Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي فى مسيرات العودة - الفنان سامى فهمى عن عوده لمصر: سافرت لأدرس الاخراج فعملت بالتجارة - تجديد حبس وائل عباس 45 يوما فى التحريض ضد الدولة - القنصل السعودي في اسطنبول يغادر للرياض - 7 قتلى و86 جريحا اثر خروج قطار عن القضبان في المغرب - واشنطن تفرض عقوبات على ميليشيا الباسيج الايرانية - الدكتور مجدى عاشور: لا يجوز تكفير المسلم تارك الصلاة - مصر ترأس الاجتماع الوزاري الثالث لـ "ائتلاف الدلتاوات" - متحدث الرئاسة: العلاقات بين مصر وروسيا راسخة وتاريخية” - أبو الغيط يطالب أستراليا بعدم الاعتراف بأن القدس عاصمة لإسرائيل - طلب إحاطة لمحافظ الجيزة لتخصيص أرض لمركز شباب الشوربجى لممارسة الرياضة - وزير الرياضة يشيد بنتائج لاعبي الإسكواش فى أولمبياد الشباب بالأرجنتين - السكة الحديد : انتظام حركة السكة الحديد خط "القاهرة - أسوان" - متحدث الرئاسة: حجم التبادل التجارى بين مصر وروسيا يصل الى 7 مليار دولار - متحدث الرئاسة: بوتين يقيم مأدبة عشاء تكريما للسيسي غير رسمية -

مصر

وزير الأوقاف: السنة النبوية تتفق مع المقاصد العامة للقرآن الكريم

وزير الأوقاف: السنة النبوية تتفق مع المقاصد العامة للقرآن الكريم
وزير الأوقاف: السنة النبوية تتفق مع المقاصد العامة للقرآن الكريم
طباعة
اسم الكاتب : البورصجية نيوز

قال الدكتور محمد مختار جمعة  وزير الأوقاف ان الحاجة الماسة إلى قراءة مقاصدية عصرية للسنة النبوية، تتواكب مع روح العصر ومستجداته، وتقرب السنة النبوية العظيمة إلى الناس بدلا من تلك الأفهام والتأويلات التي تنفر الناس من السنة، بل من الدين نفسه ولا تقربهم منها ولا منه.

وأشار وزير الأوقاف إلى تأكيد العلماء والفقهاء والأصوليين على أهمية فهم المقاصد العامة للتشريع فهي الميزان الدقيق الذي تنضبط به الفتوى ومسيرة تجديد الخطاب الديني معا وأن الأحكام في جملتها  بنيت على جلب المصلحة أو درء المفسدة أو عليهما معا.

وأضاف جمعة أن من المصلحة المحافظة على مقصود الشرع من الخلق وهى  خمسة أن يحفظ عليهم دينهم ونفسهم وعقلهم ونسلهم ومالهم فكل ما يتضمن حفظ هذه الأصول الخمسة فهو مصلحة وكل ما يفوت هذه الأصول الخمسة فهو مفسدة ودفعه مصلحة.

وأكد وزير الأوقاف أن المقاصد العامة للسنة النبوية تتسق كل الاتساق مع المقاصد العامة للقرآن الكريم وبفهم مقاصدهما نقف على المقاصد العامة لديننا الحنيف وهو بلا شك كله عدل ورحمة وسماحة وتيسير وإنسانية، واتفق أهل العلم قديما وحديثا على أن كل ما يحقق هذه الغايات الكبرى هو من صميم الإسلام وما يصطدم بها إنما يتصادم مع الإسلام وغاياته ومقاصده وفطرته السمحة النقية.

ونوه  وزير الأوقاف بأحدث إصداراته بهذا الصدد بعنوان “الفهم المقاصدى للسنة النبوية”والذي يتناول هذا الموضوع ويعرض بعض النماذج التطبيقية للقراءة العصرية للنص النبوي  لإنارة  الطريق أمام مزيد من الدراسات في هذا الاتجاه، ولفت النظر إلى ضرورة التفكير وإعمال العقل عند قراءتنا للنصوص وصحيح السنة المشرفة وثابتها مع التفريق بين النظر إلى النص وإلى ما كتب حوله من شروح أو حواش أو رؤى عامة أو خاصة فلا نضفي على الشرح قداسة النص ولا نلبس المتغير ثوب الثوابت.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك