Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
غدا.. انطلاق مؤتمر"حكاية وطن" برعاية السيسي - "القوى العاملة" تبدأ في قبول طلبات للعمل بدولة خليجية - نظر محاكمة "بديع" و آخرين بـ"فض اعتصام رابعة" - تعرف على أسعار العملات الأجنبية والعربية - تعرف على أسعار الدولار - %49 ارتفاعًا في صادرات مصر من الأسمنت خلال عام 2017 - بالخطوات لاستخدام واتساب على هاتفين - زفاف "أسطوري" على أعلى قمة في العالم - الإعدام لقاتل برلماني مغربي في الدار البيضاء - شاهد..إبراهيم حسن مهددا مرتضي منصور :" هتلاقيني فوق دماغك و ههزأك" - شاهد..الإبراشي يعرض فيديو لمحافظ المنوفية يتحدث عن الفساد ويؤكد "الشيطان يعظ" - شاهد..الغيطي :" زوجة محافظ المنوفية الأولي هي الضحية الأكبر" - شاهد..تامر عبدالمنعم مهاجما عصام حجي :" مصمم ريحته تبقي وحشة" - شاهد..سمير صبرى يكشف بالدليل تزوير محافظ المنوفية لشهادة الدكتوراه - شاهد..وزير التنممية المحلية :" الصعايدة زعلوا من كلامي بسبب تحريفه" -

منوعات

بعد 100 عام تم الكشف آثار مصرية بـ«كاليفورنيا»

بعد 100 عام تم الكشف آثار مصرية بـ«كاليفورنيا»
بعد 100 عام تم الكشف آثار مصرية بـ«كاليفورنيا»
طباعة
اسم الكاتب : ليلى أنور

قبل نحو 100 عام كانت السينما على موعد مع أحد أهم أفلامها لمخرج هو احد مؤسسي السينما في العالم كان الفيلم "الوصايا العشر" أما المخرج فكان "سيسيل بي. ديميل" وعلى الرغم من إعادة انتاج الفيلم مرة أخرى إلا أن شيئا غامضًا بقي طول الـ100 عام.

الوصايا العشر وفقًا لموسوعة السينما هو فيلم صامت يحكي قصة حياة سيدنا موسى النبي وخروج شعب إسرائيل من مصر تم إنتاجه عام 1923 وكان من إخراج سيسيل بي. ديميل وبطولة ثيودور روبرتس في دور موسى النبي ثم تم إعادة إنتاج الفيلم مرة أخرى عام 1956 بالألوان أخرجه أيضًا ديميل وكان من بطولة شارلتون هيستون وكان مقتبس عن رواية Pillar of Fire للكاتب جي. إتش.إنغرهام ورواية On Eagle's Wing ، مدة الفيلم حوالي 4 ساعات، العديد من النصوص في الفيلم والحوار مأخوذة من سفر الخروج في الكتاب المقدس وذلك مع وجود بعض الاختلافات كإضافة شخصيات أو أحداث وحوارات، وتم تصوريه في مصر في الأقصر وأبو رواش وأبو رودس وبني سويف، كما تم تصويره في مدينة غوادالبي في كاليفورنيا.

إلا أن الغامض في الفليم كان قرار المخرج بدفن كل التماثيل الفرعونية التي تم استخدامها في الفيلم رافضًا بذلك أن يستخدمها أي مخرج من بعده أو أي شخص أخر وهو الامر الذي كان غامضًا ليس ذلك فقط بل دفن التماثيل التي قام بتصميمها فنانون فرنسيون وكان من بينهم رأس لأبوالهول وبوابة عملاقة.

إلا أنه وبعد 100 عام تم الكشف عن السر وفقًا لموقع "اكسبريس" فقد اكتشف عدد من خبراء الآثار رأس أبو الهول و21 تمثالا لرمسيس الثاني وأبو الهول وبوابات المدينة الضخمة مصنوعة من الجص وتزن نحو 300 طنا تم إعدادها خصيصا لاستخدامها في فيلم الوصايا العشر The Ten Commandments للمخرج الأمريكي سيسيل ديميل عام 1923 أي منذ ما يقرب من 100 عاما وقام بتصنيعها نحو 1600 عامل.

ووجد المنقبون، أن التماثيل طليت بألوان زاهية للغاية، وتوصلوا إلى أن السبب وراء هذا الطلاء، هو محاولة إظهار التماثيل في أبهى صورة، خاصة وأن الفيلم كان من الأفلام الصامتة وبالأبيض والأسود، لذا كان يحاول المخرج إظاهر الديكورات لامعة قدر الإمكان لإبهار المتفرج في ذلك الوقت المبكر من عمر السينما.

وكان يعتقد لوقت طويل، أنه تم تدمير هذه الديكورات الضخمة بعد الانتهاء من عملية تصوير الفيلم، إلا أن عملية التنقيب كشفت أن المخرج، فضل عقب انتهاء التصوير أن يدفن التماثيل تحت رمال بالقرب من سواحل كاليفورنيا، حتى يبقيها بعيدة عن أيدي المخرجين المنافسين خشية أن يستخدموها في أعمال فنية شبيهة، حيث ظلت التماثيل الجصية المجوفة بحالة جيدة طوال تلك السنوات.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك