتعافى إلى مستويات ما قبل الجائحة بحلول عام 2020، وتوقعت أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 4.5% هذا العام قبل أن ينمو بنسبة 5% في عام 2021.

وتوقعت المنظمة أن يعود الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى مستوى ما قبل الوباء بحلول الربع الثالث من عام 2021، حيث من المتوقع أن يظل الناتج الاقتصادي أقل من مستويات أواخر عام 2019 في العديد من البلدان، ناهيك عن المستويات المتوقعة قبل انتشار الوباء.
 
وحذر تقرير للمنظمة من أن النمو المرن والمستدام سيعتمد على عدد من العوامل؛ ؛همها الثقة في الأعمال التجارية، ومدى ملاحظتنا الجيدة للتدابير الصحية واحتمال تفشي المرض من جديد.
  
 وبإضفاء نغمة أكثر إيجابية قليلًا من الإصدار السابق الذي نُشر في يونيو، وجد التقرير أن "الناتج الاقتصادي تعافى بسرعة بعد تخفيف الإجراءات لاحتواء جائحة COVID-19 وإعادة فتح الأعمال الأولية".
 
واشار إلى أن "وتيرة الانتعاش فقدت زخمها خلال الصيف"، مضيفًا أن استعادة الثقة ستكون مفتاح التعافي الاقتصادي الناجح.
 
وتتوقع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن تسقط جميع دول مجموعة العشرين باستثناء الصين في حالة ركود هذا العام، مع توقع انتعاش سريع ولكنه هش لعام 2021.
  
واشار التقرير إلى أن عدم اليقين لا يزال مرتفعًا وأن قوة الانتعاش تعتمد على العديد من المتغيرات.
 
وخلص التقرير إلى أن "آفاق النمو الاقتصادي الشامل والمرن والمستدام ستعتمد على مجموعة من العوامل".
 
وتشمل هذه "احتمالية تفشي الفيروس مرة أخرى، ومدى التزام الأفراد بالتدابير والقيود الصحية، وثقة المستهلك والأعمال، ومدى دعم الحكومة للحفاظ على الوظائف ومساعدة الشركات على النجاح في زيادة الطلب".
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك