Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
اليوم.. وزارة الكهرباء تبحث خطة تطوير التيار - الثلاثاء .. "الكهرباء" تعلن عن الزيادات الجديدة - رجل يهدد بإلقاء نفسه من قمة برج إيفل - شركة "إنفنيون" الألمانية تنفي تعليق شحنات هواوي - رئيس الوزراء العراقي يزور قطر والكويت للوساطة في الأزمة بين واشنطن وطهران - البرلمان الافريقى يطالب بتحويل "اردوغان وتميم" الى المحاكمة - إخلاء برج إيفل في باريس بسبب "متسلق" - 44.5 مليار جنيه تكلفة المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو - السيسى يمنح وسام الجمهورية من الطبقة الاولى لسفير الصين بالقاهرة - مدبولى يستقبل وفد مفوضية الاتحاد الافريقى لمناقشة اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية - الجنايات تعاقب عاملان السلام بالسجن المشدد ١٠ سنوات للاتجار بالبشر - صحيفة بريطانية: صلاح تخطى أساطير الكرة الإنجليزية - بلومبرج: مصر تستعيد ثقة المستثمرين بعد الحصول على قرض النقد الدولي بالكامل - نتائج مؤكدة : الصوم يخفض الوزن ويدمر الدهون المضرة - نهاية غريبة لـ "جيم أوف ثورنز" بعد 8 مواسم -

مصر

غرفة القاهرة للغرف التجارية تؤيد التعديلات الدستورية

غرفة القاهرة للغرف التجارية تؤيد التعديلات الدستورية
غرفة القاهرة للغرف التجارية تؤيد التعديلات الدستورية
طباعة
اسم الكاتب : سحر عبدالغني

أعلنت غرفة القاهرة برئاسة المهندس إبراهيم العربى نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، عن تأييدها للتعديلات الدستورية التى وافقت عليها اللجنة العامة فى مجلس النواب ، والتى من شأنها عودة مجلس الشورى، ومد فترة الرئيس من 4  إلى 6 سنوات ولفترتين متتاليتين.
وقال المهندس إبراهيم العربى إن هذه التعديلات مهمة ومطلوبة  فى  التوقيت الحالى ، مشيرًا إلى أن الأوضاع الراهنة وخطة الرئيس عبد الفتاح السيسى التنموية والتى تتعلق بتطوير الصناعة وزيادة الإنتاج ودعم العلاقات المصرية الخارجية على كافة الأصعدة تحتاج مثل هذه التعديلات، خاصة ومن ثَمَّ  تحتاج أيضًا  مزيدًا من الوقت و الاستمرار والمثابرة والعمل اليومى لتحقيق مصلحة بلدنا.
 
وأشاد "العربى" بمواقف الرئيس ومن خلفه الجيش والشرطة والشعب في مواجهة العديد من التحديات والصعوبات لتحقيق الاستقرار لبلدنا ، مشيرًا إلى الدعم القوى  لسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسى التى تتعلق بمعارك  التنمية والإنتاج والنهوض بالصناعة وضبط الأسواق ، ومن ثَمَّ تقوية الاقتصاد خاصة أن التعديلات ومبادئها تصب فى  بناء الإنسان المصرى ومصر  الحديثة ، لافتًا إلى أن بناء دولة قوية يتطلب وقتًا يتناسب مع ذلك ، ومن هنا كان لابد من زيادة مدة الرئيس لاستكمال عملية  البناء والمشروعات التنموية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك