Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
النقل: سعر تذكرة المترو يجب أن يكون 16 جنيهًا - خالد الجندي عن حظر ارتداء النقاب بالجزائر: عايزين قانون لمنع المايوة» - قذاف الدم: معمر قدرت ثروته بـ 600 مليار دولاراً واستولوا عليها الغرب - مستشار ترامب السابق: تسونامي أمريكا ضد السعودية ليس كالسابق - برلمانى يطالب بقانون لحظر التدخين في المنشآت العامة - إحالة 119 موظفًا بالوحدة المحلية للتحقيق في كفرالشيخ - وزيرين إيرانيين يستقيلوا والسبب تدخل الحكومة في السوق - تعرف على شروط الأعلى للإعلام لترخيص الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية - الكهرباء والطاقة المتجددة: 27 مليار جنيه مديونيات إستهلاك الوزارات - بعد إسدال الستار على مقتله.. "خاشقجي" يعترف قبل وفاته - الخارجية البحرينية تبحث مع النظير السعودي هاتفيًا تعزيز التعاون المشترك بين البلدين - بالفيديو: وصلة رقص لـ "دودى" مع روجينا في حفل زفاف الفنانة شيماء سيف - خالد النبوي بعد تبرعه بالدم: “اتبرعت بدمي وشربت عصير”” - ضبط أطنان من الفسيخ غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالقليوبية - محافظ الفيوم يطالب بالإسراع فى إجراءات إنهاء تقنين أراضي أملاك الدولة -

منوعات

في اليوم العالمي للصحة النفسية..7 حقائق عن هذا المرض للمراهقين

 في اليوم العالمي للصحة النفسية..7 حقائق عن هذا المرض للمراهقين
في اليوم العالمي للصحة النفسية..7 حقائق عن هذا المرض للمراهقين
طباعة
اسم الكاتب : خاص: البورصجية

يحتفل العالم في العاشر من أكتوبر كل عام، باليوم العالمي للصحة النفسية، حيث إن الهدف الرئيسي من الاحتفال بهذا اليوم؛ هو زيادة الوعي حول قضايا الصحة العقلية في جميع أنحاء العالم، وحشد الجهود لدعم الصحة النفسية والعقلية.   وجرى تحديد موضوع اليوم العالمي للصحة العقلية لهذا العام، وهو "مشاكل الصحة النفسية للمراهقين" حيث ركزت منظمة الصحة العالمية على سن المراهقة ومشاكل الصحة العقلية التي يواجهونها، وفقًا لـ"تايمز" .   ويعد سن المراهقة هو الأكثر خطورة من حيث الإصابة بالأمراض النفسية، نظرا لحدوث العديد من التغييرات في حياتهم، مثل تغيير المدرسة، ومغادرة المنزل، والبدء في الجامعة، او عمل جديد، ورغم أنها قد تكون مراحل مثيرة بالنسبة للبعض إلا أنها يمكن أن تكون أوقات ممتلئة بالتوتر، كما قالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها.   ووفقًا للمنظمة، فإن نصف جميع حالات الصحة العقلية تبدأ بعمر 14 سنة، ولكن معظم الحالات غير مكتشفة وغير معالجة، ويعاني من 10-20٪ من المراهقين بجميع أنحاء العالم من حالات مرضية في الصحة العقلية، فالانتحار هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عامًا.   وعلى الصعيد العالمي، يعتبر الاكتئاب السبب الرئيسي التاسع للمرض والعجز بين جميع المراهقين، في حين أن القلق هو السبب الرئيسي الثامن، وقد يعاني المراهقون الذين يعانون من اضطرابات عاطفية أيضًا من الإحباط، أو الغضب، باستثناء أصحاب مرضي الاكتئاب، أو القلق يكونوا أكثر هدوءا.   ويعد الاستخدام الضار للمواد الكحولية والمخدرات، مصدر قلق كبير في العديد من البلدان، فقد يؤدي إدمان المراهقين لها، إلى سلوكيات محفوفة بالمخاطر، ولحسن الحظ، هناك اعتراف متزايد بأهمية مساعدة الشباب على بناء المرونة العقلية، بدءا من الأعمار المبكرة، فهذا يساعد المراهقين على مواجهة تحديات عالم اليوم بطريقة أفضل.   يذكر أن تم تحديد هذا اليوم والاحتفال به عالميا لأصحاب الأمراض النفسية للمرة الأولى في عام 1992، وجاء الاحتفال به كحدث للاتحاد العالمي للصحة العقلية من قبل نائب الأمين العام آنذاك ريتشارد هانتر، حسب الموقع الرسمي.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك