Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
اليوم.. محاكمة مدافع اسوان بـ "ولاية سيناء" - اليوم.. اولي جلسات محاكمة تشكيل إجرامي في الاتجار بالبشر - اليوم.. اثبات نسب الطفلة "ديالا" لوالدها الفنان عادل السيوى - اليوم.. الحكم علي 292 متهمًا بينهم 8 محالين للمفتي بقضية محاولة اغتيال السيسي - الحكم على متهم باستعراض القوة بالزاوية الحمراء - وفاء عامر: “أشبع منها” تجربة شبابية ونجلي رفض مشاركتي العمل - الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة لكليب “أشبع منها” بمناسبة عيد عيد الأم - منقوشة اللبنة السورية بطريقة بسيطة وسهلة - موت طالبة داخل دورة المياه .. بسبب هاتفها - شاهد.. تبادل القبلات الحارة بين دب قطبي وزوجته - نادين نسيب نجيم تشارك متابعيها أحدث جلسة تصوير لها - طريقة مختلفة لعمل الملوخية باللحم والطماطم - حضري أرز بالبشاميل بطريقة مبتكرة وسهلة - الغيث للبورصجية : مصر اهم محطاتنا في افريقيا والشرق الاوسط - استشارى جراحة التجميل: البلازما من أفضل التقنيات لمُعالجة الشعر -

منوعات

بالفيديو.. قصة جندي سوري يخرج من تلاجة الموتى "حى"

بالفيديو.. قصة جندي سوري يخرج من تلاجة الموتى
بالفيديو.. قصة جندي سوري يخرج من تلاجة الموتى "حى"
طباعة
اسم الكاتب : ليلى أنور

 عودته للحياة وخروجه من "نعش تشييعه" حيا بعد ساعات من اعتقاد المشيعين موته  هى قصة غريبة وعجيبة  لجندي سوري يدعى خضر محمود ربيع، من بلدة مصياف، بعدما اشتهر خلال السنوات الأخيرة .

وأجرت وكالة سبوتنيك الروسية حوار مع العائد من الموت على هامش "مخيم أبناء الوطن صناع النصر"، المخيم الترفيهي الاجتماعي التنموي الخاص بأطفال ضحايا ومصابي الحرب من عناصر الجيش السوري، الذي أقيم في منطقة مصياف بريف حماة مؤخرا.

وقال خضر لوكالة سبوتنيك إنه تعرض لإصابة بالغة خلال معارك الجيش السوري مع المجموعات الإرهابية المسلحة في تلال كباني بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وأوضح:" خلال المواجهات مع المجموعات الإرهابية استهدفنا المقاتلون المتطرفون بقذيفة صاروخية أدت إلى سقوط عدد من رفاقي وإصابتي بعشرات الشظايا، وأصبت بـ13 طلقة من "بندقية كلاشينكوف" في أنحاء مختلفة من جسدي.
وتابع: "تم إسعافي فى إحدى المشافي القريبة في مدينة اللاذقية، وتم تقديم الإسعافات لإنقاذي دون جدوى، وأكد الأطباء الذين كانوا يحاولون إنقاذي، لكن توقف قلبي ورئتاي، وتأكدوا من مفارقتي الحياة فتم نقلي إلى ثلاجة الموتى حيث مكثت "جثتي" هناك عدة ساعات.
واستطرد لوكالة سبوتنيك: "خلال تشييع جثماني من أمام المشفى بحضور أهلي وذوي وبمشاركة حشد كبير من المواطنين، أفقت وأحسست ببرد شديد، وخرجت من النعش مطالبا من حولي بتدفئتي، ما تسبب فى ذعر لدى الكثيرين ممن شاهدوني، قبل أن أفقد وعيي من جديد، حيث تمت إعادتي مباشرة إلى غرفة العمليات، وهناك انتزعت الشظايا والطلقات من جسدي وتم بتر إحدى يديّ، ومعالجة إصاباتي، ولم أتمكن من المشي قبل مرور سنة ونصف السنة.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك