Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
وزير الاتصالات يستقبل عضو المكتب السياسي بالحزب الحاكم في فيتنام - البنك المركزي يحذر البنوك من فتح حسابات دون تراخيص - الارهاب ليس له صلة بالشرعية.. المفتي: النبي لم يكن متشوقا للقتال - تراجع جماعى لمؤشرات البورصة المصرية بختام جلسة اليوم - السبت المقبل ..نتيجة الشهادة الإعدادية بالقاهرة والجيزة - الاستثمار العقارى يبحث مع "المالية" لتحديد مكون احتساب القيمة المضافة - مؤسسة ساويرس تودع 50 مليون جنيه ببنك الإسكندرية لدعم الأطفال المهمشين - السكة الحديد: حجز قطارات العيد بالقاهرة والجيزة والمحطات الرئيسية ..غدا - جنايات القاهرة تحول أوراق 6 متهمين بقتل مواطن للمفتى - إخلاء سبيل ضابط وأميني شرطة في قضية هروب "عصابة البروفسير" - نصر توقع بروتوكول تعاون بين الاستثمار والتعاون الدولي والجهاز المركزي - الأزهر: لا يجوز للطالب الإفطار في رمضان بحجة "الامتحانات" - مصر وروسيا يتعاونان فى تنفيذ مشاريع صناعة الألبان والحبوب - وزير الداخلية يهنئ "السيسي" و"صبحي" بذكرى "العاشر من رمضان" - كوبر: مباراة الكويت مهمة للغاية قبل خوض المونديال -

سوق المال

وزير المالية: نستهدف تنمية مستدامة 7% لخفض التضخم

وزير المالية: نستهدف تنمية مستدامة 7% لخفض التضخم
وزير المالية: نستهدف تنمية مستدامة 7% لخفض التضخم
طباعة
اسم الكاتب : خاص البورصجية

أكد الدكتور عمرو الجارحي وزير المالية، أهمية موازنة الدولة للعام المالي الجديد، كأول موازنة عقب إجراءات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة، مشيرا إلى أن الاقتصاد القومي ينمو بصورة واضحة وتسير نحو السيطرة على التضخم، واضاف قائلا: "إن استراتيجية الدولة خلال المرحلة المقبلة تستهدف تحقيق نسب تنمية مستدامة تصل من 6 إلى 7%، تساهم في خفض معدلات التضخم".
 
وأشاد الجارجي – في كلمته خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اليوم السبت – بالتناغم والتفاهم في السياسات بين البنك المركزي ووزارة المالية، مشيرا إلى أن مشروع الموازنة العامة يستهدف تحقيق فائض أولي 0.2%، موضحا أن هذا إنجاز كبير، قائلا: "اعتدنا في الفترة بين 2011 - 2012 وحتى 2014 - 2015 على تدبير مصروفاتنا من الدين، وحجم المديونية هو التحدي الضخم".
 
وأضاف أن الاقتصاد المصري واجه العديد من التحديات، وهو الأمر الذي حدث مع العديد من الدول، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة واجهت أزمة البطالة، لتصل نسبتها إلى نحو 11% في عام 2008، كما رفعت الأرجنتين قيمة الفائده لنحو 40% في محاولة منها لدعم عملتها الوطنية.
 
وأشار الجارحي، إلى أن الدولة تعمل على تشجيع الاستثمار في كل القطاعات بما ينعكس على الاقتصاد القومي ومعدلات البطالة، موضحا أن الموازنة الجديدة للدولة تستهدف زيادة الإيرادات خلال العام المقبل من نحو 813 مليارا إلى 989 مليار جنيه، وزيادة الأجور من 240 مليار جنيه إلى 266 مليار جنيه، والضرائب من 620 مليارًا إلى 770 مليار جنيه.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك