Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد..التدريب الأخير لمصر استعدادا لمواجهة تونس بمشاركة صلاح فى التصفيات الأفريقية - دار الإفتاء تحارب التطرف والإرهاب بالرسوم المتحركة - دراسة تكشف سر تفضيل الإنسان للشاي أو القهوة - كريستيانو رونالدو يقرر الزواج من صديقته بعد تتويجهم بطفلهم الأول - للمرة الخامسة على التوالي.. المركزي يقرر الابقاء ع سعري الايداع والاقراض - البنك المركزى يعلن عن طرح أذون خزانة بقيمة 1.7 مليار دولار - المرور يغلق كوبرى المشير طنطاوى لمدة شهرين - السيسي يوجه بتأسيس منظومة متكاملة للتخلص من مشكلة القمامة - الأهلي يستغنى رسميًا عن الهولندي ليندمان - البنك الأهلى يطلق منظومة الدفع الوطنية «ميزة» - شاهد..منافسة أميرات العائلة الملكية لإضافة الألماس إلى إطلالتهن في حفلة تشارلز - شاهد..أول اطلالة لـ الأميرة يوجيني بعد زفافها ..السعر خيالي - رد غير لائق من آيتن عامرعلى متابعيها - تباين مؤشرات البورصة بختام تعاملات الخميس ورأس مالها يربح 6.8 مليار جنيه - انطلاق فعاليات معرض التجارة والاستثمار المصري الصيني و11 مليار دولار حجم التبادل بين البلد -

منوعات

دراسة :ممنوع اللجوء إلي استئصال اللوزتين اللى فى هذه الحالة

دراسة :ممنوع اللجوء إلي استئصال اللوزتين اللى فى هذه الحالة
دراسة :ممنوع اللجوء إلي استئصال اللوزتين اللى فى هذه الحالة
طباعة
اسم الكاتب : ليلى أنور

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن عملية إزالة اللوزتين المنتشرة بين الأطفال، التي تحدث جراء عدوي فيروسية أو بكتيرية قد تؤدي إلي إصابة الأشخاص الذين أجروا العملية لثلاثة أضعاف غيرهم بإلتهاب حاد في الحلق، مشيرة إلى أنها لا تفيد في كثير من الأحيان، بل من الممكن أن تجلب الأضرار، فتزيد من نسبة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي في سن الثلاثين.

وانتقد القائمون علي الدراسة ما وصفوه "بالحل السريع" الذي يلجأ إليه بعض الأطباء حول إزالة اللوزتين، حيث تبلغ نسبة الأطفال الذين تجري لهم هذه العملية في المملكة المتحدة دون الحاجة الملحة لها، مايقرب من 88%، وفق ما نقلته صحيفة "ديل شبيجل" الألمانية.

وعلق باحث من جامعة برمنجام قائلا: "عندما يعاني طفلك من إلتهاب حاد في اللوزتين، فإن التدخل الجراحي قد يسبب نفعا مؤقتا، الإ إنه لن يدوم طويلا".

وصرح أحد الباحثين الاخرين في هذه الدراسة بأنه من الضروري ألا يتم اللجوء إلي استئصال اللوزتين، الإ في حالة فشل المضادات الحيوية في علاج الالتهاب حين يصاب به الطفل لاكثر من "ستة" مرات في غضون سنة واحدة، فحينها يكون التدخل الجراحي مبررا.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك