Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
"رواد النيل" تنظم معسكر تدريبي لمدة 5 أيام بقنا - فيديو..الأرصاد تكشف تفاصيل موجة الطقس السيئ التى تضرب البلاد غدًا والسبت - السبت :المالية صرف رواتب موظفي الدولة - "المركزي" يطرح اليوم أذون خزانة بـ19 مليار جنيه - تعرف علي اسعار الذهب فى تعاملات اليوم الخميس - سعر العملات العربية اليوم الخميس - وزير الخارجية التركي: منفتحون على التعاون مع السعودية في قضية مقتل خاشقجي - أستراليا تعلن حالة التأهب الصحية عقب هبوب عاصفة ترابية شديدة في مدينة سيدني - بالفيديو ..ننشرمواعيد القطارات من القاهرة إلى المحافظات - حبس رئيس شركة نيسان 10 أيام بارتكاب مخالفات مالية - استقرار في أسعار والفراخ البيضاء وسجل الكيلو بـ 24 جنيها - شاهد..مذيع تركي يتعرض لأزمة قلبية على الهواء مباشرة - وزيرة الصحة تطالب وكيل الوزارة بالقليوبية رد كافة الرسوم المحصلة لفحص فيروس سي للمواطنين - بالفيديو..وزيرة البيئة: نعمل على تحسين مياه نهر النيل والهواء ودعم المنشآت الصناعية - الاحصاء: 1.3 مليار نسمة عدد سكان القارة الأفريقية -

تجارة وصناعة

الوكيل : إزالة جميع الحدود بين مصر والسودان ضرورة

 الوكيل : إزالة جميع الحدود بين مصر والسودان ضرورة
الوكيل : إزالة جميع الحدود بين مصر والسودان ضرورة
طباعة
اسم الكاتب : خاص البورصجية

 قال أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إنه خلال الفترة المقبلة لابد من إزالة جميع الحدود بين مصر والسودان، وإلغاء جميع القوائم السلبية، وتوحيد المواصفات وأسس الرقابة، والسماح بانتقال الشاحنات بما تحمل بحرية ويسر، وحرية تحرك التجار والصناع ومؤدى الخدمات باستثماراتهم وبضائعهم بين شطرى وادى النيل.

وأضاف الوكيل،"نسعى لتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والسودان ووضع الأسس التى تيسر ذلك فى ضوء مختلف الاتفاقيات الثنائية ومتعددة الأطراف، وآليات اتحادات الغرف العربية والإسلامية والأفريقية التى تجمعنا سويا".

وأوضح أنه في الفترة المقبلة لابد من تكامل شطرى وادى النيل، وهى رغبة شعبية قبل أن تكون إرادة سياسية، مؤكدا: "لا يمكن أن نفصل بين شطرى وادى النيل، فالسودان ومصر كانتا ومازالتا وطنا واحدا، تتكامل موارده، وتتفاعل شعوبه، وتعمل سويا اتحاداته ومنسوبوها من تجار وصناع ومؤدى خدمات، لخلق فرص عمل كريمة لأبنائه، ورفع مستوى معيشتهم، وتحقيق الرفاهية التى نصبو إليها جميعا".

وشدد على أن الإرادة السياسية متماشية مع الإرادة الشعبية، والواقع الإقليمى والعالمى، الأمر الذي يتوجب معه أن نعمل بأسرع ما يمكن، على توفير الحريات الأربعة بين شطرى وادى النيل، مثل حرية انتقال الأفراد، وحرية انتقال رؤوس الأموال، وحرية انتقال السلع، وحرية انتقال الخدمات.

وكان وزير التجارة والصناعة عمرو نصار تلقى مكالمة هاتفية من نظيرة حاتم السر على وزير التجارة السودانى لتهنئته بتولى منصبه الوزارى فى الحكومة الجديدة.

وأكد نصار أن العلاقات المصرية السودانية علاقات أزلية وتتمتع بخصوصية مشتركة، وهو الأمر الذى تسعى حكومتا البلدين لاستغلاله بهدف تحقيق التكامل الاقتصادى، خاصة فى ظل الرغبة السياسية الأكيدة للرئيسين عبد الفتاح السيسى وعمر البشير لنقل هذه العلاقة إلى المستوى الذى يرقى للعلاقات الأخوية والتاريخية المتميزة بين شعبي البلدين الشقيقين.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك