Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
سامسونج تطلق هاتفها القابل للطي Galaxy Fold - الأهلي يحقق فوزا ثمينا على الداخلية بثلاثية ويطارد الزمالك على القمة - ميريام فارس تنشر صور لها من داخل مصبغة لغسيل الملابس - الجزائر تبدأ استغلال حقل توات للغاز بإنتاج 1800 برميل يوميا - احتياطات روسيا الدولية تغطي ديونها الخارجية للمرة الاولى - أرامكو السعودية تجري محادثات حول الاستثمارات في الهند - شاهد..إطلالة بسمة بوسيل مثيرة للجدل - شاهد..زوجة يوسف الشريف تتعرض لهجوم شديد بسبب صورة نجليهما - تامر أمين: لعيبة الزمالك مصرة على حرق دم جماهيرها - وصفة طبيعية فى المنزل تخلصك من حب الشباب - جربي هذه الطريقة لعمل صينية سمك ماكاريل بالبطاطا - طلائع الجيش يوقف قطار انتصارات الزمالك بتعادل مثير - شاهد.. إطلالة ميجان ماركل فى حفلة بيبي شاور..وتكلفتها - مى عمر لأحمد السقا : الشغل معاك له طعم خاص - تشغيل مدرسة للتعليم الأساسي بالمنطقة السكنية الـ25 بالإسكان الاجتماعى بمدينة السادات -

ملفات وحوارات

مصر والصين والهند يقودون سوق الفضة العالمي في عام 2019

مصر والصين والهند يقودون سوق الفضة العالمي في عام 2019
مصر والصين والهند يقودون سوق الفضة العالمي في عام 2019
طباعة
اسم الكاتب : حنان محمد

أكدت تقارير اقتصادية عالمية أن السوق المصرية ستشهد رواجاً كبيراً خلال الفترة المقبلة فى سوق المعادن النفيسة وخاصة معدن الفضة، وذلك بسبب اتجاه الحكومة المصرية فى تحقيق المزيد من التقدم فى مجال إنتاج وتصنيع محطات الطاقة الشمسية وارتفاع الطلب على الخلايا الضوئية .
 
وقال ياروسلاف كرتيش رئيس التعاون والابتكار لمجموعة "سوليك جروب" التى تعد واحدة من أكبر المستثمرين الدوليين في مجال الشرائح الضوئية "نتوقع زيادة بمعدل 30% سنوياً في الطلب على الخلايا الشمسية هذا العام كنتيجة للطفرة العالمية في الطاقة الشمسية، وذلك نتيجة لتنفيذ أحد المشروعات الكبرى حالياً في تشيلي. إن قادة النمو هذا العام سيكونون: الصين "بشكل تقليدي" بالإضافة إلى الهند, وربما مصر، إلى جانب بعض دول أمريكا اللاتينية."
وأوضحت توقعات الخبراء الاقتصاديين بمؤسسة "جولف بروكرز" فى البحث الذى أعده الخبير الاستشارى فى أسواق الخلايا الضوئية محمود أبو هديمة إن سعر الفضة الحالي يتراوح ما بين 15.4 و15.8 دولار/ للأونصة، وسعر التنقيب عنها يتراوح ما بين 9 إلى 15 دولار بناءً على الإمكانية ومعدلات الطلب على التنقيب، ولكن هذه الأسعار لن تستمر على المدى البعيد.
 
كما أن احتياطي الفضة انخفض بنسبة 12٪ في الفترة ما بين عامي 2016 و2017. ومن المتوقع أن يكون هناك انخفاضاً مماثلاً هذا العام أيضاً، حيث لا يزال التطور الفعلي للطلب محل تساؤل. فقد انخفض الطلب خلال عامي 2016 و2017، ومع ذلك فقد حدث تغير كبير في أساسيات الصناعة بشكل مؤكد في العام الماضي, وقد تم توثيق هذا من خلال الأرقام الدقيقة والموثقة في عام 2018 وإذا ظل معدل الطلب ثابتًا، ولم ينخفض بمعدلات كبيرة مثل معدلات انخفاض الاحتياطي، فإن ذلك سيكون مؤشراً واضحًا على نمو أسعار الفضة بشكل ملحوظ.
 
وأدى انخفاض الأسعار في السنوات الماضية إلى انخفاض الطلب وارتفاع معدلات الفائدة الفيدرالية، ونفس هذا السيناريو من المرجح حدوثه في المستقبل القريب، لأن معدلات الفائدة قد تُرتفَع مجدداً لتعزيز سعر الدولار مما قد يعرض السلع إلى المزيد من الضغوط.
 
 وأكد الخبراء على أن المعادن النفيسة تمثل ملاذا آمنا عند تزايد معدلات التضخم وبداية ارتفاع الأسعار كما هي الأوضاع حالياً، فتوجد مؤشرات على تباطؤ الاقتصاد في كل من: ألمانيا، وتركيا، والولايات المتحدة، كما توجد مؤشرات سلبية في السوق، تضع الدول في منطقة اليورو تحت وطأة الديون، وتخفيض الإنتاج، وأدنى معدلات لسعر الفائدة، فضلاً عن حرب تجارية محتملة ولهذا يمكن القول بأنه من المتوقع بأن يقوم المستثمرون بنقل رؤوس أموالهم من أسواق الأسهم إلى سلع" الملاذ الآمن" أو المعادن النفيسة.
 
 وأوضحوا أنه على أية حال فهناك علامات تشير إلى ارتفاع في أسعار المعادن النفيسة، على سبيل المثال: فإن إنتاج الفضة شهد أدنى معدلاته منذ 2012 وانخفض الاحتياطي منها, وفي المقابل فإن القطاعات التكنولوجية وخاصة الخلايا الضوئية تشهد ارتفاعا مضطردا في الطلب على الفضة.
ورأت  جولف بروكرز وهى وسيط مرخص ومنظم وتعمل فى 23 دولة فى جميع أنحاء العالم أنه من الضروري أن تضع في اعتبارك أن الفضة يتم تداولها تجاريا بأسعار أقل من تكاليف إنتاجها والوضع الحالي المتأثر بالتضخم طويل الأجل واستقرار سوق الأسهم قد يستمر لمدة شهرين، ولكن من المرجح أن يتغير في المستقبل القريب, آخذين بعين الاعتبار أن ادراج الفضة في واحدة من محافظ الاستثمار المتنوعة هو أمر يستحق النظر بالتأكيد.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك