Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
فتح الله فوزى: 20 شركة عقارية سعودية تبحث فرص الأستثمار فى مصر - جمارط دمياط تحبط تهريب288 كرتونة نبيذ أبيض قادم من مالطا داخل شحنة عصير - الأمن الروسي يكشف طرق الإرهابيين لإنتاج الأسلحة الكيميائية - المبعوث الأممي إلى ليبيا،: العنف في طرابلس "بداية لحرب دامية في المتوسط" - العراق يتهم جهات إسرائلية وأمريكية بتصعيد الأزمة بين طهران وواشنطن - المصرف المتحد ينظم اول دورة متخصصة في البولينج - اموك: نتائج الأعمال تأثرت سلباً بفعل تقلبات أسعار النفط - ​الإسكان: تشغيل تجريبي لمحور محمد نجيب بعد تطويره - "المجتمعات العمرانية": إعفاء من سداد غرامات التأخير بنسب محددة للوحدات - اليوم.. الإعلان عن قائمة الفراعنة لأمم إفريقيا - البورصة تربح ٩.٥ مليار جنيه بنهاية تعاملات اليوم - الإمارات تعلن عن نظامها الجديد للإقامة - آكام العقارية تطلق CLUBVIEW بالعاصمة الإدارية باستثمارات 5 مليار جنيه - تعرف علي مزايا قرض"دريم كاش" من المصري لتنمية الصادرات - الخطيب يفتح مع مدير التعاقدات ملف صفقات الصيف -

سوق المال

المالية : تحذر من زيادة الاسعار العالمية للبترول واثارها على الموازنة والدعم

المالية : تحذر من زيادة الاسعار العالمية للبترول واثارها على الموازنة والدعم
المالية : تحذر من زيادة الاسعار العالمية للبترول واثارها على الموازنة والدعم
طباعة
اسم الكاتب : سحر عبد الغني

 قالت وزارة المالية، أنه تشير التقديرات العالمية إلي إستقرار النفط العالمية في 2019 عند مستويات أسعار تتراوح ما بين 60 – 70 دولار للبرميل. واشارت المالية، ان تلك الاسعار طبقًا لأسعار المستقبلية لعقود شراء النفط وتوقعات صندوق النقد الدولي والعديد من المؤسسات المالية الدولية.

وتجدر الاشارة كما اشار تقرير وزارة المالية "الأداء المالى نصف السنوى الصادر لقياس مؤشرات الاداء المالى خلال الفترة من يوليو حتى ديسمبر من العام المالى 2017/2019 ، الي أنه وفقاً للإفتراضات الاقتصادية لوزارة المالية فأن سعر برميل برنت ( دولار/برميل) يقدر بنحو 74 دولار للبرميل في موازنة عام 2018/2019 وهو يعد ضمن الحدود الآمنة.

واشارت وزارة المالية في حالة ارتفاع سعر النفط العالمي ليفوق الافتراضات المتوقعة بنحو 1 دولار /برميل سيؤدي ذلك إلي تدهور صافي العلاقة مع الخزانة العامة للدولة وبالتالي العجز الكلي المستهدف حيث أنه من المتوقع أن ينرتب على ذلك تدهور صافي علاقة الخزانة مه هيئة البترول بنحو 2.3 مليار جنيه .

بالإضافة الي سيكون له مردود سلبي على الموازنة العامة للدولة من خلال لحد من الموارد المتاحة لتعزيز الإنفاق الرأسمالي والاجتماعي ، الامر الذي يتطبق أيضًا على زيادة المواد الغذائية في ضوء الارتفاعات التي تشهدها الأسعار العالمية مما سيكون له تأثير مباشر على مخصصات الدعم للمواد البترولية والكهرباء .

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك