Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شرين وزوجها حسام حبيب يتقدما عزاء والدها بمسجد المشير طنطاوي - سُمية عبدالمنعم تكتب: إيواء - البرلمان التركي: يصوت على اجراء انتخابات رئاسية مبكرة - ارتفاع عدد الشهداء فلسطينيين الى 4 وإصابة 445 برصاص الاحتلال - الاحتلال الإسرائيلي يقدم إخطارات هدم منازل جنوب الأقصى - الرئيس السيسي يتفقد تطوير المنشآت الجديدة بطريق العين السخنة - الرئاسة الفلسطينية: جرائم الاحتلال الفلسطينيين إلا صمودا - انخفاض درجات الحرارة غداً والعظمى بالقاهرة 29 درجة - قطع المياه بالعبور من الساعة 10 مساء غدٍ السبت وحتي الساعة 5 صباح الأحد - 6 أكتوبر الجديدة: طرح 43 محلاً تجارية بمنطقتي "ابني بيتك 6 - 800 فدان" بالإسكان الاجتماعى - وزارة التخطيط تعلن: البرامج القطاعية ومُستهدفاتها في خطة العام الأول 18/2019في مجال التنمي - وزارة التخطيط تعلن البرامج القطاعية ومُستهدفاتها في خطة العام الأول 18/2019في مجال التنمية - في غرفة التجارة الامريكية "نصر": شركات امريكية تعلن عن رغبتها فى ضخ استثمارات جديدة بمصر - التخطيط: نستهدف زيادة معدل النمو الصناعي بخطة التنمية المستدامة متوسطة المدي في عامها الأو - المجتمعات العمرانية تشن حملة إزالات مكبرة للمخالفات والإشغالات بـ 6 أكتوبر والحدائق -

منوعات

شاهد تحفة معمارية نادرة احتضنت القمة العربية "إثراء"

شاهد تحفة معمارية نادرة احتضنت القمة العربية
شاهد تحفة معمارية نادرة احتضنت القمة العربية "إثراء"
طباعة
اسم الكاتب : ليلى أنور

«إثراء».. هو الاسم الذي تحمله القاعة التي شهدت القمة العربية الـ29 بمنطقة الظهران الواقعة شرق السعودية، لكن وراء هذا الاسم تفاصيل عديدة خاصة أن القاعة من بين الأكبر في المملكة.

القاعة التي احتضنت القمة العربية دشنها الملك سلمان بن عبد العزيز في 2016 وهي تحفة معمارية، وتم بناؤها بحيث تضم ثقافات مختلفة، كما تسعى من خلالها لإقامة المعارض والفعاليات الزائرة من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى المؤتمرات التي تستهدف 500 ألف زائر سنويًا.

تقع «إثراء» بالقرب من المدخل الرئيسِ للمركز، كما أن هناك واحة تابعة لها، وهي عبارة عن ساحة خارجية تتميّز بجدار نباتي، ومدرّج روماني يتم استخدامه في الفعاليات المصاحبة.

وتتكون القاعة من مساحات كبيرة خالية من الأعمدة تتسّع لأكثر من 2000 شخص، والتي تحيط بجدرانها شاشات تلفزيونية ضخمة، إضافةً إلى شاشات تلفزيونية أخرى معلّقة في مختلف جنبات القاعة، وتتمتع أيضًا بتصميم داخلي يبهر الناظرين، مغطّى بالنحاس الذي يحمي أنظمة تقنية معقدة توفّر المرونة في الإضاءة، وتسهّل تعليق القطع الفنية، بالإضافة إلى القدرة على التحكم بهندسة الصوت.

وتجمع القاعة الكبرى في تصميمها الحداثي، ما بين المعادن الصمّاء والزخارف التاريخية بمساحة تقدّر بـ 1600 متر مربع، حيث تم صنع أرضيتها من خشب نبات البامبو المعاد تدويره، ويبلغ عرضها 30 مترًا، ويصل طولها إلى 45 مترًا، كما تتمتّع بزوايا منحنية وإضاءة باهرة من الألواح النحاسية المثقوبة.
ويهدف تصميم القاعة الكبرى إلى الاحتفاء بتنوّع الثقافات حول العالم، والتي تتضح جليةً من خلال استضافة المناسبات الثقافية والمؤتمرات الرسمية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك