Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شرين وزوجها حسام حبيب يتقدما عزاء والدها بمسجد المشير طنطاوي - سُمية عبدالمنعم تكتب: إيواء - البرلمان التركي: يصوت على اجراء انتخابات رئاسية مبكرة - ارتفاع عدد الشهداء فلسطينيين الى 4 وإصابة 445 برصاص الاحتلال - الاحتلال الإسرائيلي يقدم إخطارات هدم منازل جنوب الأقصى - الرئيس السيسي يتفقد تطوير المنشآت الجديدة بطريق العين السخنة - الرئاسة الفلسطينية: جرائم الاحتلال الفلسطينيين إلا صمودا - انخفاض درجات الحرارة غداً والعظمى بالقاهرة 29 درجة - قطع المياه بالعبور من الساعة 10 مساء غدٍ السبت وحتي الساعة 5 صباح الأحد - 6 أكتوبر الجديدة: طرح 43 محلاً تجارية بمنطقتي "ابني بيتك 6 - 800 فدان" بالإسكان الاجتماعى - وزارة التخطيط تعلن: البرامج القطاعية ومُستهدفاتها في خطة العام الأول 18/2019في مجال التنمي - وزارة التخطيط تعلن البرامج القطاعية ومُستهدفاتها في خطة العام الأول 18/2019في مجال التنمية - في غرفة التجارة الامريكية "نصر": شركات امريكية تعلن عن رغبتها فى ضخ استثمارات جديدة بمصر - التخطيط: نستهدف زيادة معدل النمو الصناعي بخطة التنمية المستدامة متوسطة المدي في عامها الأو - المجتمعات العمرانية تشن حملة إزالات مكبرة للمخالفات والإشغالات بـ 6 أكتوبر والحدائق -

تجارة وصناعة

الثلاثاء..وزير البترول يفتتح مؤتمر ومعرض "موك 2018"

الثلاثاء..وزير البترول يفتتح مؤتمر ومعرض
الثلاثاء..وزير البترول يفتتح مؤتمر ومعرض "موك 2018"
طباعة
اسم الكاتب : خاص: البورصجية

يفتتح المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية غدًا الثلاثاء، بحضور الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية أعمال المؤتمر والمعرض الدولى التاسع لدول حوض البحر المتوسط " موك 2018 " الذي يعقد هذا العام تحت شعار "اكتشاف إمكانيات البحر المتوسط 00 الانطلاقة الثانية"، وذلك على مدار 3 أيام بمشاركة مايقرب من 200 شركة محلية وعربية وعالمية في مجالات صناعة البترول والغاز من 12 دولة والخبراء والمهتمين بالصناعة البترولية في مصر ودول حوض البحر المتوسط، حيث من المتوقع ان يصل عدد المشاركين إلى نحو 1600 مشارك على مدار أيام انعقاد المؤتمر والمعرض المصاحب له.
 
وأوضح وزير البترول ورئيس المؤتمر فى دورته الحالية أهمية المؤتمر والذى يتواكب هذا العام مع النمو الكبير الذى تشهده صناعة البترول والغاز في مصر وجنى ثمار الإصلاحات الشاملة التي نفذتها الدولة المصرية خلال السنوات الأخيرة والتي كانت لها آثارها الإيجابية المباشرة على نتائج اعمال قطاع البترول والتوسع في أنشطتها وزيادة جاذبيته الاستثمارية أمام الشركات العالمية الكبرى لضخ استثمارات جديدة ولاسيما بعد الاكتشافات الكبرى للغاز الطبيعى في البحر المتوسط والتي ساهمت في تعزيز مكانة مصر اقليميًا في مجال الغاز الطبيعى ، مشيرًا الى انطلاق الدولة المصرية نحو بلوغ هدفها الطموح بالتحول الى مركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول والذى يدعم تحقيقه الفرص المتاحة في منطقة شرق البحر المتوسط للاستفادة من البنية التحتية والاكتشافات المتحققة في مجال الغاز الطبيعي، مضيفًا ان المؤتمر يواكب كذلك ما يشهده قطاع البترول المصرى من تنفيذ رؤى استراتيجية للتطوير والتحديث وإعادة الهيكلة بما يسمح بالاستغلال المثل لجميع الفرص والقدرات والإمكانيات التي يتمتع بها وزيادة جاذبيته للاستثمارات المحلية والعالمية.
 
و أشار الملا الى أن المؤتمر والمعرض الذى يعقد سنويًا بالتبادل بين مدينتي الإسكندرية ورافينا الإيطالية سيشهد مشاركة واسعة من الشركات المحلية والعالمية الكبرى والمستثمرين والخبراء في صناعة البترول والغاز من مختلف الدول مما يجعله نافذة لمصر أمام العالم لإظهار قدراتها التنافسية في البحث والاستكشاف عن البترول والغاز وإلقاء الضوء على الفرص والاحتمالات الواعدة في المياه العميقة بالبحر المتوسط، لافتًا إلى أن المؤتمر يعد تأكيدًا مهمًا على علاقات الشراكة الاستراتيجية بين مصر وشركائها الأجانب في صناعة البترول والغاز للمضى قدمًا نحو تحقيق المزيد من قصص النجاح في اكتشاف واستغلال ثروات البحر المتوسط كأحد أهم الأحواض الغازية على مستوى العالم.
 
وذكر أن المؤتمر يشكل منصة حوار مهمة لمناقشة التحديات الفنية والاقتصادية التي تواجه صناعة البترول والغاز اقليميًا وعالميًا وتبادل الرؤى والأفكار والحلول بين الأطراف المشاركة في سبيل مواجهة هذه التحديات، مشيرًا الى ان المؤتمر سيشهد مناقشات علمية واسعة للدراسات الفنية والاقتصادية المتعلقة بأنشطة صناعة البترول لتحقيق الربط والتكامل المطلوب بين النواحي العلمية والتطبيقية في الصناعة وتعزيز الاستفادة من تلك الدراسات في تطوير العمل البترولي.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك