Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
أرباح 6 قطاعات تحقق 73% من نمو الناتج المحلى خلال الربع الأول - القضاء الإداري يرفض وقف قرارات الرقابة المالية ضد بلتون - بالفيديو.. المنتخب المغربي يفك عقدة 6 سنوات أمام الكاميرون - تعرف على حالة الطقس غداً ودرجات الحرارة بالقاهرة والمحافظات - نائب وزير الخارجية الكويتى: نتواصل مع الأشقاء فى مصر لاحتواء أى سوء فهم - هاني رمزي: باب المنتخب مفتوح لوليد سليمان - حسام غالي ومحمد فضل يرفضان الاستمرار مع الأهلي - الزمالك يفوز على أهلي بني غازي بثنائية - وليد أزارو مطلوب في الدوري الفرنسي - غدًا.. عزاء الشهيد ساطع النعمانى بمسجد الشرطة - النقض تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح ونجله وآخرين على قوائم الإرهاب - المالية: تسوية 50 ألف ملف ضريبى بـ12.5 مليار جنيه وتحصيل 6.3 مليار دخلت خزانة الدولة - "إنذار" صلاح لا يمنعه من مواجهة النيجر - "فسيبوك" يحذف 1.5 مليار حساب زائف هذا العام على الشبكة الاجتماعية - 8 قرارات ضد إسرائيل من الجمعية العامة للأمم المتحدة -

مصر

شيخ الأزهر يدعو لعقد مؤتمر عالمى على وجه السرعة حول قضية القدس

شيخ الأزهر يدعو لعقد مؤتمر عالمى على وجه السرعة حول قضية القدس
شيخ الأزهر يدعو لعقد مؤتمر عالمى على وجه السرعة حول قضية القدس
طباعة
اسم الكاتب : حازم عبدالعزيز

دعا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين، لإجتماع طارئ لبحث تبعات هذه الأمر، بالإضافة إلى عقد مؤتمر عالمي عاجل حول القدس، بمشاركة كبار العلماء في العالم الإسلامي ورجال الدين المسيحي، والمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية، لبحث اتخاذ خطوات عملية تدعم صمود الفلسطينيين، وتبطل شرعية هذا القرار المرفوض الذي يمس حقهم الثابت في أرضهم ومقدساتهم .

وحذر الإمام الأكبر من التداعيات الخطيرة لقرار الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، لما يشكله ذلك من إجحاف وتنكر للحق الفلسطيني والعربي الثابت في مدينتهم المقدسة، أولى القبلتين وثالث الحرمين، وتجاهل لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم، تهفو قلوبهم إلى مسى النبي الأكرم، وملايين المسيحيين العرب، الذين تتعلق أفئدتهم بكنائس القدس وأديرتها.

وشدد الطيب في بيان اليوم الأربعاء، على أن القدس المحتلة، وهويتها الفلسطينية والعربية، يجب أن تكون قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، حتى لا يفقد الفلسطينيون، ومعهم ملايين العرب والمسلمين، ما تبقى لديهم من ثقة في فاعلية المجتمع الدولي ومؤسساته، وحتى لا تجد الجماعات المتطرفة وقودا جديدا يغذي حروب الكراهية والعنف التي تريد إشعالها في شرق العالم وغربه.

وأكد شيخ الأزهر، أن ما يعانيه عالمنا العربي والإسلامي من مشكلات وحروب، يجب ألا يكون ذريعة أو عذرا للقعود عن التحرك الفاعل لمنع تنفيذ هذا القرار المجحف وغير المقبول، مطالبا المجتمع الدولي ومؤسساته، أن تأخذ بزمام الأمور، وتبطل أي شرعية لهذا القرار، وتؤكد حق الشعب الفلسطيني في أرضه المحتلة، وعاصمتها القدس الشريف.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك