Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
النقل: سعر تذكرة المترو يجب أن يكون 16 جنيهًا - خالد الجندي عن حظر ارتداء النقاب بالجزائر: عايزين قانون لمنع المايوة» - قذاف الدم: معمر قدرت ثروته بـ 600 مليار دولاراً واستولوا عليها الغرب - مستشار ترامب السابق: تسونامي أمريكا ضد السعودية ليس كالسابق - برلمانى يطالب بقانون لحظر التدخين في المنشآت العامة - إحالة 119 موظفًا بالوحدة المحلية للتحقيق في كفرالشيخ - وزيرين إيرانيين يستقيلوا والسبب تدخل الحكومة في السوق - تعرف على شروط الأعلى للإعلام لترخيص الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية - الكهرباء والطاقة المتجددة: 27 مليار جنيه مديونيات إستهلاك الوزارات - بعد إسدال الستار على مقتله.. "خاشقجي" يعترف قبل وفاته - الخارجية البحرينية تبحث مع النظير السعودي هاتفيًا تعزيز التعاون المشترك بين البلدين - بالفيديو: وصلة رقص لـ "دودى" مع روجينا في حفل زفاف الفنانة شيماء سيف - خالد النبوي بعد تبرعه بالدم: “اتبرعت بدمي وشربت عصير”” - ضبط أطنان من الفسيخ غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالقليوبية - محافظ الفيوم يطالب بالإسراع فى إجراءات إنهاء تقنين أراضي أملاك الدولة -

ملفات وحوارات

اولياء الامور عن معرض "اهلا مدارس": غير مناسب والازمة تتكرر كل عام بلا حلول

اولياء الامور عن معرض
اولياء الامور عن معرض "اهلا مدارس": غير مناسب والازمة تتكرر كل عام بلا حلول
طباعة
اسم الكاتب : ريم ثروت

 
 
أيام قليلة تفصلنا عن بداية عام دراسى جديد و الذى يحمل فيه اولياء الامور الهموم نظرا لارتفاع اسعار مستلزات المدارس بكل أنواعها بداية من الزى المدرسى حتى الادوات المدرسية نظرا لكون 80% من تلك الادوات مستوردة بالرغم من وعود وزير التجارة و الصناعة السابق المهندس طارق قابيل بجذب مستثمرين فى قطاع الادوات المدرسية لتوفيرها فى مصر باسعار مخفضة من ناحية وفتح سوق جديد لها من ناحية أخرى خاصة وأننا ننتج 20% فقط من الادوات المدرسية المطلوبة.
وبالرغم من كون الدولة ممثلة فى وزاراتها المتعددة ومحافظاتها  تحاول المساعدة فى تنظيم معارض لتوفير السلع باسعار مخفضة مثلما فعلت وزارة الداخلية التى نظمت معرض القاهرة لعرض زي الدراسة والأدوات المدرسية بأسعار مخفضة بجوار اتحاد الشرطة الرياضي بمنطقة رمسيس بداية من 1 سبتمبر ولمدة شهر  الا أن معرض " أهلا مدارس " التى تنظمه وزارة التموين يعد موعده متأخر جدا  حيث أنه من المقرر له أن يبدأ يوم 19 من الشهر الجارى نظرا لكون الدراسة ستبدأ فى يوم ال21 من الشهر نفسه وبالتالى لن يستفيد منه الغالبية العظمى من المواطنين نظرا لانتهاء موسم الشراء بالنسبه لهم.
ومن جانبه أكد بركات صفا نائب رئيس شعبة الأدوات المكتبية، أن المعارض المدرسية هي مسئولية وزارة التموين، والوحيد الذى يمكنه التواصل مع الوزارة بشأنها هو رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية مضيفا أن هناك لوما على الوزارة فموعد المدارس معلن ومعروف ويمكن تحديد المعرض قبلها بفترة، كما أن المعارض يجب أن تكون بجميع المحافظات وبأماكن حيوية وسط المواطنين حتى لا تبوء بالفشل، مشيرًا إلى أن وزارة الداخلية بدأت معارضها من رمسيس ومن يوفر لها المنتجات هو أحد المستوردين أيضا.
وقال إن أسعار المسستلزمات المدرسية ارتفعت بنسبة تراوحت ما بين 10 لـ 20% مقارنة بالعام الماضى، وذلك بالنسبة لأدوات الأقلام والمساطر وغيرها، كما  ارتفعت فى المصنوعات الورقية "الكشكول والكراسة"، بنحو 40% مقارنة بالعام الماضى.
وأكد صفا أن مبيعات الأدوات المكتبية لا تتراجع على الإطلاق، مشيرًا إلى أن الأسر المصرية مجبرة على الشراء مع حلول المدارس، مشيرا الى أن الإنتاج المحلى من الأدوات المكتبية محدود للغاية ولا يتجاوز الـ20% مبرراً العوامل التى تتحكم فى سعر المنتج، بالجمارك والتى تصل إلى 60% من قيمتها وهو ما رفع سعرها منذ قرار تعديل التعريفة الجمركية فى يناير 2016 لترتفع من 30% لـ 40%، وما  أعقب ذلك من ارتفاع آخر فى نوفمبر 2016 لترتفع التعريفة الجمركية من 40% لـ 60%، هذا بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة التى يحتسب معها قيمة الوارد والتى تصل لـ22% بدلا من 14%.
وأضاف صفا، أن الضرائب والجمارك أحد أهم أسباب ارتفاع الأسعار، لذا فالحكومة يمكنها تخفيض سعر الأدوات المكتبية  والتحكم فى الأسعار، خاصة أن المستورد يدفع قرابة الـ100% من قيمة الأدوات المستوردة، وهو ما يتسبب فى تحميل كل هذا للسعر النهائي، لذا فعلى الحكومة إعادة النظر فى الإجراءات التى تم اتخاذها بعد التعويم، والتى استهدفت تقليل حجم الاستيراد والحفاظ على العملة، ومع استقرار الوضع الآن واتزان حجم احتياطيها من الدولار فيجب مراجعة القرارات القديمة حرصا على استقرار الأسعار، موضحًا أنه كلما زاد حجم المعروض من المنتجات قلت الأسعار والعكس.ن الاستهلاك المحلى،
وعلى جانب آخر أعلن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، عن افتتاح معرض "أهلا مدارس" لمستلزمات المدارس يوم 19 سبتمبر الجارى  بأرض المعارض بمدينة نصر، وسيستمر حتى بعد دخول المدارس، لتوفير المستلزمات بأسعار مخفضة، إضافة إلى توفير منتجات أخرى كالجبن والبسكويت، ومن المقرر أن يتم فيه طرح السلع الغذائية الأساسية.
 وأضاف أنه سيتم طرح المستلزمات الدراسية بأسعار مخفضة تخفيفا للأعباء على المواطنين، بالإضافة إلى المنتجات الغذائية الأساسية لأطفال المدارس بأسعار مخفضة وبسعر أقل من الجملة، وذلك تلبية لاحتياجات المواطنين ولتخفيف العبء عن كاهل الأسر المصرية وبالتعاون مع الاتحاد العام للغرف التجارية، حيث سيتم توفير كافة المستلزمات الخاصة بطلاب المدارس .
وانتقد عدد من اولياء الامور اقامة معارض الادوات المدرسية موضحيين ان السبب فى ذلك يرجع الى ان التخفيضات فيها منخفضة للغاية وبالتالى تعد تخفيضات وهمية وليست حقيقية كما أنها غير متاحة فى كل مكان ومع ارتفاع اسعار المواصلات فسيكون على ولى الأمر البحث عن أقرب مكتبة ليشترى منها دون تكبد مشقة المشوار وتكلفة المواصلات.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك