Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
زوجة الحضري تكشف عن وعد كوبر للسد العالي - ​البترول: 1.5 مليار قدم مكعب إجمالي الإنتاج المضاف من الغاز منذ 2017 - ​3 مليار جنيه تكلفة مشروعات الجهاز المركزى للتعمير - تونس في اختبار صعب أمام إنجلترا بمونديال روسيا - رمضان صبحي: لم نقصر أمام أوروجواي.. وسنفور على روسيا - تعرف علي الأسعار الجديدة لرحلات «كريم» بعد زيادتها - كوبر يحسم مصير مشاركة محمد صلاح أمام روسيا اليوم - بالفيديو.. أسعار الخضراوات والفاكهة في الأسوق و الطماطم بـ4 جنيهات - الفنانة "لطيفة" تؤدي مناسك العمرة - تعرف على أسعار الدولار في البنوك اليوم - انخفاض اسعار النفط مع تهديد الصين بفرض رسوم على الخام - تراجع أسعار الذهب اليوم الاثنين - تعرف على أسعار العملات اليوم18-6-2018 - اليوم.. مؤتمر صحفي لكوبر والحضري قبل مواجهة روسيا - مصرع مختل عقليا إثر نشوب حريق فى منزله بطما سوهاج -

عالم

مفاوضات الوليد بن طلال على تسوية محتملة مع السلطات السعودية

مفاوضات الوليد بن طلال على تسوية محتملة مع السلطات السعودية
مفاوضات الوليد بن طلال على تسوية محتملة مع السلطات السعودية
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

أفادت وكالة "رويترز" بأن الأمير السعودي المحتجز الوليد بن طلال يتفاوض على تسوية محتملة مع سلطات البلاد لكنه لم يتم التوصل إلى اتفاق لحد الآن.
ونقلت الوكالة عن مسؤول سعودي رفيع المستوى قوله إن الأمير المحتجز قبل نحو شهرين بتهمة الفساد اقترح دفع مبلغ للحكومة مقابل الإفراج عنه، لكن هذا المبلغ أقل مما تطلبه السلطات ولم يوافق عليه النائب العام السعودي لحد الآن.
وأكد مصدر سعودي مطلع ثان للوكالة أن الأمير الذي تقدَّر ثروته بنحو 17 مليار دولار، حسب مجلة "فوربس"، اقترح "تبرعا" لصالح الحكومة وأشار إلى أنه يتخذ هذا القرار طوعا لتفادي أي أحاديث عن مخالفات بحقه، لكن السلطات رفضت هذه المبادرة.
تجدر الإشارة إلى أن الأمير الوليد بن طلال احتجز في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم مع نحو مائتين من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال، في إطار حملة مكافحة الفساد التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وأفادت وسائل الإعلام أن العشرات من هؤلاء الموقوفين أفرج عنهم بعد التوصل إلى اتفاق تسوية مع سلطات المملكة يقضي بتسليمهم جزءا من أصولهم إلى الحكومة.
وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"أن سلطات المملكة تطالب الأمير الوليد بن طلال بدفع 6 مليارات دولار مقابل الإفراج عنه، لكنه كان يرفض التسوية حتى الآونة الأخيرة، حسب تقارير إعلامية
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك