Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
6نصائح لتخفيف آلام الظهر - غرق عبارة نيلية بـ"قرية "دميشلي" في البحيرة.. انتشال 3 ضحايا والبحث عن مفقودين - تعرف على حالة الطقس اليوم الخميس - ياسمين صبري تستعرض لياقتها بصورة سيلفي من الجيم - شيفروليه تكشف عن الجيل الجديد من "إيكوينوكس" موديل 2021 - تعرف على التأخيرات المتوقعة لقطارات اليوم - عروس تدخل نوبة بكاء في حفل زفافها بسبب زوجة أبيها - 5 سنوات من حملة إطلاق سراحه.. حصول فيل على منزل بعد 35 عامًا من التقييد بالسلاسل - 500 ألف متابع لـ"قط روسي" على "إنستجرام" - أرقام مخفية في هندسة الهرم الأكبر تكشف سرًا قديمًا رائعًا - خبراء يكشفون: "كورونا" يؤثر على صحة العقل - 281.3 الف وحدة سكنية منفذة بواسطة الدولة عام 2018/2019 - بسبب "كورونا".. طرد عروسين من مكان زفافهما - بدء تصوير الجزء الثاني من مسلسل اللعبة منتصف سبتمبر المقبل - شاهد نرمين الفقي بإطلالة جديدة -

عالم

بعد إثارتها الجدل.. التفاصيل الكاملة لتحويل أردوغان "آيا صوفيا" إلى مسجد

بعد إثارتها الجدل.. التفاصيل الكاملة لتحويل أردوغان
بعد إثارتها الجدل.. التفاصيل الكاملة لتحويل أردوغان "آيا صوفيا" إلى مسجد
طباعة
اسم الكاتب : سها يحيى

أثار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جدلًا كبيرًا اليوم الجمعة، وذلك بعدما أعلن فتح كنيسة آيا صوفيا في اسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة. وقال إردوغان في بيان نشر عبر تويتر: "تقرر أن آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة". ويأتي ذلك بعدما أعلنت محكمة تركية، اليوم الجمعة، إبطال مرسوم حكومي يرجع لعام 1934 كان يقضي بتحويل مسجد آيا صوفيا إلى متحف، مما يمهد الطريق لإعادة المبنى إلى مسجد مرة أخرى على الرغم من تحذيرات دولية من الإقدام على مثل هذه الخطوة. وعبرت الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا، عن أسفها لأن القضاء التركي لم يعر مخاوفها اهتماما وقضى بعدم قانونية تحويل مسجد آيا صوفيا في اسطنبول لمتحف وفقا لمرسوم حكومي يرجع لثلاثينيات القرن العشرين، لافتة إلى أن القرار قد يثير انقسامات أكبر. وجاء هذا القرار رغم تحذير من مسؤولين أميركيين وفرنسيين وروسيين ويونانيين، فضلا عن معارضة رجال كنائس، حيث يثير مصير آيا صوفيا قلق اليونان وروسيا اللتين تراقبان عن كثب الإرث البيزنطي في تركيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وفرنسا اللتين حذّرتا أنقرة من تحويلها إلى مسجد. ووصفت وزيرة الثقافة اليونانية لينا ميندوني، القرار التركي بأنه " استفزاز مفتوح للعالم المتحضر بأسره"، وأن حكم المحكمة يؤكد عدم وجود عدالة مستقلة في تركيا. وأضافت الوزيرة أن "قرار اليوم، جاء نتيجة الإرادة السياسية للرئيس أردوغان، هو استفزاز مفتوح للعالم المتحضر بأسره، والذي يعترف بالقيمة الفريدة للمعلم الأثرية، وأن لا أحد يحاول التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا، ومع ذلك، فإن آيا صوفيا، الواقعة في أراضيها في إسطنبول، معلم أثري للبشرية جمعاء، بغض النظر عن الدين"، معتبرة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، "يعزل تركيا ثقافيًا، ويقود بلاده إلى الوراء 6 قرون مضت". ونبهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إلى أن آيا صوفيا أُدرجت ضمن التراث العالمي باعتبارها متحفا، وهذا الأمر له طابع إلزامي، وأعربت عن قلقها للسلطات التركية، من خلال عدة رسائل، عبر السفير التركي لدى اليونيسكو. ومن جانبه قال الوكيل السابق للأزهر، عباس شومان، إن التوجه التركي لتحويل كنيسة آيا صوفيا لمسجد لا يتفق مع الإسلام، ويتنافى مع تعاليمه السمحة التي تحترم دور العبادة لكل الديانات، مضيفًا أن الإسلام يحترم دور العبادة لمختلف الديانات، ولا يجوز تحويل الكنيسة لمسجد، مثلما لا يجوز تحويل المسجد لكنيسة، هذا المبدأ مرفوض في الفكر الأزهري، ويجب احترام دور العبادة لكل أتباع الديانات". وكان المبنى قد شُيد قبل خمسة عشر قرنًا ليكون كاتدرائية، وحوله العثمانيون في ما بعد إلى مسجد، وفي عام 1934 تم تحويله إلى متحف، والمتحف مدرج لدى منظمة التربية والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) في قائمة مواقع التراث العالمي.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك