Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
أرباح مطاحن مصر العليا تتراجع 13% خلال الربع الأول - أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الاثنين - سعر الدولار في البنوك اليوم - سعر الذهب اليوم - بالفيديو.. طارق شوقي: لن يتم إيقاف الدراسة تحت أي ظرف وانتهى تقييم الطلاب بالأبحاث - بالفيديو..أشرف صبحي يكشف إمكانية اعتراض الفيفا على حل مجلس الزمالك - بالفيديو.. أشرف صبحي: من حق مرتضى منصور الترشح لرئاسة نادي الزمالك مرة أخرى ولكن بشرط - بالفيديو.. عمرو أديب بعد رحيل مرتضى منصور: الزمالك مش ملك لحد - بالأسماء.. تعرف على اللجنة المؤقتة لإدارة نادي الزمالك - إيقاف مجلس إدارة نادي الزمالك وإحالة المخالفات المالية للنيابة العامة - الرئيس السيسي يوجه بصياغة منظومة البناء لإعادة تنظيم النشاط العمراني - ميسي يهدي هدفه في أوساسونا لروح مارادونا - وزير البترول يبحث مع سفير الاتحاد الأوروبي مبادرات الشراكة في مجال الطاقة - الخطيب يشكر الرئيس ويشدد على الروح الرياضية - البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يضخ 50 مليون دولار لبنك القاهرة -

فن وثقافة

غدًا.. "الشافعي" يحاضر عن "التراث الفلسفي الإسلامي" في معهد المخطوطات

غدًا..
غدًا.. "الشافعي" يحاضر عن "التراث الفلسفي الإسلامي" في معهد المخطوطات
طباعة
اسم الكاتب : البورصجية

يستضيف معهد المخطوطات العربية في منتداه التراثي الثالث لعام 2016، الدكتور حسن الشافعي رئيسمجمع اللغة العربية بالقاهرة، ليتحدث عن "التراث الفلسفي والكلامي.. إحياء النص وإحياء الوظيفة"، في الخامسة مساء غد الثلاثاء.
يقام اللقاء في مقر معهد البحوث والدراسات العربية بالدقي (109 ش التحرير – عمارة الأوقاف).
وقال الدكتور فيصل الحفيان مدير المعهد، إن هذا الموضوع يركز على علمين أصيلين مِن علوم التراث التي برع فيها القدماء، وهما الفلسفة، وعلم الكلام.
وأضاف أن الكلام في هذا الموضوع قد يبدو للبعضِ نوعا من الترف في ظل طغيان الاستهلاك، وسطوة الإيقاع السريع للعصر، والأزمات التي تعيشها بلداننا العربية، لكن الحقيقة أن الفلسفةَ وما يتصل بها، وإن بدت بعيدة عن همومنا ومشاغلِنا اليوم، فإنها تمثل قيمةً عليا لارتباطِها بالعقل والفهم للحقائق والتبصر بسيرة الإنسان ومسيرته ومواجهة الحياة.
وأشار إلى أن الدكتور الشافعي يجمع إلى خبرته الأكاديمية العريضة رؤية عميقة تستند إلى رصيد معرفي كبير بحركة العقلِ العربي الإسلامي عبر تاريخه الطويل، وهو ما تجلى في نتاجه العلمي الرصين.
واختتم الحفيان بأن المعهد لا يكتفي بالنظر إلى التراث على أنه نصوص مجردة ينبغي إحياؤها وتحقيقها ونشرها، وإنما هو قبل ذلك وظائف يلزم تفعيلها في حياتنا الثقافية والحضارية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك