Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
الاوقاف ترفض إغلاق مسجد "الحسين" تزامنًا مع ذكرى عاشوراء - المالية: تعديل قانون الضرائب العقارية ولا إعفاء للمصانع من الضريبة - النبراوي يطالب بصرف المستحقات المتاخرة لهامش الربح ال3% منذ يناير الماضي - وزارة المالية توضح حقيقة الاستغناء عن بعض العاملين بعد التحول لمجتمع غير نقدي - خبيريوضح أسباب انهيار البورصة خلال الأسبوع - وزارة الآثار: 4 تماثيل فقط في الإسكندرية و «بائع العرقسوس» غير أثري - البورصة تبدد مكاسبها الصباحية والسوقى يخسر 5.5 مليار جنيه - بروتوكول تعاون بين النادي الاهلى وموقع شغلني لتوفير فرص عمل للأعضاء - المركزي للإحصاء يحذر من نقص الخامات ومعوقات التسويق - الوزراء يوافق على مشروع تنمية القطاع الخاص وخلق فرص عمل - ارتفاع تحويلات المصريين بالإمارات إلى 2.4 مليار درهم فى الربع الثاني - فيسبوك وتويتر يخالفان قواعد المستهلك الأوروبي - مجلس الوزراء يحدد اختصاصات نائبي وزير التخطيط والإصلاح الإداري - البورصجية تنشر أسعار مواد البناء بالأسواق المحلية اليوم - استقرار أسعار اللحوم داخل الأسواق المحلية اليوم -

ملفات وحوارات

صناع: متفاءلون بـ2018 ونتوقع ارتفاع معدلات التنمية

صناع: متفاءلون بـ2018 ونتوقع ارتفاع معدلات التنمية
صناع: متفاءلون بـ2018 ونتوقع ارتفاع معدلات التنمية
طباعة
اسم الكاتب : صفاء أرناؤوط

توقع عدد من المطورين الصناعيين تنامى مؤشرات التنمية الصناعية خلال العام الحالى 2018، كما طالبوا بضرورة تفعيل قانون التراخيص الصناعية مؤكدين أنه يدعم مؤشرات الاستثمار فى مصر.
وتعليقا على ذلك، توقع باسل شعيرة، نائب مدير عام مجموعة بولاريس للمناطق الصناعية، أن تشهد الفترة المقبلة تنامي مؤشرات الاستثمار الصناعي خلال العام الجاري 2018، مدعوما بصدور قانوني التراخيص الصناعية والاستثمار الجديد .
وأشار إلى أن شركات المطوريين الصناعيين نجحت خلال الفترة الماضية في
استقطاب العديد من الاستثمارات الجديدة من خلال الخدمات التي تتيحها
بمشروعاتها والتي تضم بشكل كبير للخدمات التجارية والسكنيةالتي يبحث عنها
المستثمرين .
كما أوضح أن المشكلة الرئيسية التي واجهت المستثمرين في المناطق الصناعية القديمة مثل العاشر من رمضان والعبور هي عدم توافر كافة الخدمات الأخرى التي يحتاجها المستثمرين .
وتابع قائلَا: شركات المطوريين تنتظر استكمال الحكومة لخططها المتعلقة بطروحاتها من الأراضي للمطوريين خاصة بعد قيامها بطرح نحو 4ملايين متر مربع في مدينتي السادات والعاشر من رمضان خلال العام الماضي 2017 .
ومن جانبه أوضح معتز بهاء الدين، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أيادي مصر للتنمية الصناعية، أن شركته تسعى خلال الفترة الجارية إلى تنفيذ مشروعات مكملة للنشاط الصناعي في مشروع مدينة الأثاث بدمياط ، حيث يستحوذ النشاط الصناعي على 80% من المدينة و20% للنشاط التجاري والخدمي كما تم مراعاة الصناعات المغذية في المدينة لتقليل الاستيراد من الخارج.
وأضاف أن السكن جزء أساسي ومكمل للمجتمعات الصناعية الجديدة، كما يجب مراعاة تدشين مركز تجاري لتسويق منتجات المدينة الصناعية، كما تتضمن فنادق لجذب مستثمرين بصورة أوسع.
وفى نفس السياق، أكد سعود إليافي، المدير العام لسي بي سي للتطويرالصناعي، أن مصر تحتاج لـ10 ملايين متر مربع أراضي صناعية سنويًا وذلك في ظل معدلنمو في حركة الاستثمار بنسبة 4 %، مؤكدًا أن المطور الصناعي له دور هام لجذب
الاستثمارات وتنفيذ خطط تسويقية، وهو ما يوجب ضرورة التعامل مع التحديات التي تواجه هذه الشريحة الداعمة للاقتصاد المحلي.
وأضاف أن المطور الصناعي يقدم خدمات متكاملة فيالأراضي الصناعية التي يتم تطويرها من صيانة والتعامل وفقًا لنظام الشباك الواحد،وهو ما يجعل اللجوء للمطور الصناعي أفضل من الشراء داخل المجمعات الصناعي، موضحًا أن المطور الصناعي بدأ بشكل ناجح في جذب العديد من المستثمرين، حيث وصل عدد المصانع لـ400 مصنع من خلال المطورين الصناعيين.
كما أشار إلى أنه تم طرح أراضي مخصصة للتطويرالصناعي بمدينة العاشر من رمضان مؤخرًا، مشيرًا إلى أن ارتفاع سعر الأراضي الصناعية ليس مسئولية المطور الصناعي، حيث أن متوسط سعر المتر الصناعي يبلغ 520جنيه منذ 2007.
وقال أن المجمعات الصناعية تساعد في إعادة توزيع لخريطة الاستثمار الصناعي بما يحافظ على أنشطة استثمارية معينة في أماكن محددة، مؤكدًا أن المطور الصناعي مكمل للمطور العقاري لما يمتلكه من دور في التنمية وتوفير فرص العمل، كما أنه يعد أساس التنمية الشاملة فيأي مدينة جديدة، بما أنه يوفر فرص العمل التي تجعل العامل يحتاج لوحدة سكنية،ليأتي دور المطور العقاري الذي ينفذ هذه الوحدات.
وعلى جانب آخر أضاف طارق هشام، رئيس قطاع الاستثمار بالهيئة الاقتصادية لقناة السويس، أن الهيئة تستوعب المستثمرين من كافة القطاعات الاقتصادية، وذلك لتنوع الأراضي في مختلف المناطق التي تنميها الهيئة،موضحًا أن مساحة الأراضي ارتفعت من 20.4 كم لـ461 كم في 2015، كما أن الهيئة نجحت في توقيع عدد من العقود مع عدد من المطورين، أبرزها شركة أيادي وسامكريت في شرق بورسعيد وبولاريس بالعين السخنة.
وقال أنه تم تخصيص 210 كم للمطورين بالعينالسخنة، وباقي 5 كم، حيث أن الهيئة تشترط على المطور الصناعي أن يكون هناك منطقة سكنية بجانب الأرض التي يتم تطويرها، بهدف توفير السكن المناسب للعمالة وتحقيق فكرة التنمية الشاملة التي تضم فرص العمل مع السكن، مشيرًا إلى أنه تم تدشين مراكز تدريب في المنطقة الاقتصادية لرفع كفاءة العمالة .

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك