Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
منى عبدالغنى ترد على عدم ارتداء ابنتها الحجاب - شاهد.. إطلالة أنابيلا هلال تبرز جمالها فى "ديو المشاهير" - البيئة : دراسة أضرار الجراد على المحاصيل الزراعية - بالفيديو..كليب " قصة حب" لـ رامي عياش - شاهد.. نانسي عجرم وهي ترضع ابنتها رضاعة طبيعية - حماس فتحي حماد لـ إسرائيل : صبرنا نفد - وفاة أشهر مصمم أزياء في " شانيل" - تعرف على النصائح لإتباع قياس ضغط الدم فى المنزل - نجل غادة عادل ينشر تعليق على منتقدي فيلمه - جربي هذه الطريقة سلطة الكينوا الجريكي - جاتوه شاتوه بطريقة جديدة - تعرف على فائدة إتاحة «فيس بوك» للتبرعات عبر تطبيقاتها - تعرف على شروط وزارة التضامن للتقدم لأداء الحج..فيديو - نبيلة مكرم: أغلب شكاوى المصريين بالخارج من الخليج - «الاقتصاد الرقمي» تطلق مبادرة توطين بالتعاون مع «إيتيدا» -

مصر

وزارة الآثار: 4 تماثيل فقط في الإسكندرية و «بائع العرقسوس» غير أثري

وزارة الآثار: 4 تماثيل فقط في الإسكندرية و «بائع العرقسوس» غير أثري
وزارة الآثار: 4 تماثيل فقط في الإسكندرية و «بائع العرقسوس» غير أثري
طباعة
اسم الكاتب : سحر عبد الغني

نشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بسرقة تمثال أثرى من أحد ميادين محافظة الإسكندرية، وقد قام مركز معلومات دعم واتخاذ بالتواصل مع وزارة الآثار والتي نفت تلك الأنباء تماماً, مؤكدةً على عدم اختفاء أي تمثال أثري من ميادين الاسكندرية, موضحةً أن هناك 4 تماثيل أثرية فقط بميادين المحافظة، وهي تمثال نوبار باشا الذي يقع بمدخل دار الأوبرا، وتمثال محمد على بمنطقة المنشية، وتمثال سعد زغلول بمحطة الرمل، وتمثال الخديوي إسماعيل الكائن خلف المسرح الروماني ولم يتم اختفاء أي منها, مشيرةً إلى أن كل ما تردد من أنباء عن سرقة أحد التماثيل الأثرية من المحافظة شائعات لا أساس لها من الصحة.
وفي السياق نفسه, أكدت الوزارة حرصها التام على الحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضاري الذي يمتد عبر آلاف السنين, وذلك بكافة ربوع الوطن نظراً لأهميتها وقيمتها التاريخية الهامة.
وأشارت وزارة الآثار إلى أن الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بتمثال يسمى بـ«بائع العرقسوس» في حي غرب المحافظة, وهذا التمثال غير أثري ولا يخضع لقانون حماية الآثار 117 لسنة 1983, مضيفةً أنه تم وضع بعض التماثيل في عدد من ميادين الاسكندرية للتجميل فقط, وهى من صنع فناني كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية، مشددةً على  أنه لا يمكن اختفاء أي أثر دون اتخاذ إجراءات قانونية حيال ذلك.
وفي النهاية ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.‏

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك