Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
دعوة خاصة تعيد أزارينكا لبطولة أستراليا - بداية عجزا قدره 139 مليار دولار في الميزانية الأميركية - اعتقالات إسرائيلية تشمل عشرات الفلسطينيين بينهم أسرى ومحررون - تطبيق جديد من إنستجرام " بشكل رسمي " - عشرات القتلى الحوثيين بمواجهات قوات الشرعية غربي اليمن - شاهد.."نقيب الصيادله" :" ضخ 200 الف عبوة بنسلين كل 48 ساعه بسعر 7 جنيه" - شاهد..وحيد حامد :" إنخفاض شعبية السيسي في صالحه" - شاهد..مستشار ياسر عرفات يفتح النار علي "أردوغان " علي الهواء - شاهد.تامر عبدالمنعم يهاجم "أديب" ويتهمه بالتشكيك في أحكام القضاء - شاهد..الغيطي يكشف تفاصيل إجتماع "شفيق" برموز نظام مبارك - رسالة من البابا تواضروس للمصريين بخط يده - مندوب مصر بمجلس الأمن يطالب بخارطة طريق لحماية قبائل الروهينجا - شاهد..محافظ الدقهليه عن الدروس الخصوصيه :"اكبر من اننا نحاربها " - صافرات الإنذار تدوى في إسرائيل - وحيد حامد: لا توجد شخصية مؤثرة لخوض الانتخابات غير السيسي -

تجارة وصناعة

رئيس مصلحة الجمارك: اتجاه لتدويل الاقتصاد العالمي لجذب رؤوس الأموال

رئيس مصلحة الجمارك: اتجاه لتدويل الاقتصاد العالمي لجذب رؤوس الأموال
رئيس مصلحة الجمارك: اتجاه لتدويل الاقتصاد العالمي لجذب رؤوس الأموال
طباعة
اسم الكاتب : سحر عبدالغني

قال الدكتور مجدي عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك المصرية،  إنه تصاعد الاتجاه نحو تدويل الاقتصاد العالمي، وتحرير حركة الموارد الاقتصادية من سلع وخدمات وازدياد المنافسة العالمية، والاهتمام بجذب رؤوس الأموال في إطار نظام تجارى دولي يركز على قواعد أساسية تحت مظلة منظمه الجمارك العالمية وظهور الكثير من الكيانات الاقتصادية العملاقة التي تتميز بكفاءات عالية واقتصاديات تشغيل غير مسبوقة، وانتشار الشركات متعددة الجنسيات والتى تهدف إلى استغلال أسواق الدول النامية باعتبارها فرصه جيدة يجب أن يحسن استغلالها.
 
وأضاف أن الاقتصاد المصري يعد  واحداً من أكثر اقتصاديات دول منطقة الشرق الأوسط تنوعاً،  وأنه نتيجة لمجموعة من التطورات والمراحل المتتالية التي مر بها الاقتصاد المصري في الربع قرن الأخير، تم إحداث إصلاحات هيكلية شاملة في البنية الاقتصادية المصرية للتوجه نحو اقتصاد السوق، وتحرير سوق العملة، وتشجيع القطاع الخاص الذي يساهم الآن بأكثر من 70 % من الناتج القومي الإجمالي.
جاء ذلك  في فعاليات الجلسة رقم 78 للجنة السياسات بمنظمة الجمارك العالمية بفندق سونستا بمدينة الأقصر بحضور  عمرو الجارحى وزير المالية و  عمرو المنير  نائب وزير المالية للسياسات وحمد بدر  محافظ الأقصر  و كونيو ميكوريا  أمين عام منظمة الجمارك العالمية و  انريكى كانون رئيس مجلس المنظمة
وأوضح رئيس مصلحة الجمارك ان العلاقات الاقتصادية الخارجية تسير مصر في طريق المزيد من تحرير التبادل التجاري عبر عضويتها في منظمة التجارة العالمية، ومشاركتها في العديد من التجمعات الاقتصادية الإقليمية والدولية قائلا" أنه كان لزاما علينا العمل على تحديد متطلبات التطوير والتحديث وبناء القدرات بشكل يتفق مع قواعد العمل الجمركي الدولي ومعايير منظمة الجمارك العالمية" ، مشيرا انه  شهدت الفترة الأخيرة عددًا من الإجراءات الرامية إلى تحسين مناخ ممارسة الأعمال في مصر وحماية الصناعات الوطنية وتشجيع الصادرات المصرية من بينها تطوير الإجراءات الجمركية بما يتواكب مع معايير الاتفاقية الدولية لتبسيط وتنسيق الإجراءات الجمركية (كيوتو) وكذا اتفاقية تيسير التجارة الصادرة عن منظمة التجارة العالمية وغيرها من القواعد والإجراءات المنظمة للعمل الجمركي.
 
 
وأشار إلى أنه على المستوى التشريعي فإنه على الرغم من قيام المصلحة بإتباع العديد من الممارسات الصادرة عن المنظمات الدولية ذات الصلة وأهمهم منظمة الجمارك العالمية  إلا أن المصلحة  تعمل على تحديث التشريعات لتتواكب مع التغييرات الإجرائية والتشريعية التي انتهجتها المصلحة خلال الفترة الأخيرة حيث تم استحداث مشروع لقانون الجمارك والانتهاء منه وجارى عرضة على الجهات المختصة لإقراره وتعد أهم ملامح المشروع الالتزام بمعايير إدارة المخاطر والإفراج المسبق والاستعلام المسبق وخدمة الفاعل الاقتصاد المعتمد والسداد الالكتروني وغيرها من الآليات الداعمة لحركة التجارة الدولية والتي تقدمها مصلحة الجمارك بالفعل قبل تقديم مشروع القانون لاعتماده إيمانًا منها بأهميتها في تسهيل التجارة الدولية .
وقال الدكتور مجدي عبد العزيز،  أنه على مستوى الإجراءات الجمركية فقد تم تقليل عدد المستندات المقدمة للعمليات التجارية وكذا تزويد المواقع الجمركية بأحدث أجهزة الفحص بالأشعة، فضلا عن ميكنة العديد من هذه الإعمال  وإعمال الربط الالكتروني مع الجهات ذات الصلة بعملية الإفراج عن البضائع بهدف تخفيض معدلات زمــن الإفراج الجمركي حيث تم الانتهاء من تفعيل التكامل مع الجهـات الرقابية وتبادل البيانات – تلقى إقرار تمويل الــواردات من البنوك القائمة بالتحويـل الكترونيا وتفعيل نموذج الإقرار الجمركي الموحد SAD ليتطابق مع المعايير الدولية وتطبيق نظام (E-Freight) لتطوير منظومة الواردات والصادرات الجوية من خلال السماح باستلام مستندات الرسائل الواردة إلكترونياً وكذا جارى التكامل مع مصلحة الضرائب المصرية والتكامل مع هيئات الموانئ البحرية المختلفة ، حيث تعتبر هذه الإجراءات خطوة أساسية فى سبيل تطبيق منظومة النافذة الواحدة التي ستتولى مصلحة الجمارك تنفيذها مع كل من وزارتي النقل والتجارة والصناعة وغيرها من الجهات المختصة .
 
ولفت إلى أن  الجمارك المصرية تحاول تحقيق التوازن بين التيسير والرقابة خلال السنوات القليلة الماضية وما تحقيق بالفعل خلال السنوات القليلة الماضية أحدث تغيراً في مناخ الإعمال في مصر وسيكون بمثابة أداة جمركية هامة في فتح أفاق الاستثمار الاجنبي هذا وقد بدأت بالفعل تظهر هذه المؤشرات

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك