Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
دعوة خاصة تعيد أزارينكا لبطولة أستراليا - بداية عجزا قدره 139 مليار دولار في الميزانية الأميركية - اعتقالات إسرائيلية تشمل عشرات الفلسطينيين بينهم أسرى ومحررون - تطبيق جديد من إنستجرام " بشكل رسمي " - عشرات القتلى الحوثيين بمواجهات قوات الشرعية غربي اليمن - شاهد.."نقيب الصيادله" :" ضخ 200 الف عبوة بنسلين كل 48 ساعه بسعر 7 جنيه" - شاهد..وحيد حامد :" إنخفاض شعبية السيسي في صالحه" - شاهد..مستشار ياسر عرفات يفتح النار علي "أردوغان " علي الهواء - شاهد.تامر عبدالمنعم يهاجم "أديب" ويتهمه بالتشكيك في أحكام القضاء - شاهد..الغيطي يكشف تفاصيل إجتماع "شفيق" برموز نظام مبارك - رسالة من البابا تواضروس للمصريين بخط يده - مندوب مصر بمجلس الأمن يطالب بخارطة طريق لحماية قبائل الروهينجا - شاهد..محافظ الدقهليه عن الدروس الخصوصيه :"اكبر من اننا نحاربها " - صافرات الإنذار تدوى في إسرائيل - وحيد حامد: لا توجد شخصية مؤثرة لخوض الانتخابات غير السيسي -

مصر

شيخ الأزهر يدعو لعقد مؤتمر عالمى على وجه السرعة حول قضية القدس

شيخ الأزهر يدعو لعقد مؤتمر عالمى على وجه السرعة حول قضية القدس
شيخ الأزهر يدعو لعقد مؤتمر عالمى على وجه السرعة حول قضية القدس
طباعة
اسم الكاتب : حازم عبدالعزيز

دعا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين، لإجتماع طارئ لبحث تبعات هذه الأمر، بالإضافة إلى عقد مؤتمر عالمي عاجل حول القدس، بمشاركة كبار العلماء في العالم الإسلامي ورجال الدين المسيحي، والمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية، لبحث اتخاذ خطوات عملية تدعم صمود الفلسطينيين، وتبطل شرعية هذا القرار المرفوض الذي يمس حقهم الثابت في أرضهم ومقدساتهم .

وحذر الإمام الأكبر من التداعيات الخطيرة لقرار الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، لما يشكله ذلك من إجحاف وتنكر للحق الفلسطيني والعربي الثابت في مدينتهم المقدسة، أولى القبلتين وثالث الحرمين، وتجاهل لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم، تهفو قلوبهم إلى مسى النبي الأكرم، وملايين المسيحيين العرب، الذين تتعلق أفئدتهم بكنائس القدس وأديرتها.

وشدد الطيب في بيان اليوم الأربعاء، على أن القدس المحتلة، وهويتها الفلسطينية والعربية، يجب أن تكون قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، حتى لا يفقد الفلسطينيون، ومعهم ملايين العرب والمسلمين، ما تبقى لديهم من ثقة في فاعلية المجتمع الدولي ومؤسساته، وحتى لا تجد الجماعات المتطرفة وقودا جديدا يغذي حروب الكراهية والعنف التي تريد إشعالها في شرق العالم وغربه.

وأكد شيخ الأزهر، أن ما يعانيه عالمنا العربي والإسلامي من مشكلات وحروب، يجب ألا يكون ذريعة أو عذرا للقعود عن التحرك الفاعل لمنع تنفيذ هذا القرار المجحف وغير المقبول، مطالبا المجتمع الدولي ومؤسساته، أن تأخذ بزمام الأمور، وتبطل أي شرعية لهذا القرار، وتؤكد حق الشعب الفلسطيني في أرضه المحتلة، وعاصمتها القدس الشريف.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك