Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
وزير الخارجية يلتقي نظيره البحريني على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة - الخارجية: مصر تدين الحادث الإرهابى بـ الأهواز الإيرانية - الخارجية تحذر ديمستورا من مخاطر حق منح العناصر الإرهابية ممرات آمنة - سلفاكير فى زيارة لـ الخرطوم للمشاركة في الاحتفال بتوقيع اتفاقية سلام جنوب السودان - الصين: إلغاء زيارة قائد البحرية شين جين لونج إلى الولايات المتحدة - الأهلي يكتسح حوريا برباعية ويتأهل لدور نصف النهائي بدوري أبطال إفريقيا - رئيس جامعة أسوان يلتقي السفير الياباني الجديد بالقاهرة لبحث سبل التعاون بين البلدين - إحالة 29 موظفًا بديوان مديرية تعليم كفرالشيخ الى التحقيق - القليوبية الصحة تراجع الخطة التنفيذية لمبادرة الرئيس بشأن "فيروس سى" - خط ساخن لاستقبال شكاوى الطلاب الخاصة بالتأمين الصحي - وزير التعليم يكلف القيادات بالوزارة لمتابعة سير العملية التعليمية بالمديريات - الخارجية: الإتصالات بشأن سد النهضة مستمرة - سفير مصر بالأردن: مشاركة مصر بمعرض الكتاب تعزيزاً للعلاقات الثقافية بين البلدين - بني سويف: وحدة مرور متنقلة لاستخراج تراخيص السيارات بالشوارع - نجوى عبد العزيز تكتب: من أفسد هذه العلاقة؟ -

عالم

مفاوضات الوليد بن طلال على تسوية محتملة مع السلطات السعودية

مفاوضات الوليد بن طلال على تسوية محتملة مع السلطات السعودية
مفاوضات الوليد بن طلال على تسوية محتملة مع السلطات السعودية
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

أفادت وكالة "رويترز" بأن الأمير السعودي المحتجز الوليد بن طلال يتفاوض على تسوية محتملة مع سلطات البلاد لكنه لم يتم التوصل إلى اتفاق لحد الآن.
ونقلت الوكالة عن مسؤول سعودي رفيع المستوى قوله إن الأمير المحتجز قبل نحو شهرين بتهمة الفساد اقترح دفع مبلغ للحكومة مقابل الإفراج عنه، لكن هذا المبلغ أقل مما تطلبه السلطات ولم يوافق عليه النائب العام السعودي لحد الآن.
وأكد مصدر سعودي مطلع ثان للوكالة أن الأمير الذي تقدَّر ثروته بنحو 17 مليار دولار، حسب مجلة "فوربس"، اقترح "تبرعا" لصالح الحكومة وأشار إلى أنه يتخذ هذا القرار طوعا لتفادي أي أحاديث عن مخالفات بحقه، لكن السلطات رفضت هذه المبادرة.
تجدر الإشارة إلى أن الأمير الوليد بن طلال احتجز في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم مع نحو مائتين من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال، في إطار حملة مكافحة الفساد التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وأفادت وسائل الإعلام أن العشرات من هؤلاء الموقوفين أفرج عنهم بعد التوصل إلى اتفاق تسوية مع سلطات المملكة يقضي بتسليمهم جزءا من أصولهم إلى الحكومة.
وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"أن سلطات المملكة تطالب الأمير الوليد بن طلال بدفع 6 مليارات دولار مقابل الإفراج عنه، لكنه كان يرفض التسوية حتى الآونة الأخيرة، حسب تقارير إعلامية
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك