Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
مصرع طفل غرقًا في بئر بـ"الوادي الجديد" - الهيئة الاقتصادية لـ"قناة السويس" تستقبل وفدًا من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية - مديرمستشفى الحريري الجامعي: انفجار مرفأ بيروت استنزف المستلزمات الطبية - مركز أبحاث أمريكي: سيول كوريا الشمالية أضرت بمفاعلها النووي الرئيسي - شاهد نرمين الفقي بإطلالة جديدة - 6نصائح لتخفيف آلام الظهر - غرق عبارة نيلية بـ"قرية "دميشلي" في البحيرة.. انتشال 3 ضحايا والبحث عن مفقودين - تعرف على حالة الطقس اليوم الخميس - ياسمين صبري تستعرض لياقتها بصورة سيلفي من الجيم - شيفروليه تكشف عن الجيل الجديد من "إيكوينوكس" موديل 2021 - تعرف على التأخيرات المتوقعة لقطارات اليوم - عروس تدخل نوبة بكاء في حفل زفافها بسبب زوجة أبيها - 5 سنوات من حملة إطلاق سراحه.. حصول فيل على منزل بعد 35 عامًا من التقييد بالسلاسل - 500 ألف متابع لـ"قط روسي" على "إنستجرام" - أرقام مخفية في هندسة الهرم الأكبر تكشف سرًا قديمًا رائعًا -

ملفات وحوارات

تراجعها يعكس تقلبات سوق النقد.. الأصول الإجنبية فى البنوك ضحية ضغوطات كورونا

تراجعها يعكس تقلبات سوق النقد.. الأصول الإجنبية فى البنوك ضحية ضغوطات كورونا
تراجعها يعكس تقلبات سوق النقد.. الأصول الإجنبية فى البنوك ضحية ضغوطات كورونا
طباعة
اسم الكاتب : منال عمر

 تسببت الضغوطات الاقتصادية من فيروس كورونا في تآكل صافي الأصول الأجنبية في الجهاز المصرفي عن شهر أبريل الماضي، وتعكس وجود ضغوط علي الجنيه المصري نتيجة تراجع تدافقات موارد النقد الأجنبي .
وأظهرت بيانات البنك المركزي المنشورة علي موقعة الإلكتروني، تسجيل تراجع كبير في صافي الأصول الإجنبية لتصل إلي 47.849 مليار جنيه بما يساوي ( 3.04) مليار دولار لشهر أبريل الماضي،  مقارنة 128.603 مليار جنيه بما يساوي  (8.1 مليار دولار) عن شهر مارس السابق له بحجم انخفاض سجل نحو 5مليارات دولار في شهر.
وأشار المركزي إلي ارتفاع صافي الخصوم عن شهر أبريل الماضي إلي 730.914 مليار جنيه بما يساوي (46.5) مليار دولار، مقابل 690.485 مليار جنيه بما يساوي (43.9) مليار دولار بنسبة أرتفاع 3.4 مليار دولار.
ويمثل مصطلح صافي الأصول الإجنبية جميع استثمارات البنك بالعملة الأجنبية من أوراق مالية، أوقروض لدي الأفراد والشركات داخليا أو محليا، أما الخصوم فهمي إجمالي الالتزامات علي البنوك بالعملة الإجنبية للأفراد أو الشركات سواء داخليا، أو خارجيا فعندما تزيد تنخفض صافي  الأصول يدل علي تآكل جزء منها نتيجة سداد التزامات بالعملة الإجنبية علي البنوك.
وتراجعت بشدة  خلال آخر شهرين تدفقات موارد النقد الإجنبي علي البنوك من أربعة مصادر حيوية من السياحة، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، والاستثمارات غير المباشرة، والصادرات ضمن تداعيات  أزمة فيروس كورونا.
وقال محمد عبد العال، عضو مجلس إدارة في أحد البنوك الخاصة، ورئيس مجلس إدارة البنك العربي السوداني سابقا، إن تراجع صافي الأصول الإجنبية في البنوك يعكس تقلبات سوق النقد الإجنبي، ووجود ضغوط علي الجنيه المصري بسبب تراجع تدافقات موارد النقد الإجنبي نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد.
 
 
وأشار إلي أن تأكل صافي الأصول الأجنبية يكون بسبب إستهلاك، أو بيع جزء من العملة لسداد التزامات محددة حان موعد أجالها، كسداد أٌقساط قروض، أو فوائد علي القروض، أو تسييل أذون أو سندات، لعدم وجود تدفقات جديدة.
وأوضح عبد العال أنه من الطبيعي تتراجع صافي الأصول الأجنبية في البنوك مواكبة مع  نقص تحويلات المصريين العاملين بالخارج، وتوقف أيرادات السياحة، وتراجع الصادرات، وكذلك أنخفاض محصلات  العمولات من الاعتمادات المستندية، وخطابات الضمان بسبب   توقف حركة التجارة الدولية بسبب أزمة فيروس كورونا.
وأكد محمد عبد العال علي أن صافي الأصول الإجنبية مازالت بالموجب وليس السالب كما كانت الأوضاع قبل قرار تحرير سعر الصرف.
وقال مدير المعاملات الدولية، في أحد البنوك الخاصة، إن انخفاض صافي الأصول الإجنبية في البنوك يدل علي تراجع حجم الاستثمارات في الجهاز المصرفي بالعملة الإجنبية.
وأشار إلي أن تراجع صافي الأصول الإجنبية يعكس أيضا استمرار خروج الاستثمارات غير المباشرة من مصر ضمن موجة خروج المستثمرين من الأسواق الناشئة لأحتياجاتهم لمعدلات سيولة بسبب فيروس كورونا.
 
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك