Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شيرين تشارك جمهورها أول تعليق بعد قرار وقفها عن الغناء - شاهد..تعليق ياسمين الخطيب على زفاف مى حلمى ومحمد رشاد - شاهد..مى حلمى تنشر صورة من زفافها توجه رسالة إلى الشامتين والحاقدين - 4 مشاكل نسائية يجب علاجها سريعا .. تعرف عليها - شاهد.. حسام داغرمن داخل كواليس "زلزال "برفقة محمد رمضان - ريك رايلي : ترامب كذب بشأن درجاته وقدرته في حصد الأرقام العالية - تعرفى على طريقة غسول الجرجير كغسول للشعر - هجوم عنيف من التماسيح على 7أشخاص فى إنجلترا - جربي هذه الطريقة لعمل دبابيس الدجاج بورق الدهب - شوربة شوفان بطريقة شهية ومختلفة - شاهد.. إطلالة طبيعية وأنيقة لـ رانيا يوسف - عبيرصبري تشارك جمهوره صورة جديدة بعدس علاء نذير - رسالة قوية من هانى شاكر الى أحلام لدعمها لشيرين عبدالوهاب - أورنج مصر تطلق حملة جديدة لتدفئة وتسقيف المنازل في القرى الأكثر احتياجاً - إكسون موبيل تنظم تدريب شامل لإدارة الأزمات في حالات الطواريء -

منوعات

شاهد تحفة معمارية نادرة احتضنت القمة العربية "إثراء"

شاهد تحفة معمارية نادرة احتضنت القمة العربية
شاهد تحفة معمارية نادرة احتضنت القمة العربية "إثراء"
طباعة
اسم الكاتب : ليلى أنور

«إثراء».. هو الاسم الذي تحمله القاعة التي شهدت القمة العربية الـ29 بمنطقة الظهران الواقعة شرق السعودية، لكن وراء هذا الاسم تفاصيل عديدة خاصة أن القاعة من بين الأكبر في المملكة.

القاعة التي احتضنت القمة العربية دشنها الملك سلمان بن عبد العزيز في 2016 وهي تحفة معمارية، وتم بناؤها بحيث تضم ثقافات مختلفة، كما تسعى من خلالها لإقامة المعارض والفعاليات الزائرة من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى المؤتمرات التي تستهدف 500 ألف زائر سنويًا.

تقع «إثراء» بالقرب من المدخل الرئيسِ للمركز، كما أن هناك واحة تابعة لها، وهي عبارة عن ساحة خارجية تتميّز بجدار نباتي، ومدرّج روماني يتم استخدامه في الفعاليات المصاحبة.

وتتكون القاعة من مساحات كبيرة خالية من الأعمدة تتسّع لأكثر من 2000 شخص، والتي تحيط بجدرانها شاشات تلفزيونية ضخمة، إضافةً إلى شاشات تلفزيونية أخرى معلّقة في مختلف جنبات القاعة، وتتمتع أيضًا بتصميم داخلي يبهر الناظرين، مغطّى بالنحاس الذي يحمي أنظمة تقنية معقدة توفّر المرونة في الإضاءة، وتسهّل تعليق القطع الفنية، بالإضافة إلى القدرة على التحكم بهندسة الصوت.

وتجمع القاعة الكبرى في تصميمها الحداثي، ما بين المعادن الصمّاء والزخارف التاريخية بمساحة تقدّر بـ 1600 متر مربع، حيث تم صنع أرضيتها من خشب نبات البامبو المعاد تدويره، ويبلغ عرضها 30 مترًا، ويصل طولها إلى 45 مترًا، كما تتمتّع بزوايا منحنية وإضاءة باهرة من الألواح النحاسية المثقوبة.
ويهدف تصميم القاعة الكبرى إلى الاحتفاء بتنوّع الثقافات حول العالم، والتي تتضح جليةً من خلال استضافة المناسبات الثقافية والمؤتمرات الرسمية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك