Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
عون يطالب ميركل بدعم بلاده في أزمة النزوح السوري - وزير الأوقاف: قضية العدل ليست مسئولية ولي الأمر وحده انما هى مسؤولية الجميع - والي تستعرض برنامج الاصلاح والحماية الاجتماعية في مصر - ارتفاع جماعي بمؤشرات البورصة 6.8 مليار جنيه خلال 3 جلسات - ترامب يهدد بفرض رسوم 20% على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبى - خارجية النواب: الإنسحاب الأمريكى من مجلس حقوق الإنسان تحيز لإسرائيل - المالكي: حققنا تقدماً عسكرياً بصعدة اليمنية - وزير الري يلقي كلمته اثناء انعقاد المجموعة 77 والصين بالمؤتمر الدولي للمياه - دى ميستورا يعقد اجتماعاً بجنيف لتشكيل الدستورية السورية - البرتغال: طرح إعادة توطين 400 لاجئ مقيم فى مصر خلال العام المقبل - الأوقاف: ملف الهيئة أحد أهم أولوياتي - سعفان: الامارات تمد إقامة الأرامل والمطلقات وأبنائهن بالإمارات - الأحد.. بدء تسليم قطع أراضى القرعة بمنطقة الشريط المميز بسوهاج الجديدة - رئيس القابضة للمياه : 18 مليون جنيه تكلفة توصيل مياه الشرب للمناطق المحرومة بسوهاج - مباحثات بين الصناعة وقطاع الاعمال لتطوير الشركات الصناعية -

منوعات

لحم الخنزير وجبة بمدارس فرنسية

لحم الخنزير وجبة بمدارس فرنسية
لحم الخنزير وجبة بمدارس فرنسية
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

أصدر عمدة مدينة فرنسية، قرارا يقضي بجعل لحم الخنزير وجبة وحيدة، خلال أحد أيام الأسبوع، داخل المطاعم التابعة للمدارس، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.
وكانت مدارس مدينة بوكير، جنوبي فرنسا، تتيح في السابق، وجبة بديلة للأطفال الذين يمتنعون عن أكل الخنزير، لكن هذا الخيار لم يعد ممكنا اليوم.
وأشار عمدة المدينة المنتمي إلى الجبهة الوطنية (يمين متطرف)، إلى وجود أسباب مالية لاتخاذ القرار، لكنه تحدث أيضا عما سماها "الأسباب المبدئية".
وأضحى لحم الخنزير وجبة رئيسية ووحيدة في قائمة طعام المدارس، كل يوم اثنين، منذ أول يناير الجاري.
وتبعا للعمدة جوليان سانشيز، فإن على من يتبعون عادات غذائية "خاصة"، سواء تعلق الأمر بالمسلمين واليهود أو بالنباتيين، أن يتجهوا صوب "بدائل"لم يحددها.
وقال سانشيز إن الوجبات البديلة المتاحة سابقا أحدثت نوعا من التمييز بين التلاميذ، فكان من لا يأكلون الخنزير "ينزوون في جانب بمفردهم"، وهو أمر "غير إيجابي" في رأيه.
وتعرض القرار لانتقادات واسعة اعتبرته أحد مظاهر "الإسلاموفوبيا" في فرنسا، على اعتبار أن في البلد الأوروبي تنوعا يستوجب مراعاة خيارات الأفراد في الغذاء، ما دامت لا تسبب أذى لأي شخص.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك