Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
البورصجة تكشف عدد لقاحات كورونا التي أشترتها مصر من روسيا - أمريكانا مصر تشتري 1.2 مليون من أسهم المتضررين من الشطب الاختياري - ما بين التأجيل والإحالة.. القضاء الإداري يصدر عدة قرارات بشأن دعاوى انتخابات مجلس النواب - "القابضة للنقل و"القومية لسكك حديد مصر" توقعان بروتوكول تعاون لإنشاء شركة مشتركة للنقل - Viu reveals rising star cast for upcoming Arabic original Ansaf Majaneen - أذربيجان: تدمير منظومة صواريخ "إس-300" تابعة لقوات أرمينيا في إقليم ناجورنو قره باغ - مقتبس عن رواية "أنصاف مجانين".. "ڤيو" تكشف عن نجوم مسلسلها المقبل - مي عبدالحميد تتفقد مشروعات الإسكان الاجتماعي بحدائق أكتوبر وأكتوبر الجديدة - تخفيضات جديدة على سيارة رينو كادجار 2021 - البنك الدولي يشيد بالتحسينات المؤسسية والتشغيلية لشركات المياه والصرف المُشاركة ببرنامج خد - وزيرة الصناعة تبحث مع ممثلى شركة أمازون العالمية خطط التوسع فى السوق المصرى - في أول مناظرة.. شتائم وإهانات متبادلة بين ترامب وبايدن - غدًا..الضرائب ورؤساء كبري الشركات يعلنون اجراءاتهم لتطبيق الفاتورة الإلكترونية - السكة الحديد تعلن مد مسير قطار 1004 إلى أسوان بدلًا من أسيوط بدءًا من اليوم - جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب 253 هاتف "أيفون" -

ملفات وحوارات

لعنة 2020 تحرق العالم

لعنة 2020 تحرق العالم
لعنة 2020 تحرق العالم
طباعة
اسم الكاتب : دعاء سيد

لم يكد يفيق العالم من انتشار فيروس "كورونا" وتداعياته المدمرة التي كبدت الاقتصاد العالمي نحو 3.8 تريليون دولار، وتسببت في خسارة 147 مليونًا لوظائفهم، حتى اندلعت عدة حرائق في العديد من دول العالم وهي الظاهرة الغريبة حيث التهمت الحرائق بعض الأماكن في وقت واحد.
وشهدت العديد من الدول العربية، حرائق هائلة ربما لم تشهد مثلها من قبل، ولعل الانفجار الأقوى ما شهدته بيروت الأيام الماضية، حيث انفجر خزان مرفأ بيروت الذى تسبب فى موجة انفجارية هائلة وصلت لعنان السماء، تشابهت فى شكلها مع تلك الموجة الانفجارية التي خلفتها قنبلة هيروشيما وناجازاكي في نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945.
وشكل الانفجار سحابة سوداء ونيران برتقالية اللون، حجبت ضوء الشمس عن أعين اللبنانيين.
وكشف محافظ بيروت، عن التقديرات الأولية لحجم الأضرار جراء انفجار مرفأ بيروت، الذي خلف قتلى وآلاف الجرحى، قائلًا إن حجم الأضرار يتراوح بين 3 لـ 5 مليارات دولار وربما أكثر.
فيما قدر قطاع التأمين أن يبلغ إجمالي خسائر انفجار مستودع ميناء بيروت المؤمن عليها نحو 3 مليارات دولار، وهو ما يوازي الخسائر المؤمن عليها في انفجار ميناء تيانجين الصيني في 2015.
وتسبب الانفجار، الأكبر في تاريخ بيروت، في مقتل 154 شخصا وتدمر جزء كبير من المدينة وأحدث هزات أرضية في أرجاء المنطقة.
ورجح المسئولون أن الإنفجار ربما تسبب في خسائر اقتصادية بقيمة 15 مليار دولار، رغم أن الكثير من هذه الخسائر لم يكن مؤمنا عليه.
وأشارت تقديرات شركة "سويس ري" ، ثاني أكبر شركة إعادة تأمين في العالم إلى أن الخسائر المؤمن عليها ضد الانفجارات بمستودع في تيانجين عند ما بين 2.5 مليار و3.5 مليار دولار.
وقال جيسلين لو كام، مدير التحليلات لدى إيه.إم بست: "إذا رسمت مقارنة مع تيانجين، فستلاحظ خسائر تأمينية كبيرة".
وقال خبراء التأمين إن خسائر انفجار بيروت المؤمن عليها عند ما بين مليارين وثلاثة مليارات دولار، ويشمل ذلك مطالبات من الميناء نفسه على خلفية الأضرار، التي لحقت بالمنشآت وتعطل النشاط، وهو ما قد يصل إلى بضع مئات ملايين الدولارات.
وأضاف مصدر أنه بالرغم من أن الخسائر المرتبطة بالبضائع المخزنة بميناء بيروت ستكون على الأرجح أقل منها في تيانجين، فستظل كبيرة.
فيما قالت "ميونيخ ري"، واحدة من شركات إعادة التأمين الرائدة في العالم إن الانفجار سيتسبب على الأرجح في خسائر كبيرة، لكن لا يمكن حتى الآن إعطاء تقدير.
كما ذكرت شركتي "أكسا وأليانز"، من أكبر شركات التأمين العالمية العاملة في لبنان، أنه من السابق لأوانه الإفصاح عن أي أرقام.
كان قد دمر الانفجار صومعة الحبوب الوحيدة بلبنان، التي تسع لنحو 120 ألف طن من الحبوب؛ ويعني تدميرها وتعطل الميناء، المنفذ الرئيسي للواردات الغذائية، أنه سيكون على المشترين الاعتماد على منشآت التخزين الخاصة الأصغر حجما لمشترياتهم من القمح، وهو ما يثير القلق حيال امدادات الغذاء في لبنان الذي يربو عدد سكانه على الستة ملايين نسمة ويستورد جميع احتياجاته تقريبا من القمح.
كما دمر انفجار بيروت أيضًا عقارات سكنية وتجارية، بما في ذلك مطاعم وفنادق، وهو ما يشار إليه أنه سيشكل على الأرجح غالبية المطالبات التأمينية.
ومن شأن هذه الخسائر أن تزيد من معاناة لبنان الذي يحتاج إلى ما يصل إلى 93 مليار دولار لإنقاذ اقتصاده، حسبما ذكر تقرير معهد الدفاع عن الديمقراطية الأميركي.
وأوضح التقرير أن بيروت تحتاج إلى 67 مليار دولار من الأموال الجديدة لتحقيق الاستقرار في القطاع المصرفي اللبناني، بافتراض سعر صرف غير رسمي قدره 4000 ليرة لبنانية مقابل الدولار.
ولا يشمل ذلك 22 مليار دولار من الخسائر التي تكبدها البنك المركزي "مصرف لبنان"، كما أنه لا يتضمن خسائر صافية متوقعة تبلغ 4.2 مليار دولار أو أكثر من سندات اليورو المتعثرة، كما يشير التقرير إلى أن احتياج لبنان البالغ 100 مليار دولار تقريبًا لا يشمل حتى البنية التحتية العامة والاحتياجات الأخرى.
 كانت قد بلغت أكبر خطة إنقاذ لصندوق النقد الدولي على الإطلاق 57 مليار دولار للأرجنتين في عام 2018.
وعلى الجانب الآخر، شهدت العديد من الأماكن في مصر حرائق متعددة في العديد من المحافظات كالقاهرة وأسوان والفيوم وغيرها، كما نشب حريق هائل فى سوق عجمان في الإمارات، وفى الوقت الذى كانت تسارع جهود الإطفاء لاحتوائه، نشب حريق مماثل فى سوق شعبية بمنطقة حفر الباطن في السعودية.
وتأتي هذه الحوادث بعد 3 أيام من حريق ضخم شهدته تونس حيث التهمت 6 حرائق مساحات من الأخضر واليابس في البلاد، ونشبت حرائق فى غابات تونس وكانت أكبر وأخطر هذه الحرائق بجبل صباح الرابط بين معتمديتى عمدون ونفزة والذى استمر لثلاثة أيام واستوجب تدخل قوات الجيش الوطنى.
وتم إخماد النيران كليا وقدرت الخسائر بـ 820 هكتارا؛ منها 80 هكتارا مشجرة بالصنوبر الحلبى والباقى غابة شعراء، وفى يوليو الماضى تم تسجيل 66 حريقا متزامنا فى 27 يوليو في 20 ولاية بالجزائر، ما تطلب تدخل مروحيات الحماية المدنية لإطفائها
كما نشب حريق ضخم على طريق مدينة الجهراء في الكويت، بسبب اشتعال صهريج وقود، كما تسبب حريق نشب في مخيم العريشة 25 كم جنوب مدينة الحسكة بسوريا والذي تسيطر عليها ميليشا "قسد" المرتبطة بالاحتلال الأمريكي بإتلاف جناح كاملاً يضم 25 خيمة للنازحين، وفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا".
وقالت مصادر في المخيم إن سبب الحريق يعود إلى استخدام محروقات ذات نوعية رديئة في إشعال "موقد كاز"، مما أدى لتوسع الحريق وامتداده إلى باقي خيم الجناح وإتلافها بمحتوياتها بشكل كامل.
وأشارت المصادر إلى أن الحريق تسبب بإصابة عدد من النازحين بحالات اختناق أثناء محاولاتهم إخماد الحريق ووقف امتداده باتجاه الخيم الأخرى وإسعافهم إلى أحد مشافي مدينة الحسكة والمخيم أحدثته ميليشيا قسد المرتبطة بالاحتلال الأمريكي لمنع الوافدين من أرياف الحسكة ودير الزور والرقة من الدخول إلى مدينة الحسكة حيث يبلغ عدد القاطنين في المخيم 14 ألف نسمة.
وانتقالًا لباقي دول العالم، أعلنت السلطات الإيرانية إخماد حريق اندلع في مشفى شركة النفط الوطنية في شارع حافظ، وسط العاصمة طهران، وتم إنقاذ 25 شخصا من بين النيران والدخان ولم يسفر الحريق عن أي اصابات أو خسائر بشرية، وأن التحقيقات جارية لمعرفة أسبابه.
كما حدث انفجار قوي هز مدينة فولجوجراد الروسية بعد اندلاع حريق في محطة وقود هناك، كما حدثت حرائق الغابات في جمهورية ياكوتيا الروسية واستطاع المواطنون إيقاف تقدم الحريق تجاه بلدتهم.
فضلًا عن ذلك، شهد ميناء ساسكس في بريطانيا انفجارا هائلا تسبب في اندلاع حريق كبير، أظهرت الصور الملتقطة انبعاث دخان أسود من موقع الانفجار، وتصاعدت ألسنة اللهب في ميناء ساسكس البريطاني جراء الانفجار، وهرع رجال الإطفاء إلى مكان الحادث وقاموا بإخلاء بعض المباني وحثوا السكان القريبين على إغلاق الأبواب والنوافذ.
وهرعت 12 سيارة إطفاء في مكان الحادث، ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات إلا أن أحد المباني الصناعية قد دمر جراء الانفجار.
ومازالت كوارث 2020 مستمرة حتى الآن، والتي قدرت خسائرها بمبالغ طائلة ستؤثر حتمًا على اقتصاديات الدول.
 
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك