Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
دعوة خاصة تعيد أزارينكا لبطولة أستراليا - بداية عجزا قدره 139 مليار دولار في الميزانية الأميركية - اعتقالات إسرائيلية تشمل عشرات الفلسطينيين بينهم أسرى ومحررون - تطبيق جديد من إنستجرام " بشكل رسمي " - عشرات القتلى الحوثيين بمواجهات قوات الشرعية غربي اليمن - شاهد.."نقيب الصيادله" :" ضخ 200 الف عبوة بنسلين كل 48 ساعه بسعر 7 جنيه" - شاهد..وحيد حامد :" إنخفاض شعبية السيسي في صالحه" - شاهد..مستشار ياسر عرفات يفتح النار علي "أردوغان " علي الهواء - شاهد.تامر عبدالمنعم يهاجم "أديب" ويتهمه بالتشكيك في أحكام القضاء - شاهد..الغيطي يكشف تفاصيل إجتماع "شفيق" برموز نظام مبارك - رسالة من البابا تواضروس للمصريين بخط يده - مندوب مصر بمجلس الأمن يطالب بخارطة طريق لحماية قبائل الروهينجا - شاهد..محافظ الدقهليه عن الدروس الخصوصيه :"اكبر من اننا نحاربها " - صافرات الإنذار تدوى في إسرائيل - وحيد حامد: لا توجد شخصية مؤثرة لخوض الانتخابات غير السيسي -

ملفات وحوارات

بالفيديو.."6 محطات غنائية لاتنسى فى مشوار الدلوعة"

بالفيديو..
بالفيديو.."6 محطات غنائية لاتنسى فى مشوار الدلوعة"
طباعة
اسم الكاتب : أحمد شعلان


فى الأوقات العصيبة، ولحظات الإنكسار والآلام، وساعات الفرح والسعادة التى نعيشها، ومع كل محنة نمر بها.. نسمع صوتها الذي يدغدع مشاعرنا، ونعلم من خلال اغنياتها أن مصرنا باقية ولا تزال شامخة..
فهى صوت الأمل .. مصدر الفخر .. علامة شهيرة فى أوقات الانتصار.. غنت بصوتها الباعث على التفاؤل.. وحاولت دائما الأخذ بيد المصريين من حالة الوجع واليأس إلى حالة الصبر والعمل..
انها "شادية".. التى رحلت عن دنيانا، وأبقت لنا رصيدا لا ينتهى من الأغاني التي نحتاجها لشد الهمم في اللحظات الصعبة.. فالكل يردد رائعتها "يا حبيبتي يا مصر".. ولا يمكن نسيان "ادخلوها سالمين" .. ومن منا لايذكر لها "مصر اليوم فى عيد" .. فهى التى لمست القلوب باغنيتها "يامسافر بورسعيد"..
كما انها غنت ايضا احتفالًا بانتصارات أكتوبر أغنية نادرة بعنوان "رايحة فين يا عروسة"، وهي أغنية لم يسمعها كثيرون، وشارك في الأغنية كورال من الأطفال يبدأون الأغنية بسؤالها "رايحة فين يا عروسة يا أم توب أخضر"، لترد "راحة أجيب الورد وأجيب سكر، أعمل شربات شهد مكرر، وأصبه في دوارق فضة وبايدي أفرقه على الحتة"..
ومهما حاولنا أن نحصى أغانيها، فلن نفلح، فرحلة شادية فى حب مصر لم تسجلها فى اغنية أو اغنيتين، وانما كتبت شهادة ميلاد خالدة وأصبحت ماركة مسجلة فى كل لحظة عزة وفخر ونصر يعيشها المصريين...
وفى التقرير يرصد "البورصجية نيوز"، ابرز المحطات الغنائية للفنانة والمطربة الكبيرة شادية، التى رحلت عن دنيانا أمس الثلاثاء، بعد مسيرة فنية ناجحة قدمت خلالها ما يقرب من 118 عملا فنيا..
شادية .. "السد العالي" :
بدأت الحكاية مع السد العالى، وكانت "شادية" رمزاً فنيا كبيرا لهذا الحدث العظيم، فخرجت علينا "الدلوعة" بكلمات دغدغت مشاعر المصريين في هذه اللحظة السعيدة، فقدمت اغنيتها الشهيرة "غالية يا بلادي"، والتى ارتبطت فى أذهان أحفاد الفراعنة بافتتاح السد العالي..
وتقول كلماتها : "غالية ولا يغلى عليك غالي غالية يا بلادي، غالية ويرخصلك الغالي لو حتى ولادي، متقولوش الشمعة دابت متقولوش ده غاب الضي، مهما يغيب اللي بنى مهما يغيب في قلوبنا حي، عايش زي مصر وزرعها، عايش زي طلعة شمسها، عايش زي ضحكو ولدها، عايش زي نيلها وفجرها، عايش زي الأمل في قلوبنا لكل بكرا جاي".
شادية .. "العدوان الثلاثي" :
وهنا جاءت اغنيتها الأكثر رواجا وتأثيرا على جموع الشعب المصرى، خاصة مواطنى بورسعيد.. فبعد اندحار العدوان الثلاثي على مصر، أهدت "شادية" لمواطني المدينة الباسلة أغنيتها "أمانة عليك أمانة"، والتى تقول كلماتها: "أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد.. أمانة عليك أمانة تبوسلي كل إيد.. تبوسلي كل إيد حاربت في بورسعيد".
شادية .. "نكسة 1967" :
لم تشعر باليأس أو الانكسار مثل كثير من المصريين.. وأعلنتها للجميع "أنه لا وقت للدموع والاستغراق في الهزيمة".. وقالت جملتها المعروفة أن "كل أمل يحتاج إلى عمل وعرق".. ولم تجد "شادية" سوى صوتها العذب لتستخدمه فى شد عزيمة "ولاد بلدها" أثناء لحظات التعب والمعاناة من أثر "نكسة الأيام الستة"..
وجاء صوت شادية بأغنيتها الشهيرة "يا حبيبتي يا مصر"، لتبرد من نار هزيمة 1967، وحتى وقتنا هذا، أصبحت هذه الأغنية بمثابة "الوحي" والالهام الذى ينزل على المصريين، وباتت الأغنية هى الحاضرة في كل نصر يتحقق وكل لحظة نحتاج فيها إلى استنهاض الهمم والعزائم.
"تلاميذ بحر البقر .. انتهى الدرس" :
وكانت اللطمة الكبرى على جبين العدو الصهيوني، حيث تجرد من الانسانية، وخاض معركة "لا أخلاقية" هزت مشاعر العالم أجمع.. وذلك حين أقدم الطيران الاسرائيلي على ضرب مدرسة بحر البقر الابتدائية بمحافظة الشرقية..
وفي أعقاب هذه المجزرة، وتحديدا فى فجر اليوم التالى، تلقى وجدى الحكيم اتصالًا من الشاعر الكبير صلاح جاهين يخبره فيها بأن لديه كلمات أغنية وطنية، كتبت خصيصا لتشدو بها شادية.
وبالفعل اتصل "الحكيم" بالفنانة الكبيرة الراحلة وأبلغها بالأغنية، فقالت له: "اقفل وكلم أحمد فؤاد حسن لتسجيلها بالإذاعة"، فوافقت على الأغنية قبل أن تسأل على كلماتها .. وغنت "الدرس انتهى لموا الكراريس"، وعيناها ممتلئتان بالدموع، كما توقف التسجيل أكثر من مرة بسبب دموعها ونحيبها.
وكان الهدف والرسالة من الاغنية التى شدت بها شادية، هو اعلان الجميع، فى الداخل والخارج، أن الدرس انتهى وأن المصريين استوعبوه تماما، ورد مصر سيصل قريبا.
شادية .. "حرب الاستنزاف" :
مرة اخرى، حاولت "شادية" إزالة آلام اليأس وشعور الهزيمة من نفوس الجميع .. وحث المصريين على الصبر تطلعا إلى النصر القريب..فغنت اغنيتها "أم الصابرين" قبل العبور العظيم في أكتوبر 1973..
وقالت لهم في كلماتها "يا أم الصابرين.. تهنا وإلتقينا.. يا أم الصابرين ع الآلم عدينا.. يا ورد الحرية يا مضلل علينا.. يا مصر يا أمنا.. يا مصر يا حبنا .. يا مصر يا عشقنا".. وبالفعل ظل المصريين يرددونها حتى كلل الله صبر المصريين بالنصر وتحقق انتصار أكتوبر.
شادية .. "نصر أكتوبر 73" :
كتبت "شادية" كلمة النهاية فى سجلها الوطني، وذلك بأغنيتها التى لا يمكن للمصريين أن ينسوا، وهى "عبرنا الهزيمة"، التي عبرت من خلالها عن لحظات الانتصار والسعادة في نفوس المصريين واعتزازهم بما حققوه على أرض سيناء الحبيبة..
ففى ثاني أيام العبور العظيم في حرب أكتوبر المجيدة، غنت "الراحلة" تقول : "عبرنا الهزيمة يا مصر يا عظيمة، باسمك يا بلادي تشتد العزيمة، باسمك يا بلادي عدينا القنال، باسمك يا بلادي خطينا المحال".
 
https://www.youtube.com/watch?v=_sfOqpg913o
شادية - أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد
https://www.youtube.com/watch?v=8BvzxVVJhiE
ياحبيبتى يا مصر
https://www.youtube.com/watch?v=E5Y-rd442yY
يأم الصابرين
https://www.youtube.com/watch?v=9LAESCERPRE
ادخلوها سالمين
https://www.youtube.com/watch?v=dhHp4TX_gzk
يابلادى
https://www.youtube.com/watch?v=3U0O8bZzza8
عبرنا الهزيمة
https://www.youtube.com/watch?v=PV30XbdH0fE
الاغنية النادرة "رايحة فين ياعروسة"

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك