Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
الزمالك يحذر سيسيه وداوودا من المشاركة في مباراة الاتحاد - تعطل قطارات خط "طنطا- الزقازيق" بسبب حريق في إحدى العربات" - التحقيق في واقعة انتحار متهم من شرفة قسم شرطة عابدين - " رغبة" مجموعة قصصية جديدة لسمية عبدالمنعم - متهم أثناء التحقيق معه يلقي بنفسه من الدور الرابع - أثناء مشاركتها في مناورات عسكرية دولية.. تحطم مقاتلة "إف5" تونسية - انتظام حركة "المترو" الخط الثاني بعد توقفها لمدة 20 دقيقة - عمود خرسانى كاد ان يؤدى بحياة "هيلارى كلنتون" - السفارة المصرية فى تشاد تستقبل المهندس شريف إسماعيل مبعوثاً لرئيس الجمهورية - الطيران المدنى تهيب بالإعلام والإعلاميين التأكد من صحة اى معلومة تخص الوزارة - الرئيس السيسي يغادر روسيا عائدًا إلى البلاد بعد زيارة رسمية لموسكو - ضبط مسئول بوحدة محلية تابعة بالإسماعيلية فى تسهيل البناء على أراض زراعية والإضرار بالمال ا - ميناء دمياط: تنفيذ أول عملية ربط شبكي مع الجهات الحكومية - البابا تواضروس: مصر تمثل القلب وذُكرت 700 مرة في الكتاب المُقدس - البابا تواضروس يجدد نعيه للأنبا بيشوي: علامة في تاريخ الكنيسة المعاصره -

تكنولوجيا واتصالات

فيسبوك.. صفحتك الشخصية تشير إلى "طبقتك الاجتماعية"

فيسبوك.. صفحتك الشخصية تشير إلى
فيسبوك.. صفحتك الشخصية تشير إلى "طبقتك الاجتماعية"
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

طورت شركة "فيسبوك" نظاما جديدا، بإمكانه التعرف على الطبقات الاجتماعية للمستخدمين، عن طريق تحليل المعلومات الخاصة بهم، في خطوة قد تثير انتقادات لأكبر شبكة تواصل اجتماعي عبر الإنترنت.
وقدمت الشركة براءة اختراع للنظام الجديد المعروف باسم "تصنيف المجموعات اجتماعيا واقتصاديا بناء على ملامح المستخدمين"، حسب تقارير صحفية بريطانية.
ويتنبأ النظام بمكانة المستخدم الاجتماعية ويضعه في واحدة 3 طبقات، الكادحة والمتوسطة والعليا، بناء على عوامل عدة، منها عدد الأجهزة التي يستخدمها لتصفح "فيسبوك"، وأماكن إقامته وسفره، ومستوى تعليمه.
وحسب براءة الاختراع، فإن "المعلومات المدخلة تعتمد على الصفحة الشخصية للمستخدم على النظام الجديد وأنشطته على فيسبوك. بعد ذلك يتمكن النظام من التكهن بالمجموعة الاجتماعية الاقتصادية التي ينتمي لها المستخدم".
ولم يتضح بعد ما إذا كان "فيسبوك" طبق بالفعل النظام الجديد، لكن من المرجح أن البيانات المستخرجة منه تستخدم من قبل أطراف أخرى، بمقابل مادي يدفع للشركة، لتحديد الخدمات التي يمكن أن تعرض على المستخدم بما يتفق مع "طبقته الاجتماعية".
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك