Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
جهود أمنية للقبض على المتهمين بقتل خفير بالمنطقة الصناعية في المعادي - حركة تنقلات لرؤساء مباحث القاهرة - قابيل: الاقتصاد المصرى أصبح مهيأ أكثر لاستقبال المزيد من الاستثمارات الاجنبية - مؤسسة فيتش ترفع نظرتها المستقبلية للاقتصاد المصرى إلى "نظرة مستقبلية إيجابية" - المصري البورسعيدي يقطع علاقاته مع الزمالك بسبب مرتضى منصور - باكاماني مطلوب في الدوري السعودي - الجارحي ..يشيد بدور صناديق الاستثمار في زيادة التدفقات لمصر - البورصة تربح 3 مليارات جنيه في منتصف تعاملات اليوم - البورصة تربح 1.1 مليار جنيه في ختام التعاملات - النائب العام يأمر بحبس محافظ المنوفية ورجلي أعمال لمدة 4 أيام احتياطيا في قضية رشوة - "تعاون ثلاثي الابعاد " تدشين مبادرة "صانعو المستقبل" لتنمية مدينة أخميم بسوهاج - بنك الكويت الوطني: بداية قوية للاقتصاد العالمي في عام 2018 - بنك الكويت الوطني: بداية قوية للاقتصاد العالمي في عام 2018 - عرض ياباني لمواجهة المنتخب استعدادا لمونديال روسيا - وزيرة التخطيط: "إطلاق مبادرة مصنعك جاهز برخصتك" لإدارة المشروعات المتوسطةوالصغيرة -

منوعات

لحم الخنزير وجبة بمدارس فرنسية

لحم الخنزير وجبة بمدارس فرنسية
لحم الخنزير وجبة بمدارس فرنسية
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

أصدر عمدة مدينة فرنسية، قرارا يقضي بجعل لحم الخنزير وجبة وحيدة، خلال أحد أيام الأسبوع، داخل المطاعم التابعة للمدارس، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.
وكانت مدارس مدينة بوكير، جنوبي فرنسا، تتيح في السابق، وجبة بديلة للأطفال الذين يمتنعون عن أكل الخنزير، لكن هذا الخيار لم يعد ممكنا اليوم.
وأشار عمدة المدينة المنتمي إلى الجبهة الوطنية (يمين متطرف)، إلى وجود أسباب مالية لاتخاذ القرار، لكنه تحدث أيضا عما سماها "الأسباب المبدئية".
وأضحى لحم الخنزير وجبة رئيسية ووحيدة في قائمة طعام المدارس، كل يوم اثنين، منذ أول يناير الجاري.
وتبعا للعمدة جوليان سانشيز، فإن على من يتبعون عادات غذائية "خاصة"، سواء تعلق الأمر بالمسلمين واليهود أو بالنباتيين، أن يتجهوا صوب "بدائل"لم يحددها.
وقال سانشيز إن الوجبات البديلة المتاحة سابقا أحدثت نوعا من التمييز بين التلاميذ، فكان من لا يأكلون الخنزير "ينزوون في جانب بمفردهم"، وهو أمر "غير إيجابي" في رأيه.
وتعرض القرار لانتقادات واسعة اعتبرته أحد مظاهر "الإسلاموفوبيا" في فرنسا، على اعتبار أن في البلد الأوروبي تنوعا يستوجب مراعاة خيارات الأفراد في الغذاء، ما دامت لا تسبب أذى لأي شخص.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك