Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
بالفيديو.. رضا عبدالعال: الزمالك لا يستحق بطولة الكونفدرالية.. ومحمود علاء "حاطط مكان قلبه - شاهد.. تهنئة السيسي لنادي الزمالك بعد فوزه ببطولة الكونفدرالية - الزمالك يكتفي بهدف وحيد في شباك نهضة بركان ويلجأ لركلات الجزاء - حكاوي البورصجية (15).. ماذا فعلت " بنبا قادن " في رمضان ؟ - "آرب ويكلي" تكشف سبب التراجع القياسي للبطالة في مصر لأول مرة من 20 عام - بعد اختفائها 17 يوم .. العثور على أمريكية في أحد غابات هاواي - محمود علاء يسجل الهدف الاول للزمالك في شباك نهضة بركان - بعد احتفال "جوجل" .. "سفينة خوفو" الغامضة تثير حيرة العلماء من جديد - الزمالك يفشل في زيارة شباك نهضة بركان بالشوط الأول بنهائي الكونفيدرالية - "شيخ الحارة" ينقلب على "بسمة وهبه" ويقضي على واحد من أفضل برامج رمضان - موقف محرج لميسي في نهائي الكأس .. والجماهير تتسأل عن لياقته البدنية - احتفال غريب بخسارة برشلونة كأس ملك إسبانيا للمرة الأولى من 5 سنوات - زميل قديم لصلاح يكشف أسرار معاناته في بداية الاحتراف - سوزان نجم الدين : مشاهد الإغراء لا تناسبني ولن تضيف لي - بث مباشر لمباراة الزمالك ونهضة بركان المغربي بنهائي الكونفيدرالية -

أهم الأراء

هموم مصرية البلدى.. فى حياتنا

طباعة
اسم الكاتب : بقلم عباس الطرابيلى

من هواياتى أن أسمع نداءات الباعة.. لأننى أجد فيها العجب.. وأيضاً أجد فيها الوفاء لما تنتجه الأرض المصرية. الباعة دائماً ما يشيرون الى المنتجات البلدى.. أى المصرية الصميمة.. نجد ذلك فى فول التدميس البلدى. وفى العدس البلدى. وفى اللوبيا البلدى. وفى البامية البلدى. وأيضاً فى البرتقال البلدى. والليمون البنزهير البلدى. وفى الفراولة البلدى. وفى اليوسفى البلدى. وفى اللحوم البلدى. وفى الحمص البلدى. وأيضاً فى الطرشى البلدى. والخيار البلدى. وفى السلاطة البلدى. والسردين البلدى. وأيضاً فى الفراخ البلدى. والسيبيا البلدى.. وأخيراً وليس آخراً نجد المش البلدى.. وبالطبع  نجد: البنات البلدى!! فهل ذلك للتفرقة بين الإنتاج المصرى.. والانتاج المستورد.. حتى الموز فيه البلدى. وفيه المستورد.. بعد أن فقدنا الموز المغربى.. أبونقطة!! وكل ما هو بلدى يجد صداه عند المصرى.. فهل «يدغدغ» الباعة حواس المواطن المصرى.. الذى يعشق كل ما هو بلدى.. أى مصرى.. رغم مغريات المنتجات المستوردة الجيدة التى دخلت حياتنا فى الفترة الأخيرة مثل الثوم الصينى. واليوسفى الصينى.. وأيضاً الكمثرى الصينى. طيب  ما رأيكم فى التفاح البلدى والعنب البلدى «الفيومى» أو عنب البز الفيومى.. بل لماذا يعشق المصرى رغيف العيش.. البلدى؟! << أنا نفسى تهزنى كلمة البلدى الذى ينادى عليها باعة كل هذه السلع بل وأفضل تناولها.. حتى الفجل وما يوجد الآن فى الأسواق من فجل صينى عبارة عن رؤوس بيضاء.. فأين الفجل البلدي بأوراقه المرعرعة؟! وتهزنى أيضاً عبارة البرتقال البلدى أفضل من البرتقال الشموتى الذى تشتهر بزراعته قرية الشموت فى محافظة القليوبية وأراه أفضل حتى من البرتقال الفلسطينى «اليافاوى» الذى كانت مراكبنا الشراعية تنقله من يافا الى دمياط قبل عام 1948. بل المصرى يعشق الطرشى البلدى ويا سلام على مياه هذا الطرشى البلدى «الحراق» أو مياه السلاطة البلدى التى تطلق عليها العامة «الويسكى البلدى» الغنية بالتوابل ومسحوق جوزة الطيب الذائب فيها. << هل هو الحنين القديم لكل طيب  كانت تنتجه أيضاً أرضنا الطيبة.. وهل هناك أطيب من الخيار البلدى الذى ينادى عليه الباعة بقولهم «خيار يا لوبيا» أى هو صغير الحجم كما عود اللوبيا الخضراء.. تخيلوا؟!. وإذا كنا قد فقدنا الفراولة البلدى اللذيذة.. فقد فقدنا أيضاً التوت البلدى أبيض أو أحمر وكان منافساً للتوت الشامى.. وكثيراً ما يقع المصرى فريسة لباعة السردين المستورد ـ وهو كبير  الحجم.. من المغرب أو إسبانيا رغم أنه يفضل السردين البلدى.. تماماً كما يعشق سمك المكرونة. << البلدى يعنى عند المصرى كل قديم. أصلى. لم تدخل فيه عوامل العلم الحديث..  حتى الدمايطة يتحدثون الآن عن البورى البلدى والطوبارة للتفرقة بينهما وبين بورى المزارع. وكذلك الأمر مع البلطى البلدى. أنا نفسى أعشق البلدى، وأموت فى البلدى.. وليس عندى أفضل من الليمون البلدى البنزهير ففيه دواء وشفاء.. ومشروب أفضل من أى عصائر أخرى!!    

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك