Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
ميزات جديدة تطرحها شركة "فيس بوك" - استقرار الدولار.. واليورو ينخفض 52 قرشا بنهاية تعاملات الثلاثاء - المشاط: عودة السياحة الروسية بقوة خلال الفترة المقبلة - البابا تواضروس: رحلة العائلة المقدسة دليل على أن مصر بلد السلام - ميركل وماكرون يبحثان قضايا الاتحاد الأوروبي - كوبر بعد الخسارة من روسيا: جاهز للرحيل - بيان للنائب العام المصري حول الاثار المضبوطة فى ايطاليا - الحكومة: لا صحة لتخصيص أراضى من الدولة لإقامة مدينة صناعية تركية - محافظ بني سويف يبحث إجراءات خارج الصندوق لضبط أسعار السلع والخدمات‎ - 3545 معتمرا يعودون من الأراضي المقدسة الى ارض الوطن - الدقهلية: إيقاف 35 سيارة أجرة 3 أشهور لمخالفة الالتزام بالتعريفة - الرئيس السيسي يجتمع بمدبولي ووزير النقل - تشيريشيف الأفضل في مباراة مصر وروسيا - روسيا تقتل أحلام مصر بالمونديال.. ومحمد صلاح يكسر عقدة مجدي عبدالغني - انتهاء الشوط الأول بين مصر وروسيا بالتعادل السلبي -

ملفات وحوارات

الانتخابات البرلمانية فى السينما "كلها بلاوى وفساد للركب"

الانتخابات البرلمانية فى السينما
الانتخابات البرلمانية فى السينما "كلها بلاوى وفساد للركب"
طباعة
اسم الكاتب : أحمد شعلان

حدث فى مثل هذا اليوم، الموافق 12 يناير، فى العام 1924 - إجراء أول انتخابات برلمانية في مصر.. وفى هذا التقرير يرصد "البورصجية نيوز" كيف تناولت السينما هذه العملية الانتخابية، والافلام التى رصدت من خلال احداثها المعركة بين المرشحين.. ونجد ان اغلب الافلام التى جاءت على الشاشة المصرية اكتفت بتناول هذا الملف الانتخابي من الناحية السلبية واظهرت المرشحين على انهم اما كاذبين فى وعودهم أو فاسدين و"اصحاب رشاوى"..
وعلى سبيل المثال، هناك "هى فوضى" والتى جاء فى احد مشاهد الفيلم مرشح اخوانى يدعو للتصويت له بعبارات واهية غير منطقية.. ومن هذه الأفلام ايضا: "الفرقة رقم 12 " و"صرخة نملة" و"خيوط العنكبوت" و"هى فوضى" و"الواد محروس بتاع الوزير" و"عين شمس"..
 
"يوميات نائب في الأرياف" :
الفيلم أخرجه توفيق صالح عام 1969، وعكس هذا الفيلم كل ما يخص المعركة الانتخابية وما كان يدور أثناء الانتخابات.. وصور الفيلم الدولة المصرية على انها "قرية" صغيرة، يقوم كبار رجال الحكومة بالتلاعب وتزوير بالانتخابات، وتزييف صناديق أوراق الاقتراع لصالح أحد المرشحين.
 
"أرض النفاق" :
عن رواية للاديب الكبير يوسف السباعى، نرى مشهد ضمن احداث الفيلم هو فى الحقيقة إسقاطاً على الانتخابات، وذلك عندما نشاهد بطل العمل "فؤاد المهندس" يدخل مقر أحد المرشحين للانتخابات، ويجده يعطى وعوداً مبالغاً فيها، فقام بإعطائه "حبوب صراحة"، فنجده يتكلم بصدق ويعلم الناخبون أن جميع وعوده كاذبة.
 
"حب للأبد" :
انتج هذا الفيلم فى نهاية الخمسينيات، للمخرج يوسف شاهين، وقام ببطولته أحمد رمزى ومحمود المليجى ونادية لطفى.. وتناولت احداث الفيلم ترشح أحد الأشخاص لمجلس الشعب، وفى الوقت نفسه يتورط أخوه فى مساندة سيدة متهمة بالقتل، ويسعى الشقيق الأكبر لإبعاد أخيه عن تلك القضية حتى لا يستغل أعداؤه هذا الأمر فى الدعاية السلبية له خلال الانتخابات البرلمانية.
 
"حتى لا يطير الدخان" :
وهو للمخرج أحمد يحيى، وبطولة عادل امام وسهير رمزي، وفى هذا الفيلم نري الشخصية المحورية فى الاحداث "فهمي عبد الهادي" المحامي الذى يتحول بطرق غير مشروعة الى سياسي وشخصية مجتمعية كبيرة، ويرشح نفسه فى الانتخابات للتغطية على نشاطه فى تجارة المخدرات، وبالفعل ينجح ويستغل نفوذه فى تحطيم منافسيه.
 
"طيور الظلام" :
وهو بطولة عادل امام وإخراج شريف عرفة، ويتناول الفيلم فكرة التواطؤ خلال الانتخابات البرلمانية مع مرشح الحكومة، وتتناول الاحداث جميع السلبيات التى تحدث خلال هذا الحدث، مثل الرشاوي والضرب تحت الحزام وكافه الالعيب التى من شأنها يفوز وزير حكومى ينتمى للحزب الحاكم بعضوية البرلمان.
 
"بخيت وعديلة" :
تناول الجزء الثاني من الفيلم "الجردل والكنكة" ملف الانتخابات البرلمانية بكل تجاوزاتها، وكانت الحملة الانتخابية تدور فى إحدى دوائر غرب الإسكندرية، وهى منطقة شعبية، ويرصد العمل قذارة المعركة الانتخابية، هنا يلجأ الخصوم إلى وسائل قذرة عديدة من أجل الفوز بالمعركة. كما ان هذا الفيلم يحمل إسقاط على الواقع من خلال رصد البلطجة التى تحدث فى الانتخابات والاحتشاد وراء المرشح الذى يدفع أكثر لكن فى صورة هزلية.
 
"عمارة يعقوبيان" :
ويتناول هذا الفيلم ايضا الانتخابات، ومدى الفساد فيها، وإظهار فساد أعضاء مجلس الشعب وانه لا أمل فيهم، وأنهم وصلوا للمجلس عبر صفقات مشبوهة، ونجد مشهد حوار يدور بين احد المرشحين "نور الشريف" واحد كبار رجال الدولة "خالد صالح" حول تفاصيل الترشح وتحكم الحكومة فى نتيجة الانتخابات.
 
"مرجان أحمد مرجان" :
وهو بطولة عادل امام وميرفت امين، ويتناول الفيلم في قالب كوميدي ساخر خليطا من مشاكل المجتمعات العربية مثل قضية التعليم ومشكلات شباب الجامعة ولعبة الانتخابات والمتاجرة بأرزاق البسطاء، من خلال شخصية رجل الاعمال مرجان احمد مرجان.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك