Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
إطلاق مبادرة رواد النيل برعاية طارق عامر..غدا - ارتفاع صافي أرباح بنك المصري تنمية الصادرات إلي 734.3 مليون جنيه - الدستورية العليا تستقبل الوفود الأفريقية المشاركة فى مؤتمرها الثالث - الصحة: انطلاق حملة الكشف لطلبة المدارس من السمنة والأنيميا والتقزم - عبور 404 سفن قناة السويس بحمولة 27.1 مليون طن خلال 8 أيام - ماجد المصرى يبدأ تصوير "زلزال" الأسبوع المقبل - نوال الزغبى تطرح ألبومها الجديد "كدة bye" يتضمن 7 أغان باللهجة المصرية - القوى العاملة: غدًا انتهاء قبول طلبات 200 سائق للعمل فى السعودية - المالية: الانتهاء من مشروعي قانون الضريبة الموحد والفاتورة الإلكترونية.. فيديو - الجبير يؤكد دور السعودية الريادي في القضاء على الإرهاب - السيسي: قضية أمن ليبيا تتطلب من الجميع الدعم اللازم للمسار السياسي - بنك القاهرة: ضخ 15 مليار جنيه للمشروعات القومية فى 2019 - تعرف على مباريات السبت 16-2-2019 في الدوري المصري - طقس اليوم معتدل نهارا شديد البرودة ليلا - غدًا.. وزير الرى أمام البرلمان لشرح خطة الوزارة فى التوجه نحو القارة السمراء -

منوعات

في اليوم العالمي للصحة النفسية..7 حقائق عن هذا المرض للمراهقين

 في اليوم العالمي للصحة النفسية..7 حقائق عن هذا المرض للمراهقين
في اليوم العالمي للصحة النفسية..7 حقائق عن هذا المرض للمراهقين
طباعة
اسم الكاتب : خاص: البورصجية

يحتفل العالم في العاشر من أكتوبر كل عام، باليوم العالمي للصحة النفسية، حيث إن الهدف الرئيسي من الاحتفال بهذا اليوم؛ هو زيادة الوعي حول قضايا الصحة العقلية في جميع أنحاء العالم، وحشد الجهود لدعم الصحة النفسية والعقلية.   وجرى تحديد موضوع اليوم العالمي للصحة العقلية لهذا العام، وهو "مشاكل الصحة النفسية للمراهقين" حيث ركزت منظمة الصحة العالمية على سن المراهقة ومشاكل الصحة العقلية التي يواجهونها، وفقًا لـ"تايمز" .   ويعد سن المراهقة هو الأكثر خطورة من حيث الإصابة بالأمراض النفسية، نظرا لحدوث العديد من التغييرات في حياتهم، مثل تغيير المدرسة، ومغادرة المنزل، والبدء في الجامعة، او عمل جديد، ورغم أنها قد تكون مراحل مثيرة بالنسبة للبعض إلا أنها يمكن أن تكون أوقات ممتلئة بالتوتر، كما قالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها.   ووفقًا للمنظمة، فإن نصف جميع حالات الصحة العقلية تبدأ بعمر 14 سنة، ولكن معظم الحالات غير مكتشفة وغير معالجة، ويعاني من 10-20٪ من المراهقين بجميع أنحاء العالم من حالات مرضية في الصحة العقلية، فالانتحار هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عامًا.   وعلى الصعيد العالمي، يعتبر الاكتئاب السبب الرئيسي التاسع للمرض والعجز بين جميع المراهقين، في حين أن القلق هو السبب الرئيسي الثامن، وقد يعاني المراهقون الذين يعانون من اضطرابات عاطفية أيضًا من الإحباط، أو الغضب، باستثناء أصحاب مرضي الاكتئاب، أو القلق يكونوا أكثر هدوءا.   ويعد الاستخدام الضار للمواد الكحولية والمخدرات، مصدر قلق كبير في العديد من البلدان، فقد يؤدي إدمان المراهقين لها، إلى سلوكيات محفوفة بالمخاطر، ولحسن الحظ، هناك اعتراف متزايد بأهمية مساعدة الشباب على بناء المرونة العقلية، بدءا من الأعمار المبكرة، فهذا يساعد المراهقين على مواجهة تحديات عالم اليوم بطريقة أفضل.   يذكر أن تم تحديد هذا اليوم والاحتفال به عالميا لأصحاب الأمراض النفسية للمرة الأولى في عام 1992، وجاء الاحتفال به كحدث للاتحاد العالمي للصحة العقلية من قبل نائب الأمين العام آنذاك ريتشارد هانتر، حسب الموقع الرسمي.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك