Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
بالفيديو.. رضا عبدالعال: الزمالك لا يستحق بطولة الكونفدرالية.. ومحمود علاء "حاطط مكان قلبه - شاهد.. تهنئة السيسي لنادي الزمالك بعد فوزه ببطولة الكونفدرالية - الزمالك يكتفي بهدف وحيد في شباك نهضة بركان ويلجأ لركلات الجزاء - حكاوي البورصجية (15).. ماذا فعلت " بنبا قادن " في رمضان ؟ - "آرب ويكلي" تكشف سبب التراجع القياسي للبطالة في مصر لأول مرة من 20 عام - بعد اختفائها 17 يوم .. العثور على أمريكية في أحد غابات هاواي - محمود علاء يسجل الهدف الاول للزمالك في شباك نهضة بركان - بعد احتفال "جوجل" .. "سفينة خوفو" الغامضة تثير حيرة العلماء من جديد - الزمالك يفشل في زيارة شباك نهضة بركان بالشوط الأول بنهائي الكونفيدرالية - "شيخ الحارة" ينقلب على "بسمة وهبه" ويقضي على واحد من أفضل برامج رمضان - موقف محرج لميسي في نهائي الكأس .. والجماهير تتسأل عن لياقته البدنية - احتفال غريب بخسارة برشلونة كأس ملك إسبانيا للمرة الأولى من 5 سنوات - زميل قديم لصلاح يكشف أسرار معاناته في بداية الاحتراف - سوزان نجم الدين : مشاهد الإغراء لا تناسبني ولن تضيف لي - بث مباشر لمباراة الزمالك ونهضة بركان المغربي بنهائي الكونفيدرالية -

سياحة وسفر

سيناء.. كشف اثري كبير "ورشة سفن" للبطالمة والرومان

سيناء..  كشف  اثري كبير
سيناء.. كشف اثري كبير "ورشة سفن" للبطالمة والرومان
طباعة
اسم الكاتب : البورصجية – وكالات

 
كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة في تل آثار أبوصيفي في شمال سيناء، بقايا مبنى من الحجر الجيري كان يستخدم كورشة لإصلاح السفن تعود للعصر البطلمي والروماني.
وبحسب بيان أصدرته وزارة الآثار المصرية، فإن المبنى المكتشف يقع في الجهة الجنوبية من تل آثار أبوصيفي بالقنطرة شرق، المعروفة بمدينة سيلا الرومانية سابقا.
 
وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، أن "الورشة بها حوضان جافان منفصلان لإصلاح وبناء السفن بينهما مبنى مستطيل، يقع الحوض الأكبر إلى الشرق، ويتكون من بقايا جدارين متوازيين يمثلان جسم الحوض بعرض 6 أمتار".
 
وقالت رئيس الإدارة المركزية لآثار وجه بحري نادية خضر، إن معظم الأحجار الجيرية الضخمة المكونة للورشة تم اقتلاعها لإعادة استخدامها في أغراض أخري في عصور أثرية لاحقة، وذلك بعد انتهاء وظيفة الميناء، حيث جف فرع لنهر النيل كان يمر إلى الجنوب من تل أبوصيفي.
 
وأضافت: "تم الكشف أيضا عن بقايا أخشاب متحللة متراصة بطريقة منتظمة داخل الحوض الكبير في شكل طبقات، ربما كانت تستخدم في عمليات إصلاح السفن أو كانت بقايا قارب، بالإضافة إلى مسامير مختلفة الأشكال والأحجام مصنوعة من البرونز والحديد، كانت تستخدم في بناء وإصلاح القوارب".
 
وقال مدير عام آثار شمال سيناء هشام حسين، إنه تم العثور أيضا على بقايا عظام لأسماك نيلية كانت تشتهر بها المنطقة خلال العصور القديمة، فضلا عن كميات من الفخار المحلى والمستورد.
 
وأشار حسين إلى أن أعمال هذا الموسم للبعثة الأثرية المصرية بمنطقة تل أبوصيفي، تعد استكمالا لأعمال مشروع الكشف عن ميناء تل أبوصيفي القديم الذي انطلق بداية التسعينات، كما أنها جزء من خطة مشروع تطوير آثار شمال سيناء، التي ينفذها عدد من البعثات الأثرية المصرية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك