Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
فيديو.. عمرو حسن: نسعى لإنشاء أكبر مول تجاري لبيع الملابس بمصر بالتجمع الخامس - فيديو.. خبير: الاقتصاد المصري امتص الصدمات العالمية وتقدم بوتيرة سريعة - شاهد.. أحمد العوضي يبرز عضلاته أثناء التمرينات الرياضية - شاهد..درة من داخل كواليس الحرملك الجزء الثانى - شاهد.. محمد سامي يلعب مع الكلاب الخاصة به - بطريقتها المميزة تحتفل راندا البحيري بنجاح مسلسل الأخ الكبير - بالفيديو .. محمد رمضان يرقص فوق سيارته وسط الجمهور - رانيا منصور تكشف حقيقة ارتباطها بـ شريف سلامة..فيديو - محمود العسيلى يشارك جمهوره بصورة له برفقة زوجته - كريدي أجريكول مصر يوقع عقد شراكة مع نادى الصيد المصري لمدة ١٠سنوات - شاهد..ايمى طلعت زكريا بـ نيولوك مختلف تبهر به جمهورها - شوربة الشوفان بالخضار بطريقة صحية ومغذية للأطفال - وزير الاتصالات: تطورات الثورة الصناعية الرابعة ستفرض تغييرات على مطالب سوق العمل - وزيرا التعليم العالي والاتصالات يفتتحان معرض التعليم الدولي "إيديوجيت 2020" - بروتوكول تعاون بين طلعت مصطفى القابضة وإحدى شركات قطاع الأعمال لإنشاء فندق بالصعيد باستثما -

عالم

الميزانية الأمريكية.. صدام جديد بين «ترامب ونانسى»

الميزانية الأمريكية.. صدام جديد بين «ترامب ونانسى»
الميزانية الأمريكية.. صدام جديد بين «ترامب ونانسى»
طباعة
اسم الكاتب : محمود نبيل

لم يكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتهي من صراع طويل حول محاولات عزله من قبل الديمقراطيين في الكونجرس بقيادة نانسي بيلوسي، حتى دخل في خضم أزمة جديدة على المستوى السياسي، لا سيما بعدما أعلن البيت الأبيض عن موازنة الولايات المتحدة.
 أفصحت الولايات المتحدة عن مشروع موازنة بقيمة 4.8 تريليون دولار في عام الانتخابات الرئاسية، وهي الخطة التي من شأنها أن تشهد خفضًا كبيرًا في البرامج الاجتماعية، غير أن هذا الإعلان طرح سؤالًا جديدًا حول مدى فرص نجاح ترامب في تمرير الموازنة الفيدرالية المقترحة من قبل الكونجرس الأمريكي في ظل حقيقة أن الديمقراطيين يسيطرون على مجلس النواب.
الدور الإيجابي الكبير الذي يلعبه الديمقراطيون فيما يتعلق بمحاولات عزل الرئيس الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية، كشف عن أزمات متوقعة في المستقبل القريب بشأن العديد من الملفات السياسية والاقتصادية.
وبحسب الموازنة، فإن خطة الرئيس عن عام 2021 تشمل وفورات بقيمة 4.4 تريليون دولار على مدار 10 سنوات، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تقليص العجز بشكل سنوي ويضع الحكومة الفيدرالية على المسار الصحيح لتحقيق التوازن بين المصروفات والإيرادات في غضون 15 عامًا.
وعن العام المالي 2021 والذي يبدأ في الأول من أكتوبر، فإن في مقترح الموازنة الفيدرالية، والذي كشف عنه البيت الأبيض بالأمس، يشمل توفير 48 مليار دولار، على خلفية إلغاء بعض البرامج بقيمة 28 مليار دولار وخفض قدره 20 مليار دولار في برامج أخرى.
ويكشف مقترح الموازنة عن خفض كبير في برامج مثل المساعدة في القروض الطلابية وجهود الإسكان وطوابع الغذاء إضافة إلى تقليص واضح في المساعدات الطبية، لكن ترامب لا يقترح تنفيذ تخفيضات في المنافع لأكبر برنامجين استحقاق، وهما الضمان الاجتماعي أو الرعاية الطبية.
وبحسب المقترح، فإن إجمالي الإنفاق الفيدرالي على الرعاية الطبية سيصل إلى حوالي 750 مليار دولار على مدى 10 سنوات، لكن هذا يشمل إلغاء برنامجين.
ويقترح الرئيس الأمريكي تخفيضات كبيرة في برامج المساعدات الطبية “ميدي كير” والرعاية الصحية وغيرها من برامج المساعدة، حيث ينص مقترح الموازنة على توفير حوالي 844 مليار دولار على مدى 10 أعوام.
وتقدر إدارة ترامب أنها ستوفر أكثر من 152 مليار دولار على مدى عقد من تنفيذ متطلبات العمل في برنامج المساعدات الطبية.
وفي المجمل، فإن مشروع الموازنة يشير إلى خفض تريليون دولار في برنامج “ميدي كير” وقانون الرعاية على مدى عقد من الزمن.
وبالنسبة إلى برامج الأمان الأخرى، من المقرر أن توفر الموازنة من برنامج قسائم الطعام حوالي 182 مليار دولار على مدار عقد، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 28 % تقريبًا مقارنة بتوقعات التمويل الحالية المقدرة من مكتب ميزانية الكونجرس.
وستقوم الإدارة الأمريكية بتقليص منحة “المساعدة المؤقتة للعائلات المحتاجة” وإلغاء صندوق الطوارئ التابع للبرنامج، والذي تستخدمه الولايات المتحدة خلال فترات الركود الاقتصادي، الأمر الذي يوفر ما مجموعه 21 مليار دولار في غضون 10 سنوات، وفقا لمقترح الموازنة.
وتسلط الموازنة المقترحة الضوء على برامج الإعاقة، والتي من المخطط أن توفر حوالي 43 مليار دولار على مدى عقد، كما أن إصلاح برامج الإعاقة الفيدرالية – بما في ذلك تخفيض الإعانات بأثر رجعي إلى ستة أشهر بدلاً من عام – من شأنه أن يوفر 20 مليار دولار أخرى على مدى 10 سنوات.
وعلى صعيد النفقات العسكرية، فبموجب المقترح من المقرر أن تشهد زيادة بنحو 0.3 %لتصل إلى 740.5 مليار دولار عن العام المالي 2021، في حين يقلص المقترح من النفقات غير الدفاعية بنحو 5 بالمائة إلى 590 مليار دولار.
وأبدى مشروع القانون قلق البيت الأبيض بشأن ارتفاع الدين العام الأمريكي إلى 23 تريليون دولار، ومن المقرر أن يشهد شهر نوفمبر المقبل جولة انتخابات رئاسية، وسط سعي الرئيس ترامب إلى الترشح لفترة رئاسية ثانية.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك