Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد.. أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت بالغربية ينتظرون وصول جثامين أبنائهم - شاهد.. أبوالغيط يزور موقع انفجار بيروت مرفأ بيروت - فيديو.. أبوالغيط: الوضع اللبناني صعب ومعقد - مراكز تطوير الأعمال ببنك مصر تدعم دور المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في التنمية الإقتصاد - بداية من غدا.. تفاصيل حسابات التوفير للعملاء والشباب بعد الغاء المصاريف الإدارية في بنك - فيديو.. أبوالغيط: راضي عن رد فعل الدول العربية بعد انفجار مرفأ بيروت - الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت - فيديو.. متحدث التعليم العالي: أرفض فكرة مصطلح كليات القمة والوزارة فكرها تغير - شاهد.. خطوات تسجيل الرغبات ودور مكتب التنسيق هذا العام - تعرف على خطة البرامج والأداء... انفوجراف - شاهد.. اشتعال سيارة في حادث تصادم على طريق الدائري - ننشر أسعار الدواجن والبيض اليوم - وزير المالية:تخصيص ١٦.٣ مليار جنيه دعم للمبادرات الصحية في العام الجاري - الدينار الكويتي يسجل 52.4 جنيه - أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم -

ملفات وحوارات

مزايدات عالمية لتحقيق كشف بترولى كبير.. «مرجان» جديد بخليج السويس

مزايدات عالمية لتحقيق كشف بترولى كبير.. «مرجان» جديد بخليج السويس
مزايدات عالمية لتحقيق كشف بترولى كبير.. «مرجان» جديد بخليج السويس
طباعة
اسم الكاتب : عبدالعزيز عمر

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة، استمرار الوزارة فى طرح المزايدات العالمية لاستغلال المناطق البرية والبحرية فى مصر، مشيرا إلى أن الشركات والقطاع يسعون إلى تحقيق كشف بترول كبير على غرار كشف مرجان فى خليج السويس، وجارٍ تنفيذ مشروع كبير للمسح السيزمى بتلك المنطقة.

وأشار وزير البترول إلى أنه يتم العمل فى اتجاهين لزيادة إنتاج مصر من الثروات البترولية والغازية، الأول إعادة استكشاف المناطق القديمة، والثانى العمل والاستثمار بالأخرى الجديدة فى البحرين الأحمر والمتوسط، مشددا على اهتمام الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة بالاستثمار بالقطاع، وحرصهم على أعمال الإنتاج والبحث والاستكشاف.

أقرأ أيضًا: حقل ظهر.. عملاق بقوة إنتاج 3 مليارات قدم مكعب

كما أوضح الملا أن منطقة غرب المتوسط جزء من الخطة الاستراتيجية للوزارة، وسيتم الإعلان عن الشركات التي ستعمل فيها، لافتا إلى أن العام الماضى شهد إنجازات ملموسة لقطاع البترول، مؤكدا أن القطاع مستمر فى تكثيف عمله والتعاون مع الشركات لرفع معدلات الإنتاج والتنمية.

وأضاف الوزير أن مصر تمتلك بنية تحتية قوية من شبكات وخطوط نقل أو محطات إصابة وغيرها من الإمكانات الأخرى التى يتم استغلالها لرفع العوائد المتحققة للبلاد، ودعم دول الجوار، موضحا أن العام الماضى شهد أيضا تشغيل مشروع الشركة المصرية التكرير بنسبة كفاءة 100%، مما ساهم فى زيادة معروض المشتقات البترولية من بنزين وسولار فى السوق المحلية.

وقال الملا إن بدء الحكومة تفعيل آلية التسعير التلقائي للوقود من خلال لجنة متخصصة تراجع الأسعار بشكل دورى من أبرز الأمور التى ساهمت فى ترشيد دعم الوقود، ويتم مراجعة أسعار الوقود من خلال تلك اللجنة كل 3 أشهر، بالاعتماد على عدة عوامل من ضمنها أسعار النفط العالمية، وسعر صرف الجنيه مقابل الدولار، وتكاليف النقل والإنتاج وغيرها من العوامل الأخرى.

وتابع أن كل دول العالم تنظر حاليا إلى مصر نظرة مختلفة، لاسيما بعد تحقيق عدد كبير من الإنجازات بقطاع البترول وغيره من القطاعات الاقتصادية، ولفت إلى ارتفاع حجم الاستثمارات بالقطاع، ودخول شركات ومستثمرون جدد يؤكد الثقة فى القطاع وثرائه بمقومات وإمكانات تؤهله لجذب الأنظار العالمية.

ووقع وزير البترول والثروة المعدنية، مؤخرا اتفاقيتين جديدتين للبحث عن البترول والغاز الطبيعي وإنتاجهما بمنطقة البحر المتوسط، مع شركتي "إيجاس" و"إكسون موبيل" باستثمارات حدها الأدنى 332 مليون دولار ومنح توقيع حوالي 17 مليون دولار لحفر 7 آبار، وقع الاتفاقيتين مع وزير البترول، المهندس أسامة البقلي رئيس شركة "إيجاس" ودون بايجلي نائب رئيس شركة "إكسون موبيل" للاستكشاف والشركات الجديدة.

الاتفاقية الأولى تتضمن حفر 4 آبار بمنطقة شمال شرق العامرية البحرية بالبحر المتوسط، باستثمارات حدها الأدنى 220 مليون دولار ومنحة توقيع 10 ملايين دولار، وتتضمن الاتفاقية الثانية حفر 3 آبار بمنطقة شمال مراقيا البحرية بالبحر المتوسط، باستثمارات حدها الأدنى 112 مليون دولار ومنحة توقيع 7 ملايين دولار .

وأكد الملا أن عودة شركة "إكسون موبيل"، أحد أكبر الشركات العالمية العاملة في صناعة البترول والغاز، للعمل في مجال البحث والاستكشاف في مصر بعد غياب فترة طويلة، تمثل قيمة مضافة للنجاحات التي حققها قطاع البترول خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الشركة حافظت على تواجدها وعملياتها في مصر من خلال أنشطة النقل والتسويق والتوزيع للوقود وزيوت السيارات لأكثر من قرن، وأن الشركة معروفة بسرعة الأداء والتزامها بالأمن فى كافة عملياتها وكانت دائماً شريكا استراتيجيا لقطاع البترول.

ولفت الوزير إلى أن قطاع البترول مستمر في توقيع المزيد من الاتفاقيات البترولية الجديدة باعتبارها حجر الزاوية لتكثيف عمليات البحث والاستكشاف وتنمية وإنتاج البترول والغاز، وتحقيق اكتشافات جديدة تساهم في تعزيز الإنتاج والاحتياطي، منوها بأنه بتوقيع الاتفاقيتين مع "إكسون موبيل"، يصل عدد الاتفاقيات البترولية التي أبرمتها وزارة البترول مع المستثمرين والشركاء منذ يوليو 2014 وحتى الآن 82 اتفاقية باستثمارات حدها الأدنى حوالي 16 مليار دولار لحفر 340 بئراً.

وعن تخارج بعض الشركات وبيع حصصها، قال الوزير إن التخارج عملية طبيعية ترجع إلى استراتيجية الشركات وخططها وليس المقصود بها مصر، مؤكدا أن التخارج يضمن ضخ دماء جديدة داخل القطاع، مضيفا أن لكل شركة جديدة مستهدفات مختلفة عن الشركة التى سبقتها فى الاستثمار بالامتياز.

وشدد وزير البترول والثروة المعدنية على أن مناخ الاستثمار في مصر والتطوير الكبير الذى حدث مؤخرا كان له أثرا بالغا فى خفض مستحقات شركات البترول الأجنبية، حيث تراجعت قيمة مستحقات الشركات من مستوى 6.3 مليار دولار خلال العام 2011/2012 إلى 200 مليون دولار فقط حاليا.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك