Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
المنتخب يزيد معاناة اتحاد الكرة بعد تهديد الأهلي - انتهاء فعاليات بطولة "الميزان الاقتصادي" الرمضانية - طريقة مشاهدة قناة "تايم سبورت" الناقلة لمباريات أمم إفريقيا 2019 - قرارات جديدة من النادي الأهلي بشأن استكمال بطولة الدوري - نائب مدير التطوير بـ"كونستك ": العمل على ورديات أنقذ المشروعات الكبرى - الحرية والتغيير": إضراب سياسي وعصيان مدني الثلاثاء والأربعاء - الجزائر: لا مرشحين لانتخابات الرئاسة - فرنسا : بحث موسع للعثور على منفذ هجوم "ليون" - الاستثمار العقارى تطرح على الإسكان والبنك الدولى سبل إنتاج 200 الف وحدة لمحدودى الدخل - 42% من الألمان يؤيدون استقالة ميركل - "الإسكان": تنفيذ قرارات إزالة لمخالفات تغيير نشاط الوحدات السكنية بـ"حدائق أكتوبر" - رئيس القابضة للمياه: وصول نسبة التحصيل لـ95 % ببعض الشركات خلال 2017/2018 - شاهد .. نشاط الرياح يضع زوجة ترامب في موقف محرج أثناء تواجدها باليابان - قرار جديد لوزير المالية للعاملين في مصلحة الجمارك - "أكديما" تكشف حقيقة نقص الأنسولين -

ملفات وحوارات

موسم الحصاد «فول تانك» من السولار

موسم الحصاد «فول تانك» من السولار
موسم الحصاد «فول تانك» من السولار
طباعة
اسم الكاتب : عبد العزيز عمر

كشف مصدر مسئول بوزارة البترول والثروة المعدنية، أنه تم زيادة معدلات ضخ السولار ليرتفع إلى 48 مليون لتر يوميا لتلبية احتياجات موسم الحصاد وشهر رمضان بزيادة 20%، بالإضافة إلى رفع إمدادات البوتاجاز لمليون و100 اسطوانة يوميا لتلبية احتياجات السوق، لافتا إلى أن معدلات الإنتاج اليومي من بنزين 92 و95 وصلت إلي مليون و500 لتر يوميا.
وأكد المصدر انتظام الإنتاج المحلي من البوتاجاز وتنفيذ برنامج الاستيراد لاستكمال تغطية احتياجات السوق المحلي حيث تقوم مصر باستيراد 35% من المواد البترولية لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، مشددا على انتظام عمليات إنتاج المشتقات في معامل التكرير، فضلاً عن انتظام استقبال الشحنات المستوردة بالموانئ بحسب الجدول الزمني المتفق عليه.
وبدأت المصرية للتكرير التشغيل بمعدلات إنتاج وصل إلى 400 ألف طن بنزين يوميا وزيادة إنتاج أنربك الي 700 ألف طن سنويا بعد تشغيل وحدة الهدرجة الجديدة وستتخلص مصر نهائيا من استيراد منتجات البترول خلال 2022 وذلك بعد اكتفائها من الغاز الطبيعى.
أشار إلى أن نسب الزيادة تتم وفقًا للدراسات التي يتم إجرارها باستمرار حول أوضاع السوق واستهلاكاته المتوقعة خلال المناسبات، منوها أن معدلات الضخ ستستمر في الزيادة لما بعد أعياد الفطر؛ تجنيا لحدوث أية اختناقات في السوق طوال هذه الفترة.
وعن الرصيد الاستراتيجي للمشتقات البترولية، قال المصدر إن المخزون آمن ويكفي احتياجات البلاد لفترة تتجاوز أسبوعين، كما استبعد حدوث أي نقص في المعروض أو الإمدادات المحلية، خلال فترات ذروة الطلب والاستهلاك.
وأوضح أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد البترولية يلبي الطلب المتنامي على الوقود خلال موسم الحصاد وغيره من المناسبات التي يرتفع بها الاستهلاك، إضافة إلى دوره في تقليص إجمالي شحنات الوقود المتعاقد عليها من الخارج.
وتستورد مصر حالياً نحو 30 إلى 35% من احتياجاتها الشهرية من الوقود، بهدف سد الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك، وتنتج باقي النسبة التي تشمل البنزين والسولار والمازوت، بالإضافة للغاز المسال، كما تستورد النفط الخام لتكريره بالمعامل المصرية.
وقال المصدر إن الهيئة العامة للبترول تراقب حركة توزيع وتداول وتوصيل المشتقات البترولية بشكل لحظي، بداية من خروجها من مناطق الإنتاج ومعامل التكرير، حتى وصولها لمستودعات التوزيع ومحطات البنزين، من خلال غرف عمليات معتمدة على أحدث التكنولوجيات الحديثة، بما يضمن وصول المشتقات لنقاط البيع والتوزيع دون أي تلاعب أو تأخير.
كانت شعبة المواد البترولية باتحاد الغرف التجارية قد طالبت هيئة البترول بزيادة معدلات ضخ السولار، لمواجهة الطلب المتزايد من جانب المزارعين على السولار، في موسم الحصاد ولعدم حدوث أزمة في باقي المنتجات البترولية الأخرى.
ونجحت جهود وزارة البترول في الحفاظ على معدلات إنتاج مصر من البترول عند مستوى 660 ألف برميل زيت خام في مواجهة التناقص الطبيعي للآبار القديمة من خلال تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف وتنفيذ مشروعات لتنمية الحقول وحفر آبار جديدة ووضعها على خريطة الإنتاج.
ويعمل قطاع البترول على تأمين إمدادات الوقود لمحطات الكهرباء خلال تلك الفترة من خلال التنسيق المستمر بين قطاعي البترول والكهرباء وتكوين أرصدة استراتيجية من الوقود بمحطات الكهرباء لتأمين متطلبات تشغيلها بخاصة في فترات ذروة الاستهلاك
يذكر أن حجم إنتاج مصر من البترول والغاز الطبيعي بلغ 6.508 مليون طن خلال شهر فبراير الماضي، وبلغ حجم الاستهلاك المحلي من البترول والغاز 5.677 مليون طن، كما ارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي، حيث بلغ 3.962 مليون طن خلال شهر فبراير الماضي مقارنةً بـ 3.191 مليون طن خلال شهر فبراير من العام 2018.
كما أن حجم إنتاج مصر من الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز بلغ 2.546 مليون طن خلال شهر فبراير الماضي، مقارنة بـ 2.682 مليون طن من الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز خلال شهر فبراير 2018.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك