Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
وداعا سمير خفاجي ..شيخ المنتجين - ماكينة حصاد زراعية تفصل رأس شاباً عن جسده بـ بني سويف‎ - شيريهان ناعية سمير خفاجي: جزء أصيل مني غادر وسافر عني - ارتفاع عدد ضحايا غرق عبارة بتنزانيا لأكثر من 100 غريق - وزير الري يشيد بجهود العاملين المبذولة بالسد العالى وخزان أسوان - الأرصاد: طقس السبت معتدل نهارا لطيف ليلا والعظمى بالقاهرة 33 درجة - وفاة المنتج الكبير سمير خفاجى - شيخ الأزهر الشريف يطالب العقلاء بمسئولياتهم تجاه ضحايا الحروب والصراعات - عودة 295 مصريا من ليبيا عبر منفذ السلوم.. منهم 253 سافروا بصورة شرعية - التعليم العالي: بحث إنشاء مجمع للجامعة الإيطالية بمصر - السفارة المصرية بـ لندن تتسلم قطعة أثرية حجرية مسروقة من "معبد الكرنك" - وزير الأوقاف: السنة النبوية تتفق مع المقاصد العامة للقرآن الكريم - وزيرة التخطيط: اعتماد برنامج الإصلاح الاقتصادي على سعر صرف مرن وترشيد الدعم - مستشار وزير المالية: لا يوجد تفكير في أي زيادات ضريبية - أسامة توكل: تقديم طلبات إنهاء المنازعات الضريبية والجمركية قبل انتهاء العمل بهذا النظام في -

أهم الأراء

نجوى عبدالعزيز تكتب: تسلمنا أوراقه البيضاء

طباعة
اسم الكاتب : نجوى عبد العزيز

عام ماض وأخر آت وهكذا الدنيا حتى الممات.. كل عام والجميع بخير كل يوم ومصرنا في عيد ومنتصرة ، كل لحظه وجميعنا نعيش في رحم أمنا مصر بل كل عام وهى دوما  أم لكل العالم ،بأثره  متقدمة مزدهرة،انتهى عام 2017 ، وبدأنا فى تباشير العام الجديد ، ففي العام المنصرم لم يترك قلبا إلا أوجعه  ولا عينا إلا أدمعها في كل البقاع سواء على المستوى المحلى أو العالمي ، فالإرهاب كامرض السرطان سرى في جميع أرجاء الدول عربية كانت أو أوروبية .. إسلامية كانت أو غير ذلك .. الإرهاب كان أعمى نهش في كل البلدان لم يفرق بين رجل أو امراءة أو طفل ، أبى عام 2017 ان يرحل دون أن يوزع الأحزان علينا  بالتساوي نثر غباره علينا وأدمى قلوبنا بل وأوجعها ..
لقد شهدت مصر أحداث جسام بسبب الإرهاب الأسود فلم يمر يوما إلا وتخضب رمال سيناء بالدماء الذكية  للأبطال والشهداء من خيرة الشباب  المدافعين عن الارض والعرض ولولاهم لكنا أصبحنا لاقدر الله سبايا، واستبيحت الأرض , كان أشهرها وأشدها ألما استشهاد أفراد كتيبة البطل الشهيد احمد االمنسى وأصبحوا فى ذمة الله شهداء الدفاع عن الوطن فى مواجهة الكفرة الفجرة بارض سيناء ان هذا الحادث لم يكن الاول او الاخير انما سبقه استشهاد العديد من شهداء،الواجب من خير أجناد الأرض

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك